تطبيق فيافي يعزز التجربة السياحية لزوار قطر خلال مونديال 2022

اللجنة العليا للمشاريع والإرث
2021-03-17 | منذ 4 شهر

فريق "فيافي"

الدوحة، 17 مارس 2021 - أشاد فريق "فيافي"، أحد المشاريع الناشئة تحت مظلة تحدي 22، برنامج الابتكار باللجنة العليا للمشاريع والإرث، بجهود البرنامج في تطوير صناعة السياحة الرقمية في المنطقة. 

وضمن سلسلة من الحوارات مع المشاركين في تحدي 22، الذي أطلقته اللجنة العليا في العام 2015 بهدف إثراء تجربة المشجعين خلال بطولة كأس العالم FIFA قطر 2022™؛ أجرى موقع (Qatar2022) هذا الحوار مع رولا فياض، المؤسس والرئيس التنفيذي لتطبيق "فيافي" الذي يقدم للمسافرين توصيات وبرامج تتوافق مع اهتماماتهم الشخصية.
 
بداية حدثينا عن نفسك وعن تطبيق "فيافي"
 
عملت في قطاع السفر والسياحة والضيافة لأكثر من عشرة أعوام، وقد وقعتُ رغم ذلك فريسة للاحتيال في السياحة.
 
عندما يرغب أحدنا في السفر، فإنه يميل غالباً لتصفح الإنترنت للتعرف على آراء الآخرين حول المعالم والمواقع السياحية التي يود زيارتها، وحينها نتفاجأ بحقيقتها التي تخالف توقعاتنا.
 
يحاول تطبيق "فيافي" هنا مساعدة السائح ليتفادى المفاجآت من خلال ربطه بسكان تلك الوجهات ممن تجمعه بهم بعض الاهتمامات والميول، ليتعرف على وجهته وكأنه من أهلها، ويتفادى الوقوع في الاحتيال.
 
إلى جانب ذلك؛ لاحظت خلال مسيرتي المهنية المشقة التي يواجهها زوار منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في العثور على الأماكن أو التجارب أو الأنشطة السياحية التي تتيح له التعرف على الوجه الحقيقي لوجهته واكتشاف خبايا ثقافته، والالتقاء بسكانها، وهنا تتجلى أهمية "فيافي" في مساعدة السائح على تحقيق تلك الغاية والاستمتاع بخوض تجربة سياحية تلبي تطلعاته.
 
ويساعد تطبيق "فيافي"، المتوافر في متجري أبل وغوغل بلاي، المستخدمين على اكتشاف تجارب سياحية جديدة في أكثر من 50 مدينة حول العالم، كما يقدم 20 ألف تجربة سياحية من إعداد سكان تلك الوجهات.
 
ما الدافع وراء مشاركتك في تحدي 22؟
 
أرى بأن مشاركتي في البرنامج شكّلت فرصة ذهبية تسمح لتطبيق فيافي بخدمة آلاف المشجعين والزوار المتوقع قدومهم إلى قطر لحضور منافسات مونديال 2022، إذ سيقدم التطبيق للزوار باقة واسعة تضم خيارات كثيرة من الأنشطة السياحية التي ستُسهم في إثراء زيارتهم إلى قطر.
 
وحظيت خلال تجربة مشاركتي في تحدي 22 بفرصة الالتقاء بالهيئات والجهات المعنية بالسياحة والتكنولوجيا، والتواصل مع مستثمرين، والتعرف أكثر على رؤية قطر 2030 التي تعتبر حافزاً قوياً ومحركاً فاعلاً لتحقيق النهضة والازدهار لدولة قطر.
 
كيف أسهمت مشاركتك في تحدي 22 في تطوير مشروعك؟
 
قبل مشاركتنا في تحدي 22، كانت منصة "فيافي" تقدم القليل من إمكاناتها. لقد أسهمت مشاركتنا في هذا البرنامج الرائد، والعمل عن كثب مع مستشارين وحضور ورش عمل والاستماع إلى آراء مختصين ومستثمرين في تعزيز يقيني بما يمكن لهذا التطبيق أن يحققه للسياح حول العالم.
 
لقد وضع البرنامج تطبيق "فيافي" على الطريق الصحيح، واستطعت بفضل المشاركة في تحدي 22 تحويله من مجرد فكرة إلى منصة تُعنى باقتراح تجارب سياحية فريدة، وتجمع السياح من ذوي الاهتمامات والميول المتقاربة، وترى في كافة بلدان المنطقة أسواقاً لها.
 
 
كيف سيُسهم "فيافي" في إثراء تجربة المشجعين والزوار المتوقع قدومهم إلى قطر لحضور مونديال 2022؟
 
ستقدم منصة "فيافي" تجارب سياحية فريدة من نوعها يمكن لزوار المونديال والمشجعين اختيار ما يناسبهم منها بناءً على اهتماماتهم في رحلات سفرهم السابقة. كما تقدم المنصة مقترحات لرحلات سياحية تلائم تطلعات السائح وميوله وتجنبه الوقوع في فخ الرحلات السياحية المعتادة.
 
ويعمل فريق "فيافي" يعمل بجد لتمكين آلاف السكان المحليين في قطر من تقديم خدماتهم في الإرشاد السياحي لنحو مليون ونصف زائر خلال مونديال 2022.
 
ونتطلع من خلال خدمة جماهير البطولة إلى تعريف العالم أجمع بمختلف الجوانب الثقافية والتاريخية والتراثية والسياحية التي تزخر بها دولة قطر والإسهام في تطوير صناعة السياحة الرقمية في العالم العربي.
 

التعليقات

إضافة تعليق