دراسة بحثية في سبيتار تُظهر تأثير تغييرات نمط الحياة على النشاط البدني اليومي للصائمين

قنا
2022-04-05 | منذ 1 شهر

شعار سبيتار

الدوحة، 5 أبريل 2022 - أظهرت دراسة بحثية قام بها خبراء مستشفى /سبيتار/ للطب الرياضي، أن التغييرات في نمط الحياة بين الأفراد الصائمين تؤثر في سلوك النشاط البدني اليومي بين البالغين الصائمين خلال شهر رمضان.

وقد توصل فريق البحث العلمي بـ/سبيتار/، في ورقة بحثية جديدة نشرت حول دراسة مقارنة بين البالغين المسجلين في البرنامج الوطني للنشاط البدني في قطر، إلى أن الصيام المتقطع اليومي في رمضان يؤثر على النشاط البدني المعتاد الذي يتم تقييمه بشكل موضوعي بين البالغين، بسبب تغير نمط الحياة، بعد أن تمت دعوة البالغين المسجلين الصائمين وغير الصائمين للمشاركة في هذا البحث، وأعطى ما مجموعه 209 مشاركين الموافقة على إكمال الدراسة الاستقصائية التي أتاحت الوصول إلى بيانات دقيقة عن ممارسة النشاط البدني.

وقام فريق البحث بدراسة وتحليل نتائج مدة زمنية قدرها 3 أشهر من إحصاء عدد الخطوات اليومية قبل وأثناء وبعد شهر رمضان على مدى السنوات السبع الماضية (2013 - 2019)، حيث أشارت النتائج إلى أنه خلال شهر رمضان، انخفض متوسط الخطوات يوميا بشكل ملحوظ بنحو 400 خطوة بين المشاركين الذين صاموا، وزاد بنحو 500 خطوة للمشاركين غير الصائمين، بينما عاد عدد الخطوات للأفراد الصائمين إلى مستوياته الطبيعية عقب شهر رمضان مباشرة، وفي الجهة المقابلة زاد عدد الخطوات في بداية شهر رمضان بين الأفراد غير الصائمين، واستمر في الاستقرار بحلول الأسبوع الثاني من شهر رمضان، ثم بدأ عدد الخطوات في الانخفاض تدريجيا في كلتا المجموعتين في الأسبوع الأخير من شهر رمضان وخلال عطلة العيد.

وتم خلال الدراسة رصد النشاط البدني اليومي المعتاد من خلال عداد الخطى المتصل بموقع ويب لجمع البيانات والذي تم توفيره من قبل سبيتار للمشاركين، حيث أظهرت النتائج أن الوقت المفضل للنشاط البدني خلال شهر رمضان للمشاركين الصائمين هو قبل الإفطار (33.8 بالمئة) أو بعد الإفطار (39.7 بالمئة)، في حين فضل المشاركون غير الصائمين الصباح الباكر (34.5 بالمئة).

وبخصوص هذه الدراسة، أكد السيد عبدالعزيز فاروق، الباحث في سبيتار والمشرف على الدراسة، تأثير حالة الصيام بشكل كبير على النشاط البدني خلال شهر رمضان، مرجعا ذلك على الأرجح إلى عدم قدرة الأشخاص على التكيف مع الجدول الزمني لشهر رمضان، إذ لم يكن أكثر من نصف الأفراد الصائمين يدركون أن نشاطهم البدني قد انخفض خلال شهر رمضان، الأمر الذي يستدعي مزيدا من العمل على خلق الوعي بأهمية الحفاظ على النشاط البدني الكافي للبالغين الصائمين خلال شهر رمضان.


التعليقات

إضافة تعليق