مصر والجزائر.. قمة المحبة في دوحة الجميع

متابعات
2021-12-07 | منذ 2 شهر

الجماهير المصرية

الدوحة، 7 ديسمبر 2021 - ستكون مباراة اليوم التي تجمع المنتخب الجزائري مع شقيقه المصري في الجولة الأخيرة للمجموعة الرابعة لدور المجموعات، هي لقاء الأخوة والمحبة في دوحة المونديال، وهو ما أكده عشاق الفريقين الكبيرين قبل مباراتهما اليوم في ختام دور المجموعات باستاد الجنوب.

وتحظى المباراة بمتابعة جماهيرية كبيرة في الدوحة، والدليل نفاد تذاكر المباراة قبل 48 ساعة من انطلاقها، وهو ما يؤكد أن المواجهة اليوم ستكون احتفالية جماهيرية بحضور المنتخبين الكبيرين في أرض المونديال، وسط أجواء تسودها المحبة والأخوة.

كما أنها ستكون فرصة كبيرة للتقارب بين الجماهير التي تتمتع باحترافية كبيرة منذ انطلاق البطولة وعكست صورة حضارية تؤكد مدى الترابط بين الجماهير العربية بالإضافة إلى المنافسة الشريفة في أكبر مشاركة عربية في تاريخ البطولة العريقة.


التعليقات

إضافة تعليق