سيف ذا دريم ينظم منتدى الشباب الدولي ببرلين

متابعات
2019-04-09 | منذ 1 سنة

برنامج "سيف ذا دريم" في برلينبرلين، 9 أبريل 2019 - نظم برنامج "سيف ذا دريم" التابع للمركز الدولي للأمن الرياضي، المنتدى الدولي للشباب من أجل السلام والتنمية 2019، في البيت الثقافي العربي "الديوان" بالعاصمة الألمانية /برلين/ على مدار يومين، وذلك بالتعاون مع المنظمة الدولية للهدنة الأولمبية وبالتزامن مع الاحتفالات باليوم الدولي للرياضة من أجل السلام والتنمية والذكرى الثلاثين لسقوط جدار برلين (1989-2019).
وسلط المنتدى الضوء على عدة أمثلة للدبلوماسية الرياضية قام باستعراضها عدد من أشهر الرياضيين مثل هانز جرودوتزكي عداء ألمانيا الشرقية للمسافات الطويلة الذي شارك ضمن فريق ألمانيا المتحدة في الأولمبياد الصيفية روما 1960.
كما أطلق المنتدى حملة عالمية، بمشاركة برنامج "سيف ذا دريم" وسفراء الرياضة لرفع الوعي بأهمية الرياضة لكسر الجدران التي لا تزال قائمة على الرغم من هدم حائط برلين في عام 1989، فضلا عن تنظيم "مسير برلين" الذي انطلق من بوابة جدار برلين إلى نقطة تشارلي التي كانت نقطة التفتيش الأمريكية قبل انهيار جدار برلين.
وقال سعادة الشيخ سعود بن عبدالرحمن آل ثاني سفير دولة قطر لدى ألمانيا بعد مشاركته في فعالية المسير، إن هناك لحظات كثيرة في التاريخ لا تنسى، والرياضة أصبحت لغة عالمية تحمل رسالة سامية تجمع كل الشعوب وتهدم الحواجز بين الأمم وفي عقول الناس.
وتوجه سعادته بالتهنئة إلى برنامج "سيف ذا دريم" وشركائه، لا سيما المنظمة الدولية للهدنة الأولمبية وتحالف الأمم المتحدة للحضارات، على تنظيم هذا المنتدى الذي أتاح الفرصة للنقاش وتبادل الأفكار الملهمة حول سبل كسر الحواجز وهدم الجدران من خلال الوسائل السلمية مثل الرياضة.
بدوره، رحب السيد محمد بن حنزاب مؤسس برنامج "سيف ذا دريم"، رئيس مجلس إدارة المركز الدولي للأمن الرياضي بالحضور في المنتدى الذي وصفه بالمهم لأولئك الذين يعملون يوميا لتكريس وإعلاء القيم الرياضية الأصيلة، لافتا إلى أن الرياضة هي جسر لعبور كل الحدود وأن المنتدى الدولي للشباب حط رحاله من قبل في العاصمة العراقية /بغداد/.
وقال ابن حنزاب إن الرياضة تحطم جميع الجدران بدءا من تلك التي بنيت في عقول بعض الناس، مبديا تطلعه إلى القادة الشباب بوصفهم "رواد التغيير" والقادرين على الترويج من خلال الرياضة، لطريقة تفكير جديدة تستند إلى قيم النزاهة والاحترام والتعايش.
ورأى أن تنظيم "سيف ذا دريم" للمنتدى تزامنا مع الاحتفالات باليوم الدولي للرياضة من أجل السلام والتنمية والذكرى الثلاثين لسقوط جدار برلين، يعد مواكبة من الشعب القطري مع الشعب الألماني بحضور عدد من شعوب العالم المحبة للسلام، مؤكدا أن "سيف ذا دريم" أصبح يرمز لأكبر حملة لغرس القيم في الرياضة وهو ما يتماشى مع مبادئ المنظمة الدولية للهدنة الأولمبية التي تتبناها اللجنة الأولمبية الدولية.


التعليقات

إضافة تعليق