(كلنا الأدعم) خلف نجومنا في أولمبياد طوكيو 2020

اللجنة الأولمبية القطرية
2021-07-07 | منذ 3 أسبوع

 شعار "كلنا الأدعم"

الدوحة، 7 يوليو 2021 -  تحت شعار "كلنا الأدعم" أطلقت اللجنة الأولمبية القطرية حملتها الترويجية لفريق الأدعم المتوجه إلى طوكيو للمشاركة في دورة الألعاب الأولمبية الصيفية الثانية والثلاثين التي تستضفها اليابان وتبدأ يوم الجمعة 23 يوليو 2021 وتستمر حتى الأحد 8 أغسطس 2021 .

ويجسد شعار "كلنا الأدعم" الفخر بفريق الأدعم ويهدف إلى توحيد الجماهير من مختلف الفئات خلف فريقنا وتشجيعه في مشاركته في الأولمبياد. 

وتشارك دولة قطر في النسخة المقبلة من الألعاب الأولمبية، طوكيو 2020 بـ 15 لاعب ولاعبة يتنافسون في 7 رياضات مختلفة و6 مسابقات مختلفة في ألعاب القوى، من بينهم لاعبتان تشاركان في رياضتي التجديف وألعاب القوى.

وسيمثل دولة قطر في أولمبياد طوكيو 2020 لاعبو ألعاب القوى معتز عيسى برشم وعبدالرحمن صمبا وأبوبكر حيدر حسن وعبدالرحمن سعيد حسن ومصعب آدم محمود وأشرف الصيفي وفيمي اوغوندوي، والرامي محمد أحمد الرميحي والرباع فارس إبراهيم حسونة ولاعبا الكرة الطائرة الشاطئية شريف يونس سامبا وأحمد تيجان، ولاعب الجودو أيوب الإدريسي، وسباح الأدعم عبدالعزيز العبيدلي.

وتمثل رياضة المرأة القطرية اللاعبتان بشاير المنوري في سباق ال١٠٠م، وتالا أبوجبارة التي تعد أول قطرية تشارك في منافسات التجديف في الألعاب الأولمبية.

وتكشف الحملة الترويجية (كلنا الأدعم) عن رسائل تركز في مضمونها على أننا جميعاً في قطر نكون أسرة رياضية واحدة تقف وتشجع وتحتفل بنجومها الذين يقدمون كل ما لديهم لتعزيز مكانة بلادنا ويسعون دائماً للوصول إلى أعلى مستوى ممكن وإلى الإنجاز في أبرز المحافل.

وتدعو هذه الحملة إلى تكاتف فئات المجتمع من قيادة ورياضيين وجماهير وطلبة ومدربين وأطفال ليصبح الجميع على قلب واحد حيث نحتفي ونشاهد ونتابع ونتقدم مع فريق الأدعم أينما يكون.

ومن أجل ذلك تكثف اللجنة الأولمبية القطرية جهودها عبر منصاتها الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي لمواكبة الأدعم في منافساته المقبلة في أولمبياد طوكيو وتدعو المتابعين إلى معرفة كل ما هو جديد من خلال هذه الحسابات وهي كالتالي : انستغرام: Qatar_Olympic ، تويتر: Qatar_Olympic ، فيسبوك: TeamQatar ، يوتيوب: TeamQatar والسناب تشات:TeamQatar  .

وتسعى دولة قطر ممثلة في اللجنة الأولمبية القطرية إلى تطوير لاعبي الأدعم في مختلف الرياضات في بيئة رياضية تدعمها العديد من برامج التنمية والتدريب العالمية بالإضافة إلى المرافق الرياضية الحديثة حيث يُمهد لاعبونا الطريق لحث الأجيال المقبلة وتشجيعها على الانضمام لفريق قطر. 


التعليقات

إضافة تعليق