الدحيل يضرب موعدا مع السد في نصف نهائي كأس الأمير

قنا
2022-03-07 | منذ 2 شهر

الدحيل يضرب موعدا مع السد في نصف نهائي كأس الأمير

الدوحة، 7 مارس 2022 - حجز فريق الدحيل مقعده في الدور نصف النهائي لبطولة كأس الأمير لكرة القدم للموسم الكروي 2021 ــ 2022 بتغلبه على نظيره السيلية في المواجهة التي جمعتهما لحساب الدور ربع النهائي من البطولة، ليضرب موعدا مع السد بطل الدوري القطري لكرة القدم (دوري نجوم QNB) يوم 14 مارس المقبل.  

ويدين الدحيل بالفضل في تحقيق الانتصار لكل من مدافعه البلجيكي توبي ألديرفيلد الذي افتتح النتيجة عند الدقيقة /12/، وعزز زميله إسماعيل محمد النتيجة بإحرازه الهدف الثاني عند الدقيقة /34/، قبل أن يضيف عبدالرحمن فهمي الهدف الثالث عند الدقيقة /58/، واختتم كريم بوضياف النتيجة بتسجيله الهدف الرابع عند الدقيقة /76/، فيما سجل البديل الكونغولي والتر بواليا هدف السيلية عند الدقيقة /55/. 
 
وجاءت المباراة جيدة المستوى الفني خلال مجريات الشوط الأول وسط أفضلية واضحة لفريق الدحيل الذي تمكن من إحكام السيطرة على منطقة الوسط، ولعب بفاعلية كبيرة في الخطوط الأمامية، واعتمد على المحاور في الوسط لإقلاق دفاع السيلية عبر العمق تارة وعبر الأطراف تارة أخرى، وتمكن من تهديد مرمى حارس السيلية عبدالرحمن عبدالعزيز في عدة مناسبات مستغلا بعض الهفوات للاعبي السيلية في التحكم بالكرة. 
 
وافتتح البلجيكي توبي ألديرفيلد النتيجة للدحيل بعد مضي /12/ دقيقة على صافرة البداية بضربة رأسية متقنة مستغلا الركلة الركنية التي هيأها له زميله البلجيكي ادميلسون جونيور، واضطر بعدها التونسي سامي الطرابلسي مدرب فريق السيلية لإجراء تغيير مبكر مطلع الدقيقة /33/ مع الإصابة التي تعرض لها لاعب الفريق غانم القحطاني ليشرك مكانه مجدي صديق. 
 
ومع حلول الدقيقة /34/ تمكن الدحيل من مضاعفة النتيجة عبر لاعبه إسماعيل محمد الذي سجل ثاني أهداف فريقه بمتابعة ناجحة لتمريرة زميله التونسي فرجاني ساسي داخل المنطقة مستغلا غياب الرقابة الدفاعية ليعقد من مهمة السيلية بالعودة في النتيجة. 
 
وحافظ الدحيل على حالة الهدوء والتركيز في الدقائق المتبقية قبل دخول الاستراحة، ونجح في إغلاق مناطقه الخلفية وتفادي الهجمات العكسية التي لجأ لها السيلية لتقليص فارق الهدفين لينتهي الشوط الأول بتقدم الدحيل بهدفين دون رد. 
 
وفي الشوط الثاني حرص مدرب فريق السيلية على إشراك كل من الكونغولي والتر بواليا والأوزبكي دوسنتيك كماداموف بهدف تقليص الفارق والعودة لأجواء المباراة، وكان له ما أراد بعد مرور 10 دقائق على البداية بواسطة البديل الكونغولي والتر بواليا الذي استغل الارتباك الدفاعي للدحيل وحارس المرمى صلاح زكريا وتابع الكرة في الشباك داخل منطقة الجزاء عند الدقيقة /55/. 
 
بالمقابل لم يمهل الدحيل منافسه للاحتفال بفرحة الهدف سوى لثلاث دقائق حين نجح عبد الرحمن فهمي في تعزيز النتيجة بالهدف الثالث من تسديدة قوية من خارج المنطقة خدعت حارس السيلية عبدالرحمن عبدالعزيز وسكنت الزاوية اليسرى لمرماه، الأمر الذي منح مدرب الدحيل البرتغالي لويس كاسترو الراحة النفسية ليقوم ببعض التغييرات بإشراك كل من كريم بوضياف وعاصم مادبو وعلي عفيف لتعزيز الاستحواذ على الكرة والتحكم بزمام الأمور، ومنع السيلية من تقليص الفارق. 
 
ومن جهته، كان مدرب السيلية يحاول إنعاش فريقه من خلال قيامه ببعض التبديلات فأقحم المغربي إدريس فتوحي في الخطوط الأمامية في محاولة منه لاستغلال الاندفاع الهجومي للمنافس، وترجمة الهجمات العكسية لفريقه، ولكن الدحيل واصل هز الشباك عندما تمكن البديل كريم بوضياف من تعزيز النتيجة بالهدف الرابع عند الدقيقة /76/ بضربة رأسية رائعة بعد أن ارتقى للركلة الركنية التي نفذها زميله ادميلسون جونيور داخل المربع الصغير ليضاعف من هموم السيلية. 
 
واحتسب حكم المباراة محمد أحمد الشمري ركلة جزاء لصالح الدحيل عند الدقيقة /78/ إثر سقوط لاعبه الكيني مايكل أولونغا داخل الجزاء لكن تقنية الفيديو المساعد /الفار/ تدخلت لإلغاء احتسابها، وخلت الدقائق المتبقية من أية محاولات للسيلية لتقليص الفارق، فيما كاد الدحيل يعزز النتيجة بالهدف الخامس لولا القائم الأيسر الذي حرم عبدالرحمن فهمي من التوقيع على هدفه الشخصي الثاني لينتهي اللقاء بفوز كبير للدحيل وضعه في الدور نصف النهائي، فيما ودع السيلية البطولة. 

التعليقات

إضافة تعليق