اتحاد رفع الاثقال والمبارزة ينهي استعداداته لاستضافة بطولة الجائزة الكبرى للمبارزة لسلاح الفلوريه

قنا
2021-03-22 | منذ 4 شهر

اتحاد رفع الاثقال والمبارزة ينهي استعداداته لاستضافة بطولة الجائزة الكبرى للمبارزة لسلاح الفلوريه

الدوحة، 22 مارس 2022 - أنهى الاتحاد القطري لرفع الاثقال والمبارزة استعداداته لاستضافة بطولة الجائزة الكبرى للمبارزة لسلاح الفلوريه، والتي تستضيفها الدوحة على مدار ثلاثة أيام في الفترة من 26 الى 28 مارس الجاري على صالة اسباير، والتي ستقام وفق إجراءات احترازية مشددة ويخضع كافة المشاركين فيها لفقاعة صحية طوال فترة المنافسات .

وتعد تلك هي المرة الأولى التي تستضيف فيها الدوحة تلك البطولة لهذا السلاح، وتحظى باهتمام عالمي كبير وبمشاركة المصنفين الأوائل .

وعن آخر الاستعدادات قال السيد خالد الحمادي أمين السر العام للاتحاد القطري لرفع الاثقال والمبارزة، مدير البطولة: "في البداية نرحب مجددا بأسرة المبارزة العالمية على أرض الدوحة، وهذه المرة موعدنا مع استضافة بطولة الجائزة الكبرى لسلاح الفلوريه.. ونتطلع لتقديم نسخة ناجحة تضاف لنجاحاتنا السابقة التي تعودنا عليها والتي نالت إشادة كل المشاركين في أي بطولة تستضيفها الدوحة".

وأضاف: "يسعدنا الكشف عن تفاصيل بطولة الجائزة الكبرى لسلاح الفلوريه "الدوحة2021"، والتي نشرف بتنظيمها على ملاعب اسباير المغطاة وتحظى البطولة باهتمام كبير، حيث يشارك فيها لاعبون ولاعبات من 39 دولة، يمثلهم قرابة 380 مشاركا بين لاعبين ومدربين وطواقم فنية وإدارية، من بينهم المصنفون الـ14 الأوائل في سلاح الفلوريه على مستوى العالم.. ونسعد دائما بالتعاون مع شركائنا الدائمين في اسباير والذين يقدمون كافة إمكانياتهم من أجل إنجاح البطولة".

وتابع: "بجانب المشاركين من كافة دول العالم يسعدنا مشاركة الأشقاء من الدول العربية، حيث يشارك لاعبون من مصر وتونس والجزائر والمغرب، كما سيشارك المصري علاء أبو القاسم صاحب فضية أولمبياد لندن، والتونسية إيناس بوبكري صاحبة برونزية أولمبياد ريو دي جانيرو، وهو ما يعكس أهمية تلك البطولة ورغبة الجميع في المشاركة فيها".

وقال أمين السر العام للاتحاد القطري لرفع الاثقال والمبارزة: "تحظى البطولة بأهمية كبيرة كونها ستكون الأخيرة قبيل أولمبياد طوكيو 2021، ويسعى المصنفون للحصول على نقاط تأهيلية من الدوحة ونحن سعداء باستضافة هذا الحدث الكبير على أرض الدوحة عاصمة الرياضة في العالم".. مشيرا إلى أنه على الرغم من الصعوبات الكبيرة التي تواجه العالم جراء جائحة كورونا /كوفيد-19/ فان الإتحاد القطري قام بجهود جبارة لإقامة تلك البطولة بإشراف كامل من وزارة الصحة العامة ووفقا للإجراءات الاحترازية، وقال: "نحرص على سلامة الجميع ونتمنى أن تكون البطولة مرتفعة المستوى فنيا أمنة صحيا، لتعكس الوجه الجميل للرياضة على أرض الدوحة".

من جانبه أكد فهد الملا رئيس اللجنة الاعلامية أن جميع اللجان استعدت للبطولة وانتهت من ترتيبات الاستضافة وتم اعتماد كافة الإجراءات التنظيمية، حيث تم اعتماد أربعة فنادق لاستضافة المشاركين كما تم اعتماد قناة /الكأس/ كناقل رسمي لفعاليات البطولة ومعها قناة /يوروسبورت/ والقناة الأولمبية .
وقال الملا: "يشرف على المباريات 23 حكما من مختلف دول العالم، بينهم ثلاثة مراقبين و20 حكما، ويتواجد معهم الحكم الكويتي راشد الشمالي ...وأعتقد ان كل الأمور الآن باتت جاهزة لاستضافة البطولة لتخرج على أكمل وجه".

وتم تشكيل اللجان العاملة للبطولة حيث يترأس لجنة الملاعب خالد سويد، ولجنة الحكام برئاسة يحيى قاسم، ولجنة العلاقات العامة والمواصلات برئاسة محمد السهلي، واللجنة الإعلامية والبث التلفزيوني برئاسة فهد الملا، واللجنة الفنية برئاسة زمل الشمري، ولجنة التسويق والترويج برئاسة عبدالله على الغانم، ومدير البطولة خالد عيسى الحمادي أمين السر بالاتحاد .

وأكد الحمادي أن الإتحاد يحرص دائما على الاستفادة من تنظيم البطولات الكبرى خاصة في ظل تواجد المصنفين الأوائل على مستوى الرجال والسيدات.. وقال : "ستكون البطولة صعبة والمنافسة كبيرة بين نجوم اللعبة على مستوى العالم خاصة أنها تحدد المتأهلين لأولمبياد طوكيو 2021، لذلك فإن مجرد تواجد لاعبينا للتعلم سيكون مكسبا كبيرا.. وسيشارك في مسابقات الرجال: علي تركي وعبدالله إسماعيل وخالد عارف وحسين المطوع وفيصل السويدي، وفي السيدات أميرة بوجبارة ولينا البوعينين وغريبة ضاحي ورنا إبراهيم ".
 


التعليقات

إضافة تعليق