ناصر الخليفي يرحب بمشاركة فيدرر في بطولة قطر إكسون موبيل للتنس

beIN SPORTS
2021-03-08 | منذ 1 شهر

ناصر الخليفي

الدوحة، 8 مارس 2021 - رحب سعادة السيد ناصر الخليفي رئيس الاتحاد القطري للتنس والإسكواش والريشة الطائرة بمشاركة الأسطورة السويسري روجيه فيدرر في بطولة قطر إكسون موبيل المفتوحة للتنس للرجال في نسختها الــ29 والتي ستنطلق منافساتها غدا /الإثنين/ في مجمع خليفة الدولي للتنس والاسكواش وتستمر حتى 13 من مارس الجاري.

وقال رئيس الاتحاد القطري للتنس وهو يشغل أيضاً منصب رئيس مجلس إدارة مجموعة beIN الإعلامية ورئيس باريس سان جيرمان الفرنسي لكرة القدم في تصريح له بعد لقائه مع فيدرر عشية انطلاق منافسات الدور الرئيسي للبطولة إن /فيدرر/ هو أحد أعظم الرياضيين في التاريخ، وهو مثال في الأخلاق والروح الرياضية داخل وخارج الملعب. وأضاف الخليفي أن فيدرر لطالما ألهمتني قِيَمُه وإنجازاته وسعيه الدائم نحو التميز، ويشرفني الترحيب بعودته إلى الدوحة، حيث سيُضفي وجودُه بريقاً خاصاً على منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.. كما أعرب عن سعادته الكبيرة بأن تكون دولة قطر أحد المراكز الرياضية الآمنة في العالم من جائحة كورونا /كوفيد-19/، بعد استضافتها الناجحة لتصفيات بطولة أستراليا المفتوحة للتنس وكأس العالم للأندية، خلال الشهور القليلة الماضية، مؤكدا أنه أمر يبعث الأمل في النفوس والإحساس بعودة الحياة إلى طبيعتها جزئياً خلال هذه الفترة الصعبة.

ويعود نجم التنس السويسري إلى ميادين الكرة الصفراء بعد غياب طال منذ آخر ظهور له في بطولة أستراليا المفتوحة للتنس مطلع العام الماضي. حيث خضع لجراحتين على مستوى ركبته خلال العام 2020.

جدير بالذكر أنه بجانب عودة فيدرر المرتقبة والذي سيشارك بداية من منافسات الدور الثاني ستشهد بطولة قطر إكسون موبيل المفتوحة للتنس 2021 عودة الفائز ثلاث مرات في الجراند سلام السويسري الآخر ستان فافرينكا، وحامل اللقب السابق لبطولة قطر المفتوحة الروسي أندري روبليف، وأيضا الفائز ببطولة قطر إكسون موبيل 2019 الفرنسي روبرتو باوتيستا أغوت، والفائز ببطولة أمريكا المفتوحة لعام 2020 النمساوي دومينيك تيم.

وستضم تغطية beIN SPORTS لبطولة قطر إكسون موبيل المفتوحة للتنس 2021 نقلاً حصريًا للمباريات على قنواتها الرياضية باللغتين العربية والإنجليزية عبر 24 دولة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، من المحيط إلى الخليج العربي، إضافة إلى فرنسا وسنغافورة وأستراليا.


التعليقات

إضافة تعليق