مونديال العرب: منتخبنا الوطني يتطلع إلى لقبه العربي الأول

متابعات
2021-12-12 | منذ 7 شهر

منتخبنا الوطني يتطلع إلى لقبه العربي الأول

الدوحة، 12 ديسمبر 2021 - بطموح احراز اللقب الاول يواصل منتخبنا الوطني شق طريقه بنجاح في رحلة تحقيق حلمه على أرضه وبين جماهيره الوفية في منافسات بطولة مونديال العرب  FIFA قطر 2021، بوصوله الى نصف نهائي البطولة. 

 
وتواصل بطولة مونديال العرب  FIFA قطر 2021، كشف النقاب عن العديد من الخبايا والاسرار والتي ظلت السمة الأبرز طوال المنافسة حيث شهدت مواجهتي الأمس غزارة تهديفية بلغت 8 أهداف، وكان النصيب الابرز منها لمصلحة قطر برصيد خمسة أهداف كاملة في شباك الامارات، لتعجل برحيلها من البطولة وتكرس قطر افضليتها ..أما مواجهة تونس وعمان شهدت تسجيل ثلاثة اهداف بعد فوز تونس على عمان بهدفين مقابل هدف. 
 
مباريات ربع النهائي شهدت احتساب ركلتي جزاء ليرتفع عدد الركلات إلى 14 منذ انطلاق البطولة ..كما شهت مواجهة قطر والإمارات تسجيل هدف عكسي جديد، وهو الخامس في البطولة. 
 
وبفوزه على الإمارات واصل منتخبنا الوطني كتابة التاريخ بنجاحه في التأهل للدور نصف النهائي لمونديال العرب للمرة الثالثة، بعد نسختي 1985، 1998. 
 
خماسية قطر جعلته يسجل أعلى انتصار في تاريخ مواجهات الفريقين ..كما تعتبر الأعلى أيضا في تاريخ الأدوار الإقصائية بالبطولة منذ بدايتها (5-0)...كما سجلت قطر أيضا الرقم الأكبر في الشوط الأول، خلال هذه النسخة، مسجلة خماسية دفعة واحدة. 
 
 كما كرس " الادعم " افضليته في تاريخ المواجهات بين المنتخبين من خلال تحقيقه للفوز رقم 14، فيما فاز منتخب الامارت في تسع مناسبات، وحضر التعادل في سبع مواجهات. 
 
وفي اخر ثلاث مباريات جمعت بين المنتخبين، اهتزت شباك الإمارات برباعية في مناسبتين، الاولى في كأس آسيا 2019 على أرضها، والثانية في كأس الخليج بنفس النتيجة أيضا . 
 
وخلافا للارقام التاريخية والمميزة التي حققتها قطر في مواجهة الامارات، نجحت الجماهير القطرية بدورها في دخول التاريخ من اوسع ابوابه بتحطيمها للرقم القياسي للحضور الجماهيري الذي بلغ 63 ألفا و439 متفرجا في مدرجات استاد البيت المونديالي بمدينة الخور، وهو الحضور الأكبر في تاريخ مباريات المنتخب على أرضه. 
 
ورسم الجمهور القطري اجمل اللوحات التشجيعية ليساهم في الفوز الرابع بصفة خاصة، حيث حرصت الجماهير على التوافد الى الملعب مبكرا لتمتلأ جميع المدرجات وتتزين باللون العنابي، وكانت لهذه المساندة الجماهيرة دورا كبيرا في مساندة لاعبي قطر والرفع من معنوياتهم عبر هتافات وشعارات وطنية تحت شعار " حيوا العنابي حيوا العنابي" . 
 
وكان منتخبنا الوطني قد تأهل إلى دور الثمانية من كأس العرب بالعلامة الكاملة من 3 انتصارات متتالية أمام البحرين وعمان والعراق بدور المجموعات...في الجهة المقابلة بلغ منتخب الإمارات الدور ربع النهائي بعدما اكتفى بالوصافة برصيد 6 نقاط بفوزين أمام موريتانيا وسوريا وخسارة أمام تونس. 
 
واظهر منتخبنا الوطني بمستوى مميز خلال الأعوام الثلاثة الأخيرة، وذلك في إطار رحلة الاستعداد لخوض نهائيات كأس العالم لكرة القدم، التي تحتضنها بلاده، شتاء عام 2022. 
 
تألق " الادعم " في الفترة الماضية لم يكن خليجيا وآسيويا فحسب، بل كان عابرا للقارات فلاعبو المنتخب قدموا أداء رفيعا في القارتين الأمريكتينالجنوبية ثم الشمالية، وصولا إلى القارة الأوروبية ونجحوا في تشريف الكرة العربية وتمثيلها احسن تمثيلا . 
 
ورغم اهتزاز مستوى أداء المنتخب الوطني في التصفيات الاوروبية المؤهلة لمونديال 2022 والتي شارك فيها كضيف دون احتساب نتائجه، وفي ظل الروزنامة المزدحمة لمنتخب قطر من الطبيعي ان يتعرض المستوى لبعض الهزات بسبب كثرة المباريات. 
 
وكان منتخبنا الوطني قد دشن مشواره في التصفيات الاوروبية ، بفوزين متتاليين أمام لوكسمبورغ (1-0)، وأذربيجان (2-1)، فيما تعادل أمام إيرلندا (1-1) لكنه تعرض فيما بعد إلى هزائم ممتالية في هذه البطولة  لمتكن وقائعها سلبية بل كانت لديها العديد من الامور الايجابية من خلال الوقوف على الاخطاء وايضا تدوير اللاعبين . 
 
بداية تألق منتخبنا الوطني كانت في الملاعب الإماراتية في 2019 ، حيث حققت قطر إنجازاً تاريخياً بالتتويج باللقب للمرة الاولى في تاريخها ...كما أن لغة الارقام كسبها لاعبو قطر بامتياز فقد ظفر المهاجم المعز علي بجائزة هدّاف البطولة بعدما بات صاحب الرقم القياسي في عدد الأهداف التي يحرزها لاعب واحد بنسخة واحدة بإجمالي 9 أهداف، فيما بات زميله أكرم عفيف أول لاعب يصنع 10 أهداف في نسخة واحدة من كأس آسيا. 
 
وسجل منتخبنا الوطني 19 هدفاً كأقوى خط هجوم في 7 مباريات حقق الفوز في جميعها، كما كان الأقوى دفاعياً حيث تلقت شباكه هدفاً وحيداً. 
 
وفي نفس السنة 2019  استكمل منتخبنا الوطني رحلة التألق مقدما أداء كبيرا في بطولة كوبا أمريكا، وهي أعرق بطولة لمنتخبات اتحاد أمريكا الجنوبية...حيث تلقى الاشادة من الجميع رغم الخسارة أمام كولومبيا والأرجنتين بنتيجة (1-0) و(2-0)، إلى جانب التعادل مع باراغواي بهدفين لمثلهما في لقاء كانوا فيه الأقرب لحصد النقاط كاملة. 
 
وفي رحلة استعداده لكأس العالم 2022 ، واصل منتخبنا الوطني تميزه في مشاركته التاريخية والاولى في بطولة الكأس الذهبية، المخصصة لمنتخبات قارة أمريكا الشمالية والوسطى والكاريبي (كونكاكاف)، كأول منتخب عربي يحظى بفرصة خوض هذه البطولة القارية. 
 
ووصل الادعم  للدور نصف النهائي ، قبل أن يخسر بصعوبة شديدة أمام الولايات المتحدة بهدف متأخر قبل دقائق من صافرة النهاية. 
 
وخلال مشواره في المنافسات الحالية مونديال العرب  FIFA قطر 2021 ، استهل منتخبنا الوطني مشواره بالفوز على البحرين بهدف دون رد ، ثم فاز على عمان بثنائية مقابل هدف ، واردفه بفوز ثالث على العراق بثلاثية نظيفة. 
 
ورغم الفوز الا أن اداء المنتخب القطري قوبل ببعض الانتقادات التي ركزت اساسا على مسلسل اضاعة الفرص الكثيرة ، وايضا الاهتزاز الدفاعي، كما طالبت الجماهير المدرب بالزج باسماء جديدة قادرة على تقديم الاضافة...ويبدو ان انتقادات الشارع الرياضي القطري لاقت تجاوبا كبيرا في صفوف المنتخب الذي حقق فوزا كبيرا على العراق والامارات. 
 
ومن جانب اخر منحت خماسية المنتخب القطري في شباك الامارات فرصة استعادة الثقة للاعب المنتخب المعز علي الذي استعاد حسه التهديفي حيث سجل في مواجهة وحيدة امام العراق ، وظهر أمس في ثوب البطل من خلال وضع بصمته بثنائية ، جعلت الجماهير القطرية  تتغنى باسمه على وقع ذكريات رباعية 2019 . 
 
كما بدا مستوى اللاعبين الاخرين في تصاعد على غرار عبد العزيز حاتم  والقائد حسن الهيدوس ونجم الكرة القطرية أكرم عفيف صانع الالعاب والملقب بالمايسترو الذي رسم البهجة والفرحة واسعد عشاق المنتخب بلوحاته الفنية المتميزة ولمساته السحرية. 
 
كل هذه العوامل ستجعل من المنتخب القطري رقما صعبا في بطولة مونديال العرب FIFA قطر 2021، حيث سيواصل بحثه التألق في نصف النهائي في انتظار تحديد هوية الفريق الذي سيلاقيه في المواجهة المقبلة بين الجزائر والمغرب. 
 
ويعد المنتخب القطري من بين المرشحين لنيل اللقب العربي، ليس لكونه يلعب على أرضه وبين جماهيره فحسب، بل لامتلاكه نخبة من اللاعبين يتمتعون بقدرات مميزة وخبرات جيدة اكتسبوها من المشاركات المتعددة في البطولات المحلية والقارية. 

التعليقات

إضافة تعليق