الإعلان عن تفاصيل بطولة البنك التجاري الدولية للفروسية

متابعات
2021-02-24 | منذ 2 شهر

 المؤتمر الصحفي

الدوحة، 24 فبراير 2021 - عقد المؤتمر الصحفي الخاص بالاعلان عن تفاصيل النسخة الثامنة من بطولة البنك التجاري الدولية للفروسية - الشقب برعاية لونجين والتي ستنطلق غدا الخميس وتستمر منافستها حتى السابع والعشرين من الشهر الجاري وتجري منافستها في ميدان لونجين بالشقب، ويعد البنك التجاري هو الشريك الراعي للبطولة، ولونجين الشريك المقدم، أما شركة إكسون موبيل فهي الراعي الرئيسي. وصندوق دعم الأنشطة الاجتماعية والرياضية (دعم) ليكون الداعم للبطولة.

وعقد المؤتمر الصحفي بحضور عمر المناعي مدير البطولة والمدير التجاري للشقب وحسين علي العبد الله، مدير عام تنفيذي ورئيس قطاع التسويق في البنك التجاري واحمد العلي مدير البرامج في صندوق المساهمة الاجتماعية والرياضية (دعم).

وتحظى البطولة باهتمام دولي كبير كونها واحدة من اهم البطولات على مستوى العالم في رياضة الفروسية ويشارك فيها مجموعة من أفضل فرسان العالم، يبلغ عددهم 86 فارساً، يمثلون 27 دولة، وقد وصل الفرسان إلى الدوحة استعدادا للمشاركة في البطولة كما وصل ١٣٨ جوادًا من مختلف أنحاء العالم للمشاركة في هذه البطولة العالمية الهامة فرياضة الفروسية.

ومن جانبه أكد عمر المناعي مدير البطولة عن ان سعادته بان ينظم الشقب عضو في مؤسسة قطر، النسخة الثامنة من بطولة البنك التجاري الدولية للفروسية - الشقب برعاية لونجين، التي يتطلع الجميع لانطلاقها والتي سيتنافس فيها الفرسان من جديد هذا العام، في الرياضات الأولمبية للفروسية في منافسات قفز الحواجز، والترويض، والترويض لذوي الاحتياجات الخاصة.

وأعرب عن اعتزازه بالعلاقة الوثيقة التي تربط الشقب ولونجين وقال نحن فخورون بعلاقتنا التاريخية مع لونجين، الشريك المقدم للبطولة"، مشيرا إلى أن ثمرة هذا التعاون كانت "تسمية ميدان المنافسة في الشقب، باسم ميدان لونجين، الذي سيشهد منافسات بين أفضل الفرسان العالميين وخيلهم للفوز بالألقاب العالمية وشرف التتويج ونيل الجائزة الكبرى في بطولة البنك التجاري الدولية للفروسية -الشقب برعاية لونجين".

وأكد المناعي أهمية رياضة الترويض لذوي الاحتياجات الخاصة باعتبارها جزءا هاما من منافسات بطولة البنك التجاري الدولية للفروسية - الشقب برعاية لونجين لعام 2021. حيث يستمر الشقب للسنة السادسة على التوالي في إدراج هذه الرياضة الأولمبية المهمة ضمن بطولته ليس فقط لأن مرافقنا مصممة لتلبي احتياجات المشاركين بل لأننا نقتدي بطموحاتهم وهم يشكلون مصدر إلهام كبير لنا. ونحن نتوق لرؤية فرسان قطريين يتنافسون في هذا المجال، في المستقبل القريب".

وأوضح مدير البطولة قائلا: انه تم استقطاب نخبة من أفضل الفرسان وخيلهم الافضل عالميا واستضافتهم في الدوحة خلال هذه البطولة، والجميع متشوق للمنافسة في ميادين الشقب في ظل عدد الفرسان الذين يحرصون على المشاركة في كل عام في البطولة حيث نجح الشقب في تحقيق هدفه في تطوير بطولة عالمية تطمح نخبة من المؤسسات أن تكون جزءًا منها. وهذا ما يتجلى فى تميز رعاة وشركاء البطولة".

وأكد المناعي انه في اطار التنسيق مع الجهات المعنية بالدولة والالتزام بإرشادات الصحة والسلامة الخاصة بالوقاية من كوفيد - 19 الصادرة عن وزارة الصحة العامة، سيكون الحضور الجماهيري في البطولة بنسبة 10 بالمائة من الحضور. كما اعلن المناعي انه سيتم إلغاء المهرجان الترفيهي المصاحب للبطولة هذا العام كإجراء احترازي إضافي اتخذه الشقب للحفاظ على سلامة الجميع، في حين سيكون بامكان الجمهور شراء التذاكر من مقر الشقب على مدار ايام البطولة، وتابع المناعي: "نفتخر في الشقب بالعمل الجاد الذي قمنا به والجهود الجبارة التي بذلناها لجعل هذه البطولة حقيقة واقعة في خضم جائحة فيروس كورونا المستجد الذي يكتسح العالم. وقد وضعنا المحافظة على صحة وسلامة المتنافسين والحضور وجميع المشاركين في هذه البطولة على رأس أولوياتنا. لذلك، فإننا نمتثل لكافة توجيهات وتعليمات وزارة الصحة العامة، وسنحرص على اتخاذ جميع التدابير الاحترازية اللازمة بشأن فيروس كورونا والعمل على تطبيقها بصرامة".

وقال حسين علي العبد الله، مدير عام تنفيذي ورئيس قطاع التسويق في البنك التجاري: "سعادته أن يكون البنك التجاري مرةً أخرى راعي اللقب للبطولة. وقال نتطلع لأن نكون جزءًا من هذه البطولة الاستثنائية". وأشار إلى أن "البنك التجاري يقدّر أهمية الرياضة في التنمية الاجتماعية والاقتصادية لدولة قطر، ونحن ملتزمون بدعم رؤية قطر لتكون مركزاً رياضياً دولياً."

وأضاف: "إن تعاوننا مع الشقب يلهم الجيل الشاب لتعلم مهارات القيادة والحياة، التي ستكون مهمة للغاية في اختيار مساراتهم المهنية في المستقبل وخاصة فيما يتعلق بتحقيق رؤية قطر الوطنية ٢٠٣٠. نحن نؤمن بأن مستوى الدعم والالتزام الذي يقدمه صندوق دعم الأنشطة الاجتماعية والرياضية لتطوير الفروسية في قطر له تأثير كبير في تشجيع الفرسان الشباب على متابعة شغفهم بفنون ورياضة الفروسية".


التعليقات

إضافة تعليق