الياباني هاريموتو بطلاً لنجوم الطاولة الدولية

قنا
2021-03-14 | منذ 4 شهر

تتويج الياباني هاريموتو

الدوحة، 14 مارس 2021 - توج خليل بن احمد المهندي رئيس الاتحادين القطري والعربي للطاولة النائب الأول لرئيسي الاتحادين الاسيوي والدولي البطل الياباني هاريموتو توموكازو بلقب ثاني بطولات الشرق الأوسط المجمعة لكرة الطاولة "كل النجوم" والتي اختتمت منافساتها مساء امس على صالة لوسيل وذلك بفوزه على الالماني فيلويس روان بنتيجة 4 – 2.

وشهدت منافسات اليوم الختامي حضور عدد من الشخصيات الدبلوماسية والرياضية الدولية على غرار سعادة خوسيه بينزاكين سفيرو بيرو، وسعادة تشانغ مو كيم سفير كوريا الجنوبية، وسعادة فيكتور تسفيركون سفير مولدوفا وسعادة كويتيم جاني القائم بأعمال سفير ألبانيا بالإنابة، الى جانب مسؤولي الاتحاد الدولي للعبة.

والروسي ايجور ليفيتين رئيس الاتحاد الأوروبي للعبة، والسويدية بيترا سورلينج نائبة رئيس الاتحاد الدولي ورئيسة الاتحاد السويدي، والكرواتي زوان نائب رئيس الاتحاد الدولي، وبيدرو مورا رئيس الاتحاد البرتغالي ونائب رئيس الاتحاد الأوروبي، وعلي راشد رئيس اتحاد جزر المالديف، وأندرو مادبو رئيس الاتحاد الكيني، وعبد الكريم محمد رئيس اتحاد بنجلاديش.

لم تكتف اليابان بلقب فردي الرجال، حيث حققت لقب فردي السيدات عبر البطلة ايتو ماما التي فازت في النهائي على حساب لاعبة سنغافورة فانج تيانواي بنتيجة4-1، في المقابل توج الثنائي الكوري لي سانج سو وجيونج يونجشيك بلقب زوجي الرجال بعد تغلبهما على مع الزوجي المكون من الاسباني روبلاس الفارو والروماني ايونسكو اوفيديو بنتيجة 3 -2، كما حقق الزوجي الكوري شين يوبين وجيون جيهي لقب زوجي السيدات بعد تخطيهما عقبة الثنائي الياباني ايشيكاوا كازومي وهيرانو ميو بنتيجة 3 –0.

وأحرز زوجي الصين تايبه شانج اي شينج ولين يون جو لقب الزوجي المختلط بعد تغلبهما على الثنائي الكوري جيون جي هي وجيونج يونجشيك بنتيجة 3 -1.

وأكد خليل بن أحمد المهندي رئيس الاتحادين القطري والعربي، النائب الأول لرئيسي الاتحادين الآسيوي والدولي ان استضافة قطر لبطولات الشرق الأوسط المجمعة لكرة الطاولة على مدار 14 يوما يشكل نقطة مفصلية في تاريخ الطاولة العالمية التي ستشهد انطلاقة جديدة وعهدا جديدا بأعلى معايير الاحتراف وقال المهندي "عملنا جاهدين طيلة الأشهر الماضية من اجل إنجاح هذا الحدث العالمي الذي شهد مشاركة اكثر من 700 لاعب ولاعبة ينتمون الى 71 دولة من شتى انحاء العالم والحمد لله قطفنا ثمار النجاح من خلال النجاح الباهر الذي شهدته البطولة الى غاية اليوم الختامي وتتويج ابطال العالم في مختلف الفئات".وأضاف "تمكنا من تقديم نسخة استثنائية لبطولة العالم بفضل التعاون الكبير مع مختلف مؤسسات الدولة والمسؤولين في العديد من الوزارات على غرار وزارة الصحة العامة وأيضا وزارة الداخلية ووزارة الثقافة والرياضة الى جانب اللجنة الأولمبية، حيث لقينا دعما كبيرا منذ بداية البطولة جعلها تخرج بأفضل صورة ممكنة رغم التحديات الكبيرة التي فرضتها الجائحة الصحية العالمية".


التعليقات

إضافة تعليق