مصر تتصدر مجموعتها بفارق اللعب النظيف عن الجزائر

قنا
2021-12-08 | منذ 2 شهر

مباراة مصر والجزائر

الدوحة، 8 ديسمبر 2021 - ضمن المنتخب المصري صدارة المجموعة الرابعة من بطولة مونديال العرب FIFA قطر 2021 في الجولة الثالثة والأخيرة رغم التعادل مع الجزائر بهدف لكل فريق في استاد الجنوب بمنطقة الوكرة، وجاءت صدارة الفريق المصري بفارق نقاط اللعب النظيف بعد أن تعادلا في كل شئ. 

بادر المنتخب الجزائري بافتتاح النتيجة عن طريق محمد توغاي في الدقيقة الـ 19، وعدل المنتخب المصري النتيجة عن طريق عمر السويلية من ركلة جزاء في الدقيقة ال60 . 
 
وبهذا التعادل تصدر المنتخب المصري المجموعة برصيد 7 نقاط رغم تساويه مع نظيره الجزائري صاحب المركز الثاني بعد تفوق منتخب مصر بفارق اللعب النظيف، ويأتي المنتخب اللبناني في المركز الثالث برصيد 3 نقاط فيما جاء المنتخب السوداني أخيرا بدون نقاط. 
 
بداية المواجهة جاءت حذرة بين المنتخبين، وخلال العشر دقائق الأولى حاول المنتخبان بناء بعض الهجمات لكن لم يكتب لها النجاح في ظل طوق دفاعي فرضه المنتخبين، إضافة إلى أن اللعب انحصر في منطقة وسط الملعب ...لكن المنتخب المصري كان الأكثر فاعلية وبدأ في اختراق دفاعات الجزائر عن طريق الأطراف لكن مدافعي الجزائر كانوا بالمرصاد. 
 
بدوره حاول المنتخب الجزائري المباغتة وتسجيل هدف قد يبعثر به أوراق المدرب المصري مبكرا، فكانت جل هجماته تنطلق من على الأطراف مكان تواجد يوسف البلايلي وياسين براهيمي واللذان اقلقا كثيرا راحة الدفاع المصري ...وفي الدقيقة 19 نجحت الجزائر في فك شفرات مصر الدفاعية من ركلة ثابتة نفذت بإتقان لتمر الكرة الى الاعب محمد طوقاي الذي غالط الحرس محمد الشناوي. 
 
حاول المنتخب المصري رد الفعل بقوة ومن هجمة منظمة سدد عمر السولية كرة قوية مرت فوق العارضة بقليل، في أخطر فرصة للمنتخب المصري منذ انطلاق المواجهة. 
 
انحصر إيقاع اللعب قليلا بعد الهدف في ظل عودة المنتخبين لأسلوب الحذر الدفاعي وخاصة من جانب المنتخب المصري الذي كان يعتمد بالأساس على الهجمات المرتدة مع غلق تام لجميع المنافذ المؤدية للمرمى...واضطر المنتخب المصري لأجراء تغير اضطراري بخروج قلب الدفاع محمد حجازي بسبب الإصابة وحل مكانه احمد ياسين . 
 
وقبل انتهاء الشوط الثاني حاصر المنتخب المصري منافسه داخل مناطقه على أمل التعديل، مع إضافة الحكم لخمس دقائق كوقت بدل ضائع، واتيحت لهم فرصتين من ركنيتين لكن لم يتم استغلالهما بالشكل الأمثل...ليطلق الحكم صافرته معلنا نهاية الشوط الأول بتقدم جزائري بهدف دون رد . 
 
بداية الشوط الثاني جاءت قوية من الجانب المصري من أجل التعديل لكن دون فاعلية، فيما اتيحت للجزائر فرصة إضافة الهدف الثاني من ركلة حرة نفذها ياسين براهيمي لكنها مرت محاذية للقائم الأيمن. 
 
عادت مصر للسيطرة من جديد وشكلت خطورة كبيرة على دفاعات الجزائر بحصولها على ثلاثة ركلات ركنية متتالية ، لكم لم تتم ترجمتها إلى أهداف في ظل استبسال الدفاع الجزائري بالدفاع عن مرماه. 
 
وشكلت الدقيقة ال58 منعرجا في المواجهة عندما عاد الحكم الى تقنية الفيديو " الفار" والتي اقرت وجود ركلة جزاء بعد خطأ على عمر السولية، والذي تولى تنفيذ الركلة ليعيد خلط الأوراق من جديد ويمنح فريقه التعادل في الدقيقة ال60 . 
 
مسك المنتخب المصري بزمام الأمور بعد الهدف وكان الأفضل من ناحية امتلاك الكرة والسيطرة على منطقة وسط الملعب وشكل قلقا كبيرا لدفاعات الجزائر مما اضطر المدافعين لتشتيت الكرات وابعادها دون تركيز .   
 
ومع دخول المواجهة دقائقها الأخيرة ظل المنتخبين يبحثان عن طريقة لزيارة الشباك مع افضلية واضحة لمصر التي كانت أكثر خطورة من ناحية بناء الهجمات...وحتى الوقت بدل الضائع الذي اعلن عنه الحكم لم يغير في واقع النتيجة لتنتهي المواجهة بتعادل مصر والجزائر في قمة عربية كروية أوفت بكل وعودها بامتياز .     
 
واستهل المنتخب المصري مشواره في البطولة بالفوز على لبنان بهدف دون رد في الجولة الأولى وفي الجولة الثانية فازت على السودان بخماسية نظيفة ، أما الجزائر قد فازت على السودان برباعية نظيفة،وعلى المنتخب اللبناني بهدفين دون رد. 
 
وحسمت البطاقات الملونة ترتيب المجموعة حيث حصلت الجزائر في هذه المباراة على 4 بطاقات صفراء ، وبطاقة حمراء، بينما حصل المنتخب المصري على 3 بطاقات صفراء فقط ، لتحسم الصدارة بفارق اللعب النظيف، حيث كانت تملك الجزائر قبل المباراة بطاقة حمراء (تساوي ثلاث بطاقات صفراء)، فيما كانت مصر تملك 3 بطاقات صفراء. 

التعليقات

إضافة تعليق