تألق الشعارات الكبرى في أغلى مهرجانات الهجن

متابعات
2021-03-28 | منذ 4 شهر

«عنقود» تنتزع الشلفة الفضية للثنايا بكار.. و«برق» يطير بخنجر القعدان

الدوحة، 28 مارس 2021 - تألقت الشعارات الكبرى في منافسات رموز الثنايا الفضية، بثامن أيام مهرجان حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، لسباق الهجن العربية الأصيلة.

وكعادته دائمًا في منافسات السن الكبيرة، يثبت شعار الأنيق ناصر عبدالله المسند، أنه رقم صعب في المهمات الكبرى، ويؤكد أنه سيكون أقوى المرشحين لانتزاع أغلى رموز المهرجان السنوي الكبير، سيف حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى. حيث قدّم شعار المسند واحدًا من أقوى أشواط المهرجان حتى الآن، شوط الشلفة الفضية للثنايا بكار مفتوح، عن طريق «عنقود» التي خطفت قلوب الجميع بأدائها الرشيق الممتع، خاصة في الأمتار الأخيرة من عمر الشوط الأقوى في منافسات أمس لتنتزع الشلفة الفضية للثنايا بكار مفتوح بتوقيت زمني مميز قدره 12:31:58، وهو التوقيت الذي صمد حتى نهاية منافسات اليوم دون أن يتحطم.

وضرب «برق» ملك عويضة خميس عويضة المريخي، موعدًا مع المجد والشهرة، عندما تمكن من اقتناص الخنجر الفضي للثنايا قعدان مفتوح، المخصص للشوط الثاني الرئيسي من أشواط اليوم، وقدّم «برق» أداءً ممتعًا تمكن من خلاله من إبقاء ثاني الرموز بالشحانية، محققًا الفوز بالخنجر الغالي في توقيت زمني قدره 12:31:74 دقيقة. وتألقت «الخوارة» المملوكة لمحمد مبارك عبيد الشامسي، في منافسات الشوط الثالث الرئيسي للثنايا بكار عمانيات، وتمكنت من قيادة مقدمة الشوط القوي بأريحية كبيرة، حتى حسمت ناموس الشوط في توقيت زمني قدره 12:37:28 دقيقة، لترسل الشلفة الفضية للثنايا بكار عمانيات إلى دولة الإمارات. وحسم «جاير» ملك سعيد بطي الزعبي الفوز بناموس الشوط الرابع الرئيسي ليقتنص الخنجر الفضي للثنايا قعدان عمانيات، في شوط تفوق فيه تكتيك الزعبي على كل منافسيه، لينهي مسيرة الشوط وهو في المقدمة بتوقيت زمني قدره 12:46:30 دقيقة.

وفازت «شقراء» ملك حمد محمد علي حسين الجرحب، بالشلفة الفضية للثنايا بكار إنتاج، المخصصة للشوط الخامس الرئيسي بعدما قطعت رحلة ال8 كيلومترات في توقيت زمني قدره 12:36:52 دقيقة، كما فاز «نيشان» ملك سعيد سالم راشد المريخي، بالخنجر الفضي للثنايا قعدان إنتاج المخصص للشوط السادس الرئيسي، آخر أشواط الرموز في هذه الأمسية التراثية الفضية، مُحققًا توقيتًا زمنيًا قدره 12:38:66 دقيقة.

وأكّد راشد بن بطي الزعبي مضمر «عنقود» المتوّجة بالشلفة الفضية للثنايا بكار مفتوح أن المنافسة لم تكن سهلة على الإطلاق في ظل وجود العديد من الشعارات القوية، إلا أن «عنقود» حققت المطلوب وهي لها مشاركات مُشرّفة من قبل، حيث إنها فازت بالشلفة في مهرجان المؤسس، واليوم كان الضغط كبيرًا للغاية في الميدان، خاصة في هذا الشوط. وأضاف قائلًا: نهدي هذا الفوز إلى كل أهل قطر وإلى مالك الشعار ناصر عبدالله المسند.

وأعرب سالم بن صقر المريخي، مالك «نيشان» المتوّج بالخنجر الفضي للقعدان إنتاج، عن سعادته البالغة بفوز «نيشان» مؤكدًا أنه جعل الختام مسكًا، خاصة أنه ليس لديه مشاركات أخرى في المهرجان. وقال سالم المريخي: فرحة الفوز بالرمز مختلفة تمامًا، فالتهاني لم تتوقف منذ فوز «نيشان». وأضاف قائلًا: القعود له مشاركات كثيرة من سن الحقايق إلى الثنايا ونحن ثقتنا فيه كانت كبيرة للغاية وفي قدرته على الفوز بالرمز.

وتُقام، مساء اليوم، منافسات الثنايا «أشواط مفتوحة» لهجن أصحاب السمو والسعادة الشيوخ من خلال 8 أشواط، تشهد ندية كبيرة للغاية، خاصة الأشواط الأربعة الأولى «أشواط الرموز الذهب»، فالشوط الأول المخصص للثنايا بكار مفتوح جائزة المركز الأول به الشلفة الذهبية و500 ألف ريال، والمركز الثاني 250 ألف ريال، والثالث 150 ألفًا، والرابع 100 ألف، والخامس 50 ألفًا، بينما الشوط الثاني المخصص للثنايا قعدان مفتوح جائزة المركز الأول به الخنجر الذهبي و400 ألف، والثاني 200 ألف، بينما الشوط الثالث شوط الثنايا بكار عمانيات جائزة المركز الأول الشلفة الذهبية و400 ألف، والمركز الثاني 200 ألف، والشوط الرابع والمخصص للثنايا قعدان عمانيات جائزته الخنجر الذهبي و300 ألف ريال للمركز الأول و150 ألفًا للثاني، بعدها تُقام أربعة أشواط أخرى، اثنان للثنايا بكار، واثنان للثنايا قعدان وجوائز المركز الأول سيارات بي إم ونيسان باترول وتويوتا استيشن، وجوائز مالية حتى المركز العاشر، كما تشهد الفترة الصباحية إقامة عشرة أشواط بها 5 سيارات وجوائز مادية قيّمة.

وقال محمد مبارك عبيد الشامسي، مالك «الخوارة» المتوّجة بالشلفة الفضية للثنايا بكار عمانيات: المنافسة في الشوط جاءت قوية للغاية بين جميع المنافسات، إلا أن «الخوارة» تفوّقت على الجميع ونجحت في الفوز بالرمز.وأضاف قائلًا: بكل تأكيد سعادتنا لا تُوصف، خاصة أن «الخوارة» ليس لها سباقات من قبل رغم أن سلالتها مميزة للغاية وفي رصيد جدتها سيوف.

وقال محمد علي الجرحب، مالك «شقراء» المتوّجة بالشلفة الفضية للثنايا بكار إنتاج: مشاركات «شقراء» كلها سبق، وأول دخول لها في المحلي الخامس ودائمًا ما تسبق وبفارق عن الجميع، لذلك قمنا بالدفع بها في شوط الرمز، والحمد لله كانت في الموعد.

وأضاف قائلًا: منذ البداية توقعت الفوز، خاصة بعد ال4 كيلومترات، بعدما بدأت في التقدم على الجميع بدون أوامر حتى آخر كيلو قمنا بإصدار الأوامر وأسرعت الناقة وحققت المطلوب وتفوقت وظفرت بالرمز عن جدارة.

بمشاركة 347 مطية، أُقيمت، صباح أمس، منافسات اليوم الثامن من المهرجان، حيث تألقت الشعارات المختلفة لأبناء القبائل لسن الثنايا، وفيها أهدت «القاضية» مالكها حمد سعيد محمد مهيرة المري ناموس وسيارة الشوط الرئيسي للثنايا بكار إنتاج، حيث قطعت «القاضية» رحلة الثمانية كيلومترات في زمن قدره 12 دقيقة و51 ثانية و88 جزءًا من الثانية. وعلى صعيد القعدان، فكان «الكايد» المملوك لحمد راشد المري ملك الثنايا القعدان «إنتاج» في الشوط الثاني، حيث وصل لخط النهاية في زمن بلغ 12.52.32 دقيقة محققًا السيارة جيمس سييرا بيك أب.

أما أفضل توقيت سُجل في الفترة الصباحية، فكان عن طريق «الشيحانية» المملوكة لصالح فرج حسين أبا السيقان المري، بعد خطفها ناموس الشوط الخامس، حيث أنهت رحلة الشوط في زمن قدره 12.43.06 دقيقة.

وقامت اللجنة المنظمة للهجن بتكريم الفائزين بالمركز الأول بسباق الراكب البشري، وهما، محمد عبدالله راشد الزعبي، وعبدالله محسن علي أنديله المري الذي فاز بالناموس والسيارة عبر رحلة قدرها «5.08.00» دقيقة، وفي عمر الراكب من 36-45 عامًا، فاز مسفر راشد مسفر قربان المري، حيث قام عبدالله الكواري نائب رئيس اللجنة بتكريمهم عقب انتهاء منافسات أمس.


التعليقات

إضافة تعليق