منتخبنا الأولمبي يتأهل إلى نهائيات كأس أمم آسيا

قنا
2021-11-01 | منذ 4 أسبوع

منتخبنا الأولمبي يتأهل إلى نهائيات كأس أمم آسيا

الدوحة، 1 نوفمبر 2021 - تأهل منتخبنا الأولمبي إلى نهائيات كأس الأمم الآسيوية لكرة القدم تحت 23 عاما، المقررة العام المقبل في أوزبكستان، بعد تصدره المجموعة الأولى من التصفيات التي استضافتها الدوحة على مدار سبعة أيام، وذلك اثر تعادله مع نظيره السوري (1-1) في المباراة التي جرت بينهما على ستاد خليفة الدولي في الجولة الثالثة والأخيرة. 
 
وسجل محمد وعد من ركلة جزاء في الدقيقة (44) هدف قطر، وعلي البشماني في الدقيقة (16) هدف سوريا. 
 
ورفعت قطر بهذا الفوز رصيدها إلى 7 نقاط في صدارة الترتيب العام للمجموعة وضمنت البطاقة المباشرة المؤهلة إلى نهائيات بطولة آسيا، فيما رفعت سوريا رصيدها إلى 5 نقاط في المركز الثاني.
 
ويتأهل إلى النهائيات صاحب المركز الأول في كل مجموعة، إلى جانب أفضل أربعة منتخبات تحصل على المركز الثاني في المجموعات الـ11، لتنضم إلى منتخب أوزبكستان المضيف. 
 
وفي مباراة ثانية ضمن المجموعة نفسها، حققت اليمن فوزا كبيرا على سيرلانكا بثلاثة أهداف نظيفة، لترفع رصيدها إلى 4 نقاط في المركز الثالث، فيما قبعت سيرلانكا في مؤخرة المجموعة بلا رصيد من النقاط. 
 
وتشهد التصفيات مشاركة 39 منتخبا تتنافس للحصول على 15 بطاقة متاحة في النهائيات، من أجل الانضمام إلى أوزبكستان المضيفة في عام 2022. 
 
وجاءت مباراة قطر وسوريا متوسطة المستوى من جانب الفريقين مع أفضلية فنية للشوط الأول الذي تقدمت فيه المنتخب السوري بهدف بعد ربع ساعة، فيما رد المنتخب القطري قبل نهاية الشوط بهدف التعادل من ركلة جزاء. 
 
شهد الشوط الأول أفضلية قطرية منذ البداية مع محاولات هجومية لإحراز هدف السبق ولكن دون خطورة تذكر على مرمى حارس مرمى منتخب سوريا محمد البيطار، في المقابل تمكنت سوريا من التسجيل في أولى هجماتها عبر ضربة ركنية من الجانب الأيمن تم تنفيذها بصورة جيدة لتصل إلى اللاعب علي البشماني الذي سدد قوية اصطدمت في جسد يوسف عبدالرزاق لاعب قطر وسكنت مرمى صلاح زكريا حارس قطر في الدقيقة (16). 
 
حاول المنتخب القطري بعد الهدف العودة في النتيجة بقوة حيث تصدى القائم الأيمن لتسديدة محمد وعد في الدقيقة (24)، فيما مرت تسديدة يوسف عبدالرازق بجوار القائم الأيسر في الدقيقة (30)، وقبل نهاية الشوط تمكن حمد وعد من معادلة النتيجة من ركلة جزاء في الدقيقة (44). 
 
أما في الشوط الثاني فقد غلبت الحماسة والندية على أداء الفريقين في ظل سعى سوريا لخطف هدف الفوز من أجل التأهل عن المجموعة، ومحاولات قطر على إبقاء الوضع على ما هو عليه، مع محاولات هجومية لتسجيل هدف آخر لكن دون جدوى، لينتهي الشوط الثاني بنفس نتيجة الأول ومن ثم تأهل قطر إلى نهائيات البطولة الآسيوية. 

التعليقات

إضافة تعليق