«الحزام الأخضر» يكمل الإطلالة المبهرة لاستاد البيت

اللجنة العليا للمشاريع والإرث
2021-05-10 | منذ 1 شهر

استاد البيت

الدوحة، 10 مايو 2021 - أعلنت اللجنة العليا للمشاريع والإرث اكتمال الإطلالة المبهرة لاستاد البيت، وذلك بحزام من المساحات الخضراء بالمنطقة المحيطة بالاستاد المونديالي.  ويشكل هذا الإعلان خطوة جديدة من اللجنة على طريق التحدي الرائع في الطريق إلى تنظيم نهائيات كأس العالم قطر 2022، وذلك بعد أقل من ثلاثة أيام على الإعلان عن اكتمال هيكل استاد لوسيل الخارجي مع تركيب آخر قطعة، لتظهر وجهته الذهبية المبهرة. 

وزفّت لجنة المشاريع والإرث بشرى اكتمال الإطلالة المبهرة لاستاد البيت من خلال التغريدة التي نشرتها على حسابها الرسمي حيث قالت فيها: «تكتمل الإطلالة المبهرة لاستاد البيت المستوحى تصميمه من الخيمة العربية التقليدية، بحزام من المساحات الخضراء بالمنطقة المحيطة بالاستاد المونديالي». 

وتابعت اللجنة في تغريدتها: «الاستاد المونديالي سيحظى بإعجاب المشجعين عندما يشهد مباراة افتتاح بطولة كأس العالم 2022، وليتعرف من خلاله الجمهور من أنحاء العالم على الثقافة القطرية والعربية». تجدر الإشارة إلى أن استاد البيت بمدينة الخور يُحاكي في تصميمه بيت الشعر أو الخيمة التي سكنها البدو قديمًا، وهو في ذلك يُجسد العراقة والضيافة التي اشتهر بها العرب منذ القدم. 

ولعل أهم ما يميز استاد البيت هو سقفه القابل للطي بالكامل، كما تضم المنطقة المحيطة بالاستاد 400 ألف متر مربع من المساحات الخضراء التي ستعود بالنفع على أفراد مجتمع مدينة الخور.  من المقرر أن يستضيف استاد البيت خلال المونديال تسع مباريات من دور المجموعات حتى نصف النهائي. 

وكانت اللجنة العليا أعلنت من قبل عن استكمال بناء هيكل الاستاد، بالإضافة إلى مد أرضية الاستاد بالعشب في زمن قياسي. وقد حقق استاد البيت مطلع العام الجاري إنجازًا بارزًا على صعيد الاستدامة بعد أن نال شهادة المنظومة العالمية لتقييم الاستدامة «جي ساس» من فئة الخمسة نجوم. وافتتحت الحديقة العامة المحيطة باستاد البيت في فبراير 2020 تزامنًا مع اليوم الرياضي لدولة قطر.


التعليقات

إضافة تعليق