قطر تعد بتقديم نسخة فريدة من كأس العرب FIFA قطر 2021

قنا
2021-11-29 | منذ 2 شهر

مجسم كأس العرب 2021

الدوحة، 29 نوفمبر 2021 - تقص قطر غدا /الثلاثاء/ شريط افتتاح النسخة العاشرة من بطولة العرب لكرة القدم /كأس العرب FIFA قطر 2021 /، واعدة بتقديم نسخة فريدة ومختلفة من الحدث التي تحتضنه على أرضها من 30 نوفمبر الجاري إلى 18 ديسمبر المقبل، وبمشاركة 16 منتخبا.

المنتخبات الستة عشرة المشاركة في البطولة التي تقام للمرة الأولى تحت إشراف الاتحاد الدولي لكرة القدم /فيفا/، تنقسم بين قاراتي آسيا وأفريقيا، بواقع عشرة منتخبات من قارة آسيا هي : قطر، السعودية، عمان، العراق، البحرين، الإمارات، سوريا، الأردن، فلسطين، ولبنان، وستة منتخبات من قارة أفريقيا هي : مصر، تونس، الجزائر، المغرب، موريتانيا، والسودان.

وبرغم غياب المنتخبات البارزة عربيا عن المجموعة الأولى، إلا أنها تعتبر أقوى المجموعات تنافسية في نهائيات البطولة التي تعود من جديد للظهور على الساحة بعد غياب تسع سنوات، وذلك في ظل وجود منتخب قطر الدولة المضيفة، بجانب منتخبات العراق، عمان، والبحرين.

وتبدو المجموعة متوازنة القوى في ظل بلوغ المنتخبات الأربعة إلى الدور ثمن النهائي من أمم آسيا 2019 الأخيرة في الإمارات، إلا أن حظوظ المنتخب القطري ستكون الأقوى في التأهل في ظل إقامة المنافسات على أرضه، فضلا عن أنه الوحيد الذي أكمل المشوار في البطولة القارية، حتى تمكن من حصد اللقب.

أما المجموعة الثانية التي تضم منتخبات تونس والإمارات وسوريا وموريتانيا، فإن حظوظ المنتخب التونسي ستكون الأقوى لحصد بطاقة التأهل الأولى على المجموعة، فيما ستكون البطاقة الثانية بين سوريا والإمارات مع انتظار تحقيق موريتانيا لمفاجأة من العيار الثقيل.

وفي منافسات المجموعة الثالثة التي تجمع منتخبات المغرب والسعودية والأردن وفلسطين، تصب كل الترشيحات في مصلحة منتخبي المغرب حامل النسخة الأخيرة، والسعودية في التأهل عن هذه المجموعة، والذهاب بعيدا للمنافسة على اللقب العربي، في حين تحتفظ الأردن وفلسطين بحظوظهما في تحقيق مفاجأة من العيار الثقيل.

وأخيرا تجمع المجموعة الرابعة منتخبات الجزائر ومصر ولبنان والسودان، وهي على غرار المجموعة الثالثة، حيث تصب التكهنات في صالح منتخبي مصر والجزائر للعبور إلى الدور المقبل، والمنافسة على اللقب في ظل تاريخهما الطويل في الكرة الأفريقية والعربية، بينما سيكون الاختبار قاسيا على منتخبي السودان ولبنان لما تمر به البلدان كرويا وسياسيا.

ويشهد اليوم الأول غدا /الثلاثاء/ من منافسات البطولة أربع مباريات متتالية في ملاعب مختلفة، تبدأ بمواجهة تونس مع موريتانيا على استاد أحمد بن علي، ثم مباراة العراق مع عمان على استاد الجنوب، يلي ذلك مواجهة قطر الدولة المضيفة مع البحرين في افتتاح استاد البيت رسميا، وأخيرا مباراة الإمارات مع سوريا في افتتاح استاد رأس أبوعبود رسميا.

وتستمر مرحلة دور المجموعات حتى السابع من ديسمبر المقبل، ومن ثم يتأهل متصدر وثاني كل مجموعة إلى الدور ربع النهائي، الذي يقام منافساته يومي 10 و11 من ديسمبر المقبل، ومن ثم تتأهل المنتخبات الفائزة إلى الدور نصف النهائي المقرر إقامته يوم 15 ديسمبر، على أن يصعد منتخبان إلى المباراة النهائية يوم 18 ديسمبر.

تقام بطولة كأس العرب FIFA قطر 2021 على ستة ملاعب تم إنشاؤها خصيصا لاستضافة نهائيات بطولة /كأس العالم FIFA قطر 2022/ بعد عام من الآن، وهي : استاد أحمد بن علي، استاد الجنوب، استاد البيت ، استاد 974 ، استاد الثمامة، استاد المدينة التعليمية.

وتحطم قطر خلال بطولة /كأس العرب FIFA قطر 2021 /، الرقم القياسي التي تحمله في أكبر عدد للمنتخبات المشاركة، والتي تحقق قبل 23 عاما، وتحديدا في النسخة السابعة بمشاركة 12 منتخبا للمرة الأولى والوحيدة حتى الآن في تاريخ البطولة.

وكان أكبر عدد آخر من المنتخبات المشاركة في نسخة واحدة، هو 11 منتخبا في النسخة الثامنة عام 2002 التي استضافتها السعودية، و10 منتخبات في كل من نسختي 1966 بالعراق و1988 بالأردن.
وتستعد الدوحة لتحقيق لرقم قياسي جديد في عدد المنتخبات المشاركة، مع وصول عدد المنتخبات المتنافسة في النسخة العاشرة هذا العام 2021، والمعتمدة من الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، إلى 16 منتخبا.

ووصلت خلال اليومين الأخيرين غالبية المنتخبات المشاركة في البطولة، إلى الدوحة بحثا عن التتويج بأول لقب في كأس العرب الذي يقام للمرة الأولى تحت إشراف الاتحاد الدولي، وفي إطار تحضيرات دولة قطر لاستضافة بطولة /كأس العالم FIFA قطر 2022 /، بعد عام من الآن.

وقبل الوصول إلى النهائيات، لعب الدور التمهيدي في شهر يونيو الماضي، وتمكنت خلاله ستة منتخبات هي : السودان، عمان، موريتانيا، لبنان، فلسطين، والبحرين، من حجز مقاعدها في النهائيات، فيما تأهل منتخب الأردن مباشرة من دون خوض التصفيات بسبب إصابة عدد من لاعبي جنوب السودان بفيروس /كوفيد-19/.

والتحقت المنتخبات السبعة، بالتسعة منتخبات المتأهلة تلقائيا بسبب موقعها في صدارة المنتخبات العربية في التصنيف العالمي للفيفا، وهي منتخبات : الجزائر، المغرب، تونس، مصر، السعودية، العراق، الإمارات، وسوريا، بالإضافة إلى البلد المنظم المنتخب القطري.

وتعود بطولة كأس العرب لكرة القدم هذا العام إلى الواجهة مرة أخرى بعد توقف تسع سنوات، حيث أقيمت النسخة الأخيرة من البطولة عام 2012 في السعودية، وفاز بلقبها المنتخب المغربي بعد فوزه على نظيره الليبي في المباراة النهائية بركلات الترجيح (3 - 1)، بعدما انتهى الوقت الأصلي والإضافي بالتعادل الإيجابي (11) ليحرز المنتخب المغربي اللقب الأول في تاريخه.

وليس غريبا على قطر التي استضافت كبرى الأحداث الرياضية على مستوى العالم في كافة الرياضات خلال الفترة الأخيرة، أن تقدم بطولة كأس عرب نموذجية ومتميزة، حيث تمتلك قطر أحدث المنشآت الرياضية في العالم والإمكانيات التي جعلتها قبلة الرياضة العالمية منذ سنوات عديدة.

وستكون البطولة هي بروفة مثالية لتنظيم مونديال قطر بعد عام من الآن، في ظل الحاجة الملحة لتجربة كافة ملاعب المونديال، فضلا عن الإقبال الكبير التي ستشهده البطولة العربية نظرا لتواجد جاليات عربية مختلفة وكبيرة في الدوحة، فضلا عن أن الآلاف من الجماهير ستحط الرحال في قطر خلال فترة البطولة من أجل دعم منتخباتهم ومشاهدة هذا الحدث الفريد.

ونظراً لقرب الملاعب وتوفر المواصلات، سيكون الحدث فرصة مهمة وجيدة أيضا لتجربة الجماهير فكرة حضور أكثر من مباراتين في نفس اليوم ليعيشوا تجربة فريدة من نوعها، وهي التجربة التي ينتظرها الجماهير من كافة أنحاء العالم للمرة الأولى في مونديال قطر 2022.


التعليقات

إضافة تعليق