تشافي: سأحب قطر إلى الأبد وسأبقى مشجعًا للسد

متابعات
2021-11-08 | منذ 3 أسبوع

تشافي

الدوحة، 8 نوفمبر 2021 - أكد الإسباني تشافي هيرنانديز المدرب السابق لفريق السد والحالي لبرشلونة الإسباني أن المرحلة التي قضاها في السد هي الأفضل في حياته سواء كلاعب أو مدرب، مثمنا الخطوة التي اتخذها في العام 2015 بالانضمام للسد القطري على مدار ست سنوات. 

وقال هيرنانديز في تصريحات صحفية للموقع الرسمي لنادي السد اليوم.. عندما جئت إلى هنا، وجدت عائلة كبيرة وهي عائلة السد، سواء مع اللاعبين والإدارة والنادي والجماهير، لقد كان شرفا كبيرا لي أن أكون لاعبًا في السد، ثم منحني السد الفرصة لتولي منصب مدرب الفريق، أستطيع أن أقول إنها أفضل فترة في حياتي، خاصة فيما يتعلق بالحياة الأسرية هنا. 
 
وكان وفد من نادي برشلونة يضم نائب الرئيس السيد رافا يوستي والمدير الرياضي ماتيو أليماني، قد حط الرحال في العاصمة القطرية مساء الأربعاء الماضي، وأسفرت المفاوضات عن التعاقد مع هيرنانديز مدربا للفريق الكتالوني خلفا للهولندي المقال رونالد كومان. 
 
وأعرب مدرب السد السابق عن حزنه الشديد لمغادرة دولة قطر وترك نادي السد، معللا ذلك بأنه سيترك الكثير من المشاعر خاصة بالنسبة له ولعائلته، مؤكدا أنه سيحب السد ودولة قطر إلى الأبد. 
 
وتابع قوله: هذا هو تقييمي لهذه السنوات الست، كلاعب لقد استمتعت كثيرًا ثم بدأت كمدرب للنادي، نشأت سريعًا حقًا كمدرب هنا وكانت تجربة عظيمة، والآن يطلبني برشلونة وأنا كنت أحلم بالذهاب إلى هناك ويمكنني فقط أن أقول شكراً جزيلاً للسد. 
 
وحول العلاقة التي تربطه بجميع اللاعبين في الفريق علق هيرنانديز قائلًا: أتذكر علاقتي باللاعبين وكيف يفهمون كرة القدم بالطريقة الخاصة بي، لم اعتقد أبدًا أنه في قطر يوجد هذا النوع من المواهب، وهنا أتحدث عن أكرم عفيف، حسن الهيدوس، خوخي بوعلام، بيدرو، علي أسد، مشعل برشم، سعد الشيب، طارق سلمان، عبدالكريم حسن، كان هذا الجيل من اللاعبين، المحليين مفاجأة كبيرة بالنسبة لي، وقد أنشأنا معًا فريقًا قويًا للغاية منذ البداية. 
 
وأضاف:  بغداد بونجاح بصراحة هو مهاجم كبير، وهو ممتاز في مركز الرقم 9، ثم كان هناك غابي.. وسانتي كازورلا، وهو أفضل لاعب دربته حتى الآن، هناك أيضًا غيليرمي ورودريجو تاباتا وو يونغ ونام تاي هي، سأتذكر علاقتي مع جميع اللاعبين. 
 
وعن اللحظة الأصعب التي عاشها كمدرب مع السد يقول مدرب برشلونة الحالي: أتذكر عندما بدأت العمل كمدرب، وكان الجميع في المدرجات يريدون إقالتي، كانت لحظة صعبة للغاية بصراحة لكني أفهمها.. أنا لست جديدًا في عالم كرة القدم، لقد حدث ذلك معي في برشلونة عدة مرات وأنا أفهم ذلك لأنه عندما لا تحصل على نتائج في النهاية يكون الناس غاضبين جدًا، فهمت الموقف وحاولت التغيير. 
 
وتطرق إلى عدم نجاحه في قيادة السد للفوز بدوري أبطال آسيا بقوله: "لم يحالفنا الحظ في دوري أبطال آسيا هذه هي النقطة التي سأتذكرها، لكن ما عدا ذلك، فعلت كل شيء من أجل اللاعبين، لذلك أنا فخور وأنا سعيد بنفسي والجهاز الفني، وبالطبع أنا فخور جدًا باللاعبين، في النهاية أهم جزء في كرة القدم هم اللاعبون،". 
 
وعن رأيه بصفات المدرب الذي سيتولى المهمة خلفًا له في السد قال الإسباني هيرنانديز: المدرب الذي سيأتي إلى هنا سيستمتع بالتأكيد، لا داعي للقلق، البيئة مثالية والمشجعون دائمًا سعداء حقًا بالفريق، وبلاشك عليهم الاختيار بشكل جيد، أنا متأكد، من أنهم سيواصلون الفوز بالألقاب بالتأكيد. 
 
وتوجه مدرب السد السابق برسالة خاصة للجماهير قبل رحيله وشكرهم على وقوفهم مع الفريق خاصة في اللحظات السيئة، وأنهم الداعم الأكبر، فيما أثنى على الجميع في نادي السد خلال رسالته الوداعية لهم. 
 
وختم حديثه بالقول: أنا سداوي الآن، وسأبقى مشجعا للسد إلى الأبد، لذلك سأتابع الفريق دائمًا لبقية حياتي، وربما سأعود في المستقبل.. لم لا؟.. أشعر أن السد هو بيتي، وأنا سعيد جدًا وفخور بأن أكون جزءًا من تاريخ هذا النادي. 

التعليقات

إضافة تعليق