عمومية اليد تشيد بالإنجاز المونديالي للعنابي

الاتحاد القطري لكرة اليد
2021-03-15 | منذ 1 شهر

عمومية اليد

الدوحة، 15 مارس 2021 - أشاد اجتماع الجمعية العمومية لاتحاد كرة اليد بإنجاز منتخبنا الوطني بحصوله على المركز الثامن في مونديال مصر 2021 الذي أقيم في شهر يناير الماضي، وثمن أعضاء العمومية الإنجاز الجديد الذي يؤكد استمرار زعامة اليد القطرية في السنوات الأخيرة على جميع المستويات.

وكان اجتماع العمومية العادية للاتحاد قد عُقد بحضور أحمد الشعبي رئيس الاتحاد، ومحمد جابر الملا أمين السر العام، وخليفة تيسير أمين السر المساعد، وعادل العنزي وحمد النعيمي عضوي الاتحاد، وممثل اللجنة الأولمبية، وأعضاء الجمعية العمومية من الأندية، وذلك بعد اكتمال النصاب القانوني، وفي بداية الاجتماع قدّم الشعبي التهنئة لأعضاء العمومية على نجاح المنتخب الوطني في الحصول على المركز الثامن في بطولة العالم الأخيرة التي أقيمت في مصر، يناير الماضي، مؤكدًا أنه إنجاز مُشرف، متمنيًا أن تواصل كرة اليد القطرية نجاحها على جميع المستويات، ثم بعد ذلك تمت مناقشة جدول الأعمال، ووضع خطة الاتحاد المستقبلية والنظر في مقترحات الأعضاء، وجرت العمومية وسط التزام كامل من الحضور بالإجراءات الاحترازية للحد من تفشي فيروس كورونا.

كما أعرب الشعبي عن ارتياحه للحضور الكبير خلال اجتماع العمومية، وقال في تصريحات لوسائل الإعلام: هناك تعاون كبير بين الاتحاد والأندية، وفي هذه الجمعية الحضور شبه كامل، وهذا يعكس الالتزام والتعاون بين الجانبين، ونشكر كل الأندية لأننا يد واحدة، ودائمًا ما نتخذ قراراتنا خلال الاجتماعات بالاتفاق مع الأندية، وأعتقد أن الأمور كلها كانت جيدة في حضور ممثلي اللجنة الأولمبية، وهذا أمر يخدم كرة اليد ويخدم أي إدارات تأتي في المستقبل. وأضاف: نحن أسرة واحدة في كرة اليد القطرية، وهذا أمر يخدمنا بصورة جيدة ويساهم في تحقيق النتائج التي نرجوها، كما أن هناك أمورًا تم الاتفاق على تطبيقها، وقال: هناك بعض الأمور التي سيتم تطبيقها بعد إقرارها من الاتحاد الدولي للعبة، حيث تم إقرارها محليًا أيضًا مثل القرارات التي تتخذ في آخر الثواني بالمباريات، وكذلك الكارت الأزرق وغيرها من الأمور الفنية التي يتم إقرارها بما يتناسب مع قرارات الاتحاد الدولي.

وقال إن: البطولات المحلية ستُقام في موعدها وفق الرزنامة المحددة، ولو هناك أي جديد يتم تحديده مع رئيس لجنة المسابقات.

وعن مشاركة الأندية في البطولات الخارجية خاصة الآسيوية، قال: البطولات الخارجية تعتبر فرصة بالنسبة لأنديتنا للمنافسة، وأعتقد أن الاتحاد الآسيوي اعتمد البطولات في موعدها، ودائمًا أنديتنا تسعى لتحقيق إنجازات خارجية، ونحن أبطال آسيا على مستوى المنتخب وعلى مستوى الأندية، وهذا أمر جيد بالنسبة لنا ونطمح في استمراره.

وحول دعم ومساندة الأندية، قال: نحن والأندية في مركب واحدة، وأي نادٍ يحتاج من الاتحاد أي شيء نسعى دائمًا لتوفيره له على جميع المستويات، سواء كان دعمًا فنيًا أو إداريًا أو معنويًا أو تأجيلًا أو غيره من الأمور التي تساهم في خدمة الأندية.

وعن انطباعه لشكل المنافسة هذا الموسم محليًا، قال: أتمنى من الأندية مواصلة المستوى المميز الذي يجري تقديمه هذا الموسم، حيث شاهدنا منافسة قوية في بطولة الدوري، ودائمًا ما تنعكس قوة المنافسات المحلية على قوة المنتخبات الوطنية، وهذا ما نطمح إليه. وعن إمكانية عودة منافسات الفئات السنية بعد توقفها منذ بدء جائحة كورونا، ومدى تأثير ذلك على مستقبل كرة اليد، قال: بالتأكيد سيكون هناك تأثير، لذا نحن نأمل أن تعود المنافسة قريبًا بعد أن يتم منح لقاح كورونا للجميع في ظل الجهد المبذول من وزارة الصحة.

وأشاد محمد جابر الملا، أمين السر العام باتحاد كرة اليد، باجتماع الجمعية العمومية، وقال: كان فرصة جيدة للالتقاء مع ممثلي الأندية والاستماع إلى مشاوراتهم وتوصياتهم، والحقيقة أن الأمور تسير بشكل جيد لمصلحة الكرة القطرية بشكل عام والأندية باعتبارها المخزون للمنتخبات الوطنية، ولذا كان من المهم للغاية الاجتماع بهم والاستماع لمقترحاتهم، وأشار إلى أن اتحاد كرة اليد يقف دائمًا يدًا بيد مع الأندية من أجل المصلحة العامة والهدف هو العمل من أجل مواصلة تطوير اللعبة.

وتطرق للحديث عن مشاركة الدحيل والعربي في الآسيوية، وقال: نحن ندعمهما خلال هذه المُشاركة من أجل تقديم صورة مُشرفة لكرة اليد القطرية، لتتماشى مع نجاح منتخبنا الوطني بالحصول على المركز الثامن في المونديال الأخير ومواصلة حصد البطولات الخارجية لكرة اليد القطرية. وأشار إلى مقترح لتقديم تصفيات كأس سمو الأمير خلال فترة التوقف ومشاركة الأندية في الآسيوية، مؤكدًا اعتماد الرزنامة الحاليّة في موعدها.

وقال خليفة تيسير، أمين السر المساعد باتحاد كرة اليد: إن اجتماع الجمعية العمومية الذي عُقد أمس خرج بصورة جيدة. وأكد أن الاجتماع كان إيجابيًا للغاية، والعمومية لم تحتج وقتًا طويلًا، لأن كل الأمور واضحة بالتنسيق بين الاتحاد والأندية، وكانت هناك بعض المناقشات بعد انتهاء العمومية، وكلها أمور إيجابية، وهدفنا إنهاء الموسم بأفضل صورة. وأضاف: لقد استمعنا للأفكار، ونحن في الاتحاد منفتحون على كل المقترحات وهدفنا هو مساعدة الأندية. وعن اعتماد الرزنامة المُحددة، قال: الموسم مستمر في مواعيده وَفق البرنامج الزمني المُحدد، وهناك خطة ثابتة يتم العمل من خلالها. وعن تقييمه لمنافسات الدوري بعد انتهاء الجولة السادسة، قال: المنافسة هذا الموسم قوية، وكل الأوراق والتوقعات تبعثرت، فقد شاهدنا نتائج مُثيرة خلال القسم الأول الحالي، وهذا يؤكد أن القسم الثاني أيضًا سيكون في غاية القوة.


التعليقات

إضافة تعليق