العنابي يواجه نظيره الأذري في باكو

قنا
2021-11-14 | منذ 2 أسبوع

تدريبات المنتخب القطري

بلغراد، 14 نوفمبر 2021 - وصل منتخبنا الوطني إلى محطة الختام في مشاركته التاريخيّة بالتصفيات الأوروبيّة المؤهلة إلى مونديال قطر 2022، التي يشارك فيها بدعوة من الاتحاد الأوروبي دون احتساب نتائجه، وذلك عندما يحلّ ضيفًا على منتخب أذربيجان على استاد باكو الأولمبي في ال 8:00 مساء اليوم، في الجولة الأخيرة للتصفيات، وهي المباراة التي تأتي بعد ساعات قليلة من مباراة صربيا في الجولة التاسعة، التي خسرها منتخبنا بأربعة أهداف دون رد ولم يقدّم خلالها المستوى المعروف، لذلك تحظى مباراة اليوم أمام أذربيجان باهتمام كبير للغاية من قِبل الجهاز الفني بقيادة الإسباني فيليكس سانشيز واللاعبين أيضًا الذين يسعون لتحسين الصورة والظهور بمستوى جيّد بخلاف مباراة صربيا، من أجل تحقيق نتيجة إيجابيّة تكون بمثابة مسك الختام لمشوار الفريق غير المُرضي في التصفيات.

 لم يمنح ضيق الوقت بين مباراة صربيا وأذربيجان اللاعبين وقتًا للراحة وإعادة ترتيب الأوراق في ظل وجود رحلة سفر من بلغراد إلى باكو، فكان هناك مران استشفائي أمس الأول عقب الوصول إلى باكو ومران وحيد أمس على استاد باكو مستضيف اللقاء قام خلاله سانشيز بتجهيز اللاعبين للمباراة المرتقبة، وذلك بعد عدة اجتماعات مع اللاعبين للحديث عن مباراة صربيا وأهم النقاط السلبيّة في المباراة، وأيضًا للحديث عن النقاط الفنيّة لمباراة أذربيجان التي تحظى باهتمام كبير من قِبل الجميع في ظل حالة عدم الرضا من الجماهير القطريّة عن المستوى الذي يقدّمه العنابي في الفترة الأخيرة.

قام سانشيز باتباع سياسة تدوير اللاعبين مؤخرًا بمنح الفرصة لأكثر من لاعب من الاحتياط وإراحة عدد من اللاعبين الأساسيين مثلما شاهدنا في مباراة صربيا، ويضم الجهاز الفني 27 لاعبًا للمباراتين، وهو ما يجعل أمام الجهاز الفني العديد من الخيارات لاختيار التشكيل المناسب، فالقائمة تضمّ: سعد الشيب، ومشعل برشم، وأكرم عفيف، وخوخي بوعلام، ومحمد وعد، ومصعب خضر، وبيدرو ميجيل، وطارق سلمان، وعبدالكريم حسن، ويوسف عبدالرزاق، وعلي أسد (السد)، وصلاح زكريا، وبسام الراوي، وعاصم مادبو، ومعز علي، وكريم بوضياف، ومحمد مونتاري، وعبدالله عبدالسلام، وسلطان البريك، وإسماعيل محمد (الدحيل)، وأحمد علاء، وهمام الأمين، ويوسف حسن (الغرافة)، وجاسم جابر (العربي)، وعبدالعزيز حاتم، ونايف الحضرمي (الريان)، وخالد منير (الوكرة).

سوف يعود منتخبنا إلى الدوحة عقب مباراته أمام أذربيجان مباشرة لبدء الإعداد لبطولة مونديال العرب التي تستضيفها الدوحة خلال الفترة من 30 نوفمبر وحتى 18 ديسمبر، فمباراة أذربيجان هي البروفة الأخيرة قبل مونديال العرب، التي يجب خلالها تحقيق الفوز للحصول على دفعة معنويّة لتقديم بطولة جيّدة في مونديال العرب، خاصة أن البطولة مُقامة في الدوحة وتعتبر بروفة مهمّة قبل مونديال قطر 2022.

أكد فيليكس سانشيز مُدرب منتخبنا أن تجربة العنابي في التصفيات الأوروبيّة كانت جيّدة جدًا بلعب مباريات على مستوى عالٍ للغاية مع فرق قويّة جدًا بالقارة الأوروبيّة، الهدف منها تحقيق أكبر استفادة ممكنة تساعدنا على الظهور بمستوى جيّد خلال مونديال قطر 2022.

وقال فيليكس: نحن الآن وصلنا إلى محطة الختام، المباراة الأخيرة في التصفيات الأوروبيّة بمواجهة منتخب أذربيجان، ونتمنى أن نظهر بالمستوى الجيّد الذي نتمناه جميعًا، سوف نلعب المباراة من أجل الفوز، وتقديم مستوى جيّد من كافة النواحي، نحن واجهنا منتخب أذربيجان من قبل وكانت مباراة قوية، كنا أكثر فاعلية هجومية خلال هذا اللقاء وحققنا الانتصار، ونتمنى أن نكرّر ذلك في هذا اللقاء ونلعب مباراة مُتكاملة.

وعما إذا كانت هناك تغييرات في التشكيل، قال: عملنا على الوقوف على مستوى جميع اللاعبين عقب مباراة صربيا الأخيرة، واللاعب الجاهز هو من سيشارك في المُباراة بكل تأكيد.


التعليقات

إضافة تعليق