الأدعم جاهز للمهمة الأوروبية

متابعات
2021-03-21 | منذ 4 شهر

وصول الأدعم إلى دبرتسن

دبرتسن، 21 مارس 2021 - خاض العنابي أول مران استشفائى له بمدينة دبرتسن المجرية وذلك بعد وصول المنتخب ليلة أمس السبت لمقر الاقامة بفندق ديفينوس تمهيدا وتحضيرا للمشاركة في التصفيات الأوروبية المؤهلة لكأس العالم 2022، وشارك في المران الاستشفائي كل اللاعبين وتحت قيادة المدرب فليكس سانشيز ومدرب اللياقة للوقوف على جاهزية اللاعبين واخضاعهم لتمارين خاصة من اجل الاسترجاع وتفادي الاصابات لا قدر الله، خاصة وان لاعبي العنابي خاضوا مباريات كثيرة على مستوى أنديتهم ومع المنتخب وهم يعانون بعض الارهاق والتعب.

اقتصرت تدريبات الأمس على خضوع اللاعبين لمران خفيف بالملعب الفرعي كان بمثابة استراحة للاعبين لاسترجاع الأنفاس بعد أسبوع شاق من التدريبات في قطر تخللته تدريبات بدنية قوية لتجهيز الجميع للاستحقاق الأوروبى المنتظر بداية من يوم الأربعاء المقبل بافتتاح مباريات التصفيات الأوروبية ضد منتخب لوكسمبورغ يوم 24 مارس وهى المواجهة التى يعول عليها كثيرا المدرب سانشيز للدخول بقوة في التصفيات والظهور بوجه مشرف للكرة القطرية لان تحقيق نتيجة ايجابية ستجعل لاعبى العنابى يكسبون الثقة والمعنويات لمواصلة المشوار بقوة.

وسيكون الأدعم مع أول مران قوى مساء اليوم عندما يخوض تدريبه على الملعب الفرعى بنجاردى لتبدأ الأمور الجدية بالمجر وسيكون معظم اللاعبين جاهزبن للاستحقاق القادم كما أن المدرب فليكس سانشيز وطاقمه الفنى سيواصلون العمل الذى بدأوه في الدوحة ووضع اللمسات الأخيرة على التشكيلة والخطة التى سيدخلون بها اول مواجهة في التصفيات الأوروبية، والأكيد ان مدرب منتخبنا درس الخصم جيدا وعرف نقاط القوة والضعف التى سيلعب عليها من أجل الخروج بنتيجة ايجابية ترضى جماهير العنابي التى تنتظر مشاركة المنتخب بشغف كبير.

ويعتبر معظم لاعبى العنابى جاهزين للمهمة التى تنتظرهم في أوروبا ما عدا اللاعب الشاب همام الأمين لاعب الغرافة الذى اشتكى من اصابة خلال معسكر الدوحة وهوما جعل المدرب سانشيز يستنجد بخدمات مدافع نادى الدحيل سلطان البريك ويضيفه للقائمة ليسافر العنابى بــ 29 لاعبا تفاديا لاى طارئ قد يحدث خلال المباريات الرسمية، خاصة في حال الاصابات.. ولو ان الجميع في أتم الجاهزية وينتظرون فقط ضربة البداية وخوض هذا التحدى الجديد.

وسيكون الجهاز الفنى للعنابى بقيادة الاسبانى فليكس سانشيز وطاقمه الفنى مطالبين بتحديد قائمة تضم 23 لاعبا فقط بدل 29 الذى تم السفر بهم للمجر من أجل خوض التصفيات الأوروبية، وهذا حسب القوانين التى تنص عليها اللعبة والاتحاد الأوروبى لكرة القدم بتسجيل 23 لاعبا في قائمة كل منتخب وتسليمها، لهذا سيجد سانشيز نفسه مضطرا لابعاد 6 لاعبين وتركهم خارج القائمة في كل مباراة ومحاولة الاستنجاد بهم في حال حدوث أى طارئ، وكان الجهاز الفنى للعنابى قد تعمد السفر لاوروبا بهذا العدد الكبير من اجل الاستعداد لاى طارئ قد يحدث خلال المباريات الثلاث التى يخوضها الفريق.

وقال لاعب منتخبنا الوطني عبد الله الأحرق ان الأدعم جاهز وعلى اتم الاستعداد لخوض مباراة منتخب لوكسمبورغ الأربعاء المقبل ضمن التصفيات الأوروبية المنتظرة، وأضاف نحن سعداء بهذه التجربة الرائعة والمختلفة بخوض هذا التحدى الجديد، وعن المنافسين قال سنواجه ثلاثة منتخبات أوروبية قوية وصعبة وعلينا ان نكون في المستوى لتحقيق المطلوب ومن أجل الظهور بصورة مشرفة لبلدنا.

وبسؤاله عن الأجواء وكيف وجدوا مدينة دبرتسن المجرية قال: الأجواء رائعة والاستقبال كان في المستوى المطلوب من طرف المنظمين للتصفيات ومكان الاقامة رائع وكل الظروف مهيأة لتقديم مباريات قوية وفي المستوى المطلوب، وأشار الى ان الجماهير القطرية تنتظر منهم أداء مشرفا في التصفيات الأوروبية.

وعن تحضيرات وجاهزية الأدعم للمباراة الأولى قال: نحن جاهزون وعلى اتم الاستعداد، كما أننا دخلنا في اجواء التحضيرات مبكرا ومنذ انطلاق التحضيرات بمعسكر الدوحة، وقال نريد تشريف الكرة القطرية والعربية والآسيوية وان يظهر بطل آسيا في افضل صورة ممكنة.

وأكد يوسف عبد الرزاق اللاعب الشاب في صفوف العنابى ان منتخبنا مستعد جيدا لخوض مباريات التصفيات الأوروبية المنتظرة امام كل من لوكسمبورغ وأذربيجان وايرلندا الشمالية أيام 24و27و30 مارس الجاري، وقال خضنا تدريبات قوية وشاقة في الدوحة والمدرب عمل على تجهيزنا جيدا من الناحية البدنية والمعنوية حتى نظهر بالشكل المطلوب ونحن جاهزون لضربة البداية.

وأضاف يوسف عبد الرزاق: نعلم أن المواجهات التى تنتظرنا صعبة ولن تكون سهلة على الاطلاق لاننا نواجه منتخبات أوروبية تنافس من اجل التواجد في مونديال قطر 2022 لاسيما منتخبات البرتغال وصربيا وايرلندا الشمالية، وقال هذه التجربة ستكون رائعة للعنابى ولاعبيه لانها تكسبنا خبرات أكبر واحتكاكا مع أكبر المنتخبات في العالم.
وعن جاهزيته للمشاركة مع عدمها رد قائلا: انا تحت تصرف المدرب متى أراد اشراك أو الاعتماد على وانا مطالب فقط بالعمل وتقديم كل ما املك من اجل مساعدة الفريق على تقديم الأفضل والظهور بالشكل المطلوب، وعن الاجواء في مدينة دبرتسن المجرية قال الأجواء أكثر من رائعة ونحن جاهزون للمهمة.

واكد علي الصلات المسؤول الاعلامي للعنابي أن الأجواء اكثر من رائعة داخل معسكر الأدعم بمدينة دبرتسن المجرية، مشيرا الى أن كل التركيز منصب على المواجهة الأولى التى تنتظر منتخبنا امام لوكسمبورغ.. وعلى صعيد اخر سيكون البرنامج التدريبى للعنابى مختلفا حيث سيتدرب اليوم على الملعب الفرعى لاستاد نجاردى على ان تكون تدريبات يوم الاثنين بالمجر، في حسين سيتدرب المنتخب يوم الثلاثاء على استاد نجاردى تقريبا في نفس توقيت المباراة، على يظهر العنابى في اول اختبار له بالتصفيات الأوروبية يوم الأربعاء المقبل 24 مارس ضد لوكسمبورغ.

ويعتبر منتخب لوكسمبورغ من أكثر المنتخبات مشاركةً في التصفيات دون الوصول الى أى بطولة كبرى تذكر، وعلى الرغم من أنه كان قاب قوسين من ذلك في يورو 1964 عندما أقصى منتخب الطواحين الهولندية، ليحرمه منتخب الدنمارك بعد ذلك من الوصول لما كان يصبو اليه، وتعتبر أفضل نتيجة حققها منتخب لوكسمبورغ، كانت التعادل السلبى الشهير أمام منتخب فرنسا عام 2017 في تصفيات مونديال روسيا الأخير، حين فشلت فرنسا في الفوز عليهم لأول مرة منذ 1914، ولكنه فشل هذا الأخير في الوصول لكأس أوروبا، كما ترك منتخب لوكسمبورغ ملعبه "يوسى بارثيل" بعدما خسر مباراته المئوية عليه ضد البرتغال بنتيجة (2-0) ضمن منافسات تصفيات يورو 2020.

وواجه العنابى منتخب أذربيجان على مرتين وديا من قبل ولم يحقق الأدعم نتيجة ايجابية في المواجهتين السابقتين، حيث خسر تعادل منتخبنا في لقائه الودى الأول امام منتخب أذربيجان بهدف في كل شبكة، اما المواجهة الثانية التى جمعت بين الفريقين سنة 2017 فقد انهزم الأدعم بنتيجة هدفين مقابل هدف..لهذا فالاختبار القادم للعنابى لن يكون سهلا على الاطلاق في التصفيات الأوروبية لأن المنتخب الأذربيجانى سيلعب بكل قواه من اجل تحقيق نتائج ايجابية في الوصول لحلم المونديال.. ويواجه منتخبنا أذربيجان يوم 27 مارس الجارى على معلب نجاردى ستاديون بداية من الساعة الثامنة بتوقيت الدوحة

وخصص الاتحاد الاوروبى لكرة القدم والمسؤول عن التصفيات الاوروبية المؤهلة لكأس العالم 2022، حافلة فخمة ونوعية لبعثة العنابى المشاركة في التصفيات الاوروبية تم تجهيزها خصيصا لمنتخبنا الوطنى من خلال وضع اسم دولة قطر عليها وشعار وألوان الادعم كما ان الحافلة كانت في انتظار منتخبنا بالمطار واقلتهم من هناك مباشرة الى مقر الاقامة بفندق ديفينوس، كما ستكون هذه الحافلة هى الناقل الرسمى لمنتخبنا في جميع تنقلاته وتحركاته سواء خلال التدريبات او المباريات الرسمية.

ولا تزال الأجواء الشتوية تميز أوروبا في هذه الأشهر عكس ما نعيشه نحن في منطقة الخليج، حيث تبلغ درجات الحرارة بمدينة دبرتسن المجرية 6 درجات حرارية وهو ما يؤكد الأجواء الباردة التى يعيشها منتخبنا هناك مقارنة بالدوحة، والأكيد ان بعثتنا ستعانى بعض الشيء من الأجواء الباردة هناك، ولو ان لاعبى العنابى تعودوا على مثل الاجواء من كثر ة التنقلات والسفريات لأوروبا وبالتالى فالجميع يضع في الحسبان هذا العامل.

وسيكون منتخبنا أمام اختبار حقيقى وصعب في اول 3 مواجهات بالتصفيات الأوروبية المونديالية ضد منتخبات لوكسمبورغ وأذربيجان وايرلندا الشمالية والمهمة لن تكون سهلة على الاطلاق والعنابى مطالب بضرورة تجهيز نفسه جيدا لهذه اللقاءات من اجل تشريف الكرة القطرية والعربية على الملاعب الاوروبية والظهور بشكل يليق بسمعة بطل آسيا على الرغم من أن الادعم ليس معنيا بالتصفيات الا أن عليه ان يقدم المطلوب لان كل الأنظار ستكون صوبه، كما ان كل الجماهير القطرية والعربية ستكون خلفه لمشاهدة مباريات ومتابعة بطل آسيا ومنتخب البلد المستضيف للبطولة وكيف سيكون حالة في التصفيات عندما يلاقى المنتخبات الأوروبية الكبيرة.

 


التعليقات

إضافة تعليق