تخريج الدفعة 14 من طلاب أكاديمية أسباير لعام 2021

متابعات
2021-06-23 | منذ 4 شهر

تخريج الدفعة 14 من طلاب أكاديمية أسباير

الدوحة، 23 يونيو 2021 - أقامت أكاديمية أسباير حفلا تكريميا مبسطا، تحت إجراءات احترازية مشددة تراعي معايير وتعليمات السلامة الصحية المتبعة من طرف الدولة، لتخريج دفعتها الرابعة عشرة لطلابها الرياضيين، التي تعد الدفعة الكبرى من حيث العدد في تاريخ الأكاديمية منذ تخريج أول دفعة في عام 2008، إذ يصل عدد الخريجين هذه السنة 52 طالبا رياضيا موزعين على سبعة أنواع رياضية على النحو التالي: 26 لاعبا كرة قدم و14 خريجا في ألعاب القوى و4 حكام كرة قدم و3 خريجين في الرماية و2 في المبارزة ولاعب واحد لكل من الجمباز والإسكواش وتنس الطاولة.

إن العام الدراسي 2020 - 2021، كسابقة، عام سيظل منقوشا في ذاكرة كل مكونات أكاديمية أسباير لزمن طويل. فعلى الرغم من تعليق الفصول الدراسة في مدرسة الأكاديمية بسبب تفشي وباء كوفيد -19، إلا أن أعضاء هيئة التدريس والمدربين والموظفين في أكاديمية أسباير كانوا على قدر المسؤولية من خلال تقديم الخدمات العديدة التي يعتمد عليها الطلاب الرياضيون.
 
وفي كلمة وجهها للخريجين بهذه المناسبة، قال علي سالم عفيفة، نائب المدير العام لأكاديمية أسباير مهنئاً إياهم: «أتوجه لكم جميعا ولعائلاتكم بالتهنئة على تخرجكم وتتويج جهدكم وعملكم الدؤوب للوصول إلى هذا اليوم، يوم التخرج وإكمال عقد الأفواج التي سبقتكم من الخريجين الذين أثروا الساحة الرياضية والعملية في دولتنا الحبيبة قطر، وحملوا رايتها عاليا في المحافل الدولية، ونحن على يقين أنكم ستسيرون على نفس النهج بحول الله».

وأضاف: « إن تخرج دفعتكم هذه، جاء بعد عام صعب مر عليكم مع جائحة كورونا واجهتكم فيه العديد من الصعوبات في دراستكم وتدريباتكم، ولكن أثبتم للجميع أن طلاب أكاديمية أسباير دائما ما يحولون الصعوبات إلى تحديات ويتغلبون عليها، فقد شهد لكم جميع المدربين بأنكم تطورتم في أدائكم الرياضي، وأثنى عليكم جميع المدرسين بالتزامكم الدراسي، بعد أعوام عديدة قضيتموها في أكاديمية أسباير. 
 
وبدوره أشاد السيد بدر جاسم الحاي  مدير التعليم وشؤون الطلاب في أكاديمية أسباير، بالجهود الكبيرة التي بذلها أعضاء هيئة التدريس في أكاديمية أسباير خلال تفشي جائحة كورونا وبارك للطلاب وأولياء أمورهم التخرج قائلاً: «أعرف أن هذه الأشهر القليلة الماضية كانت صعبة خاصة بالنسبة للمدرسين في أكاديمية أسباير الذين كانوا حريصين على أن يحصل طلابنا الرياضيون على أفضل تعليم ممكن من خلال التعلم عن بعد، موفقين بين العمل والحياة المنزلية والمخاوف من الوباء. لقد كانت الجهود التي بذلتها الإدارة وموظفو شؤون الطلاب في إدارة التعليم في أكاديمية أسباير جهوداً جبارة حيث ظلوا على اتصال مع الطلاب وأولياء الأمور».
  
كما أشاد جاسم الجابر مدير مدرسة أكاديمية أسباير بفوج الخريجين على مشاركتهم الفعالة وروح العمل الجماعي ورؤيتهم الثاقبة التي مكنتهم من المضي قدماً نحو تحقيق أهدافهم في الرياضة والمدرسة، وتمكنهم من الحصول على النتائج المرجوة خلال هذه الفترة الصعبة. «نصيحتي لكم هي أن تواصلوا المشوار الذي بدأتموه في أسباير في معاهد التعليم العليا وأنتم تعملون على تحقيق أحلامكم ورؤيتنا بأن تصبحوا رياضيين ناجحين، فهذا ما دفعكم إلى الالتحاق بأكاديمية أسباير في المقام الأول. 
 
وفي كلمة ألقاها باسم كل طلاب الدفعة الرابعة عشرة، قال الطالب الخريج يوسف عبدالله الإسحاق: «عشنا في أكاديمية أسباير العديد من السنوات الجميلة، ولقد حصدنا ثمار سنوات من الجد والاجتهاد، لقد كانت محطتنا في أكاديمية أسباير مميزة فهي من أكثر المحطات إشراقا في حياتنا وكانت نقطة تحول في حياتنا جميعا، لقد مررنا بتحديات كبيرة جراء الجائحة ولكن تمكنا بفضل الله وبفضل إدارتنا ومدرسينا في الأكاديمية من التغلب عليها وتخطيها بمرونة واحترافية. وأتقدم بالشكر والتحية لجميع المدرسين والمدربين والإداريين الذين دعمونا.

وبهذا الصدد قال حارس نادي السد ومنتخب قطر تحت 23 سنة الخريج يوسف عبدالله بليدة «كان لأكاديمية أسباير فضل كبير لما أنا عليه اليوم ولهذا أنا ممتن لها كثيرا، وتقوم الأكاديمية بدور مهم في تنمية المواهب في قطر حيث إنهم يصلون بالرياضيين لأعلى مستوى في مجالهم الرياضي».

وتحدث الخريج فيصل عبدالله السويدي عن مشواره في الأكاديمية قائلا: «أنا سعيد بتخرجي من الأكاديمية وفي نفس الوقت ينتابني شعور بالحزن على نهاية هذه السنوات الجميلة في الأكاديمية التي كانت بمثابة بيتي الثاني، حيث إنني سأفتقد تلك اللحظات كثيرا. أطمح في المستقبل إلى التسجيل في الجامعة لمزيد من الدراسة بالإضافة الى استمرار مسيرتي الرياضية في المبارزة، وسأسعى دائماً إلى التطور دائما للوصول لأفضل المستويات في المبارزة بالإضافة إلى الاستمرار في دراستي الجامعية».

ضمت دفعة هذا العام 52 طالبًا رياضيًا موزعين على النحو التالي:
 · 26 خريجاً في كرة القدم
 · 14 خريجاً في ألعاب القوى
 · 4 خريجين في حكام كرة قدم
 · 3 خريجين في الرماية
 · خريجان 2 في المبارزة
 · خريج 1 في تنس الطاولة
 · خريج 1 في الإسكواش
 · خريج 1 في الجمباز


وتثبت الأكاديمية عامًا بعد عام تميزها على المستويين المحلي والدولي، فقد استطاعت طيلة السنوات الماضية الجمع بين التفوق الأكاديمي والرياضي، عبر اتخاذ عدد من الخطوات الإستراتيجية التي مكنت الأكاديمية من النجاح على المستويين الرياضي والأكاديمي.

وبالإضافة إلى التفوق الرياضي، يحقق الخريجون تفوقا أكاديميًا أيضًا، حيث حصل عدد كبير منهم على قبول لدخول جامعات محلية ودولية بعد استيفائهم شروط القبول.

وتُسخّر الأكاديمية كافة إمكاناتها المادية والبشرية لتطوير قدرات طلابها، حيث يحرص المدربون على تطوير أداء اللاعبين باستخدام أحدث التقنيات واستضافة الخبراء من مختلف أنحاء العالم، بالإضافة إلى عقد مؤتمرات لبحث سبل التطوير الرياضي والاستعانة بالخبرات العالمية في تطوير المواهب الناشئة وصقلها.


التعليقات

إضافة تعليق