محاربو الصحراء أطاحوا بالمغرب حامل اللقب

قنا
2021-12-12 | منذ 7 شهر

محاربو الصحراء أطاحوا بالمغرب حامل اللقب

الدوحة، 12 ديسمبر 2021 - تأهل منتخب الجزائر إلى الدور نصف النهائي لمونديال العرب بعد فوزه على المغرب حامل اللقب بركلات الجزاء الترجيحية في المباراة الماراثونية التي جرت بينهما مساء أمس في ربع النهائي وامتدت لوقت إضافي ثم لركلات الجزاء الترجيحية، ويلتقي العنابي مع الجزائر في المربع الذهبي الأربعاء القادم فيما يلتقي منتخب مصر مع تونس. 

انتهى الوقت الأصلي والإضافي بالتعادل 2-2، وحسمت الجزائر ركلات الجزاء 5-3، وسجل هدفي الجزائر ياسين براهيمي ويوسف بلايلي في الدقيقتين 62 و102، وسجل للمغرب محمد النهيري وبدر بانون في الدقيقتين 64 و111، وحسم المنتخب الجزائري المباراة بركلات الجزاء الترجيحية. 

المباراة خرجت قمة رائعة وقمة مثيرة خاصة في الشوط الثاني وفي الوقت الإضافي، وشهدت المباراة رد فعل رائع من جانب المغرب، حيث تقدم الجزائر مرتين ومع ذلك تعادل وشهدت أيضا أجمل أهداف البطولة حتى الآن بأقدام يوسف بلايلي بتسديدة صاروخية من منتصف الملعب.

فرض المنتخب الجزائري سيطرته وتفوقه على مجريات اللعب منذ الدقائق الأولى للمباراة، وأجبر المنتخب المغربي على التراجع للدفاع، لكن رغم السيطرة الجزائرية إلا أن الفرص كانت قليلة ولم يكن هناك ما يهدد المرمى.

وبعد مرور 25 دقيقة بدأ المنتخب المغربي في الظهور وفي فرض تفوقه، وحصل على أول فرصة محققة في الدقيقة 27 من ركنية وصلت على رأس وليد الكردي خطفها قوية وأنقذها الحارس بصعوبة بالغة ركنية.

انتقل التفوق إلى المنتخب المغربي بمرور الوقت وبات الأكثر استحواذا على الكرة وعلى مجريات اللعب وحصل على أكثر من فرصة وأكثر من ركنية لم يستفد منها ولم يستطع الوصول إلى الشباك. 
في الدقائق الأخيرة ينتفض المنتخب الجزائري ويحصل على فرصتين في الدقيقة 45 الأولى وصلت فيها الكرة إلى مروان وكاد أن ينفرد لولا أن الدفاع لحقه في الوقت المناسب، والثانية بعدها مباشرة انفراد تام للطيب المزياني سدد فيه الكرة بجوار القائم.

كاد المنتخب الجزائري أن يخطف هدفا في بداية الشوط الثاني لولا أن حارس المغرب أنس الزنيتي تصدى مرتين متتاليتين ليوسف بلايلي وياسين براهيمي في الدقيقة 47. 

في الدقيقة 57 يتدخل الفار ويحتسب ركلة جزاء للجزائر تصدى لها ياسين براهيمي وسددها في الشباك الدقيقة 62، لكن لم يهنأ محاربو الصحراء بالتقدم بتعادل المغرب بعدها بدقيقتين بضربة محمد النهيري

في الدقيقة 64، ولم يستطع أي فريق حسم الأمور ليتم اللجوء إلى الوقت الإضافي والذي شهد الهدف العالمي ليوسف بلايلي في الدقيقة 102 ثم تعادل المغرب أيضا بضربة رأس في الدقيقة 111.

ويحسم المنتخب الجزائري المباراة في نهاية الأمر بركلات الجزاء الترجيحية وسجل له بلايلي وسفيان بن دبكة وعبد القادر بدران وحسين بن عيادة ومحمد أمين، وسجل للمغرب سفيان رحيمي وبدر بانون ويحيي جبران وكريم البركاوي.

غاب بغداد بونجاح هداف ومهاجم المنتخب الجزائري عن المباراة بقرار من الجهاز الفني للمنتخب، وكان بغداد قد تعرض للإصابة في مباراة الفريق أمام مصر ولم يستطع إكمال المباراة وخضع للفحص الطبي الذي أكد سلامته وعدم تعرضه لإصابة خطيرة. غياب بغداد أثر بشكل كبير على أداء محاربي الصحراء وخاصة في الجانب الهجومي الذي افتقد لشراسته المعهودة.

منذ الدقائق الأولى للمباراة، والحسين عموتة مدرب المغرب، ومجيد بوقرة مدرب الجزائري لم يعرفا طعم الراحة وظهرا واقفين في المنطقة الفنية يوجهان لاعبيهما باستمرار داخل المستطيل الأخضر، كما ظهر المدربان الوطنيان وهما في حالة تركيز شديد بسبب قوة اللقاء.


التعليقات

إضافة تعليق