مشجعون من أنحاء العالم: قطر ستشهد نسخة تاريخية من مونديال كرة القدم

قنا
2022-04-12 | منذ 8 شهر

مشجعون من أنحاء العالم: قطر ستشهد نسخة تاريخية من مونديال كرة القدم

الدوحة، 12 أبريل 2022 - أكد مشجعون من أنحاء العالم أن قطر ستنظم نسخة تاريخية من مونديال كرة القدم، معربين عن إعجابهم بالمستوى المتطور للبنية التحتية والاستعدادات الجارية لاستضافة البطولة، وسعادتهم بزيارة قطر والتعرف على ثقافة الدولة المستضيفة، وما تزخر به من معالم سياحية وترفيهية، ما يعد المشجعين بتجربة استثنائية خلال الحدث العالمي المرتقب. 

جاءت زيارة 32 من مشجعي كرة القدم المتحمسين يمثلون 28 دولة إلى قطر بدعوة من اللجنة العليا للمشاريع والإرث، لحضور حفل القرعة النهائية للمونديال، الذي استضافه مركز الدوحة للمعارض والمؤتمرات في الأول من أبريل الجاري.
 
وأسهمت الرحلة في تعريف المشجعين القادمين من أنحاء العالم على الثقافة القطرية الأصيلة، وإطلاعهم على لمحة عما ينتظرهم خلال منافسات البطولة التي تتواصل من 21 نوفمبر إلى 18 ديسمبر، ويستضيفها العالم العربي والشرق الأوسط للمرة الأولى.
 
وأكدت سامانثا سيفا، المسؤولة في إدارة التفاعل مع المشجعين في اللجنة العليا للمشاريع والإرث، أن بإمكان هؤلاء المشجعين المتحمسين لكرة القدم تقديم آراء قيّمة تتعلق بالجوانب التي يتوجب أخذها بعين الاعتبار، والتي تضمن لقطر توفير تجربة استثنائية للزوار خلال البطولة المرموقة التي تعد من أبرز الأحداث في المشهد الرياضي العالمي.
 
وقالت سيفا: "يجوب هؤلاء المشجعون الأوفياء كافة أرجاء العالم لتشجيع منتخباتهم، ويكتسبون الكثير من الخبرات تمكنهم من تقديم صورة واضحة عن التجربة المثالية التي يتوقعها جمهور كرة القدم، لذا نولي أهمية خاصة لحضورهم إلى قطر والحديث عن التجارب العالمية المتنوعة التي عاشوها، بما يتيح لنا العديد من الدروس المستفادة، والحصول على معلومات أكثر من الأشخاص الذين نسعى لخدمتهم خلال البطولة".
 
من جانبها أعربت المشجعة ماما جوي، من جنوب أفريقيا، والتي تؤازر منتخب بلادها منذ سنوات طويلة، عن سعادتها بهذه الرحلة التي تعرفت من خلالها عن قرب على قطر والثقافة العريقة للبلاد، مشيرة إلى أنها ستنقل التجارب الغنية التي عايشتها أثناء رحلتها إلى أصدقائها وعائلتها عند عودتها إلى جوهانسبرغ.
 
وأضافت: "سعدت بالمشاركة في هذه الرحلة التي أتاحت لي تحقيق هدفي في التفاعل مع المشجعين من مختلف الدول، والتعرف عن قرب على دولة قطر وأسلوب الحياة فيها، ومراكز الجذب الترفيهي والمرافق المتطورة التي تزخر بها." 
 
وتابعت: "لم أكن أعرف شيئاً عن قطر قبل هذه الرحلة، والآن أنا هنا ومندهشة من التطور الذي حققته الدولة على أكثر من صعيد، ولا شك أن قطر ستصبح محطّ أنظار العالم خلال استضافتها المونديال."
 
وقال المشجع خافيير إل بولبيتو لابرادور من كولومبيا، أن مونديال قطر 2022 سيكون واحداً من أفضل نسخ كأس العالم على الإطلاق، مشيراً إلى الطبيعة متقاربة المسافات التي تتميز بها البلاد، والتي تتيح للمشجعين حضور العديد من المباريات بكل سهولة.
 
 وتابع: "سنحظى بسهولة وسرعة التنقل بين الاستادات المونديالية خلال البطولة، وهي ميزة تنفرد بها هذه النسخة من المونديال. خلال تواجدي في نسخ سابقة من كأس العالم لم أتمكن من حضور أكثر من 12 مباراة طوال البطولة، إلا أن هذه المرة في قطر سيمكنني حضور ما قد يصل إلى 20 مباراة، لتصنع بذلك قطر حدثاً تاريخياً بامتياز."
 
وأعرب المشجع لويز كافاهلو من البرازيل عن سعادته بزيارة قطر التي ستشهد تجمعاً للرياضيين والمشجعين من أنحاء المعمورة في مهرجان عالمي لكرة القدم ضمن نطاق جغرافي محدود، وأضاف: "سأؤكد لجماهير كرة القدم في البرازيل إن قطر بلد رائع، ودولة آمنة تمتاز ببنية تحتية متطورة. وأتوق لليوم الذي ينطلق فيه كأس العالم للاستمتاع بأجواء احتفالية نابضة بالحياة."
 
يشار إلى أن وفد المشجعين استمتع خلال الزيارة ببرنامج حافل على مدى أربعة أيام، تضمن زيارة استاد البيت المونديالي، واستكشاف العديد من الجوانب الثقافية والمعالم الترفيهية في البلاد، إضافة إلى إتاحة الفرصة للقاء عدد من أشهر نجوم كرة القدم.
 
 وإلى جانب زيارة عدد من أشهر المواقع السياحية مثل سوق واقف، ومتحف قطر الوطني؛ أتيحت الفرصة أمام فريق المشجعين للاستمتاع بكرة القدم مع عدد من أساطير اللعبة من بينهم لويس هيرنانديز ولوثار ماتيوس ويايا توريه ومارسيل ديساي، على أرضية استاد 974، أحد الاستادات المونديالية التي تستضيف منافسات كأس العالم 2022، كما تجوّل المشجعون في أنحاء الاستاد، وتلقوا دعوات خاصة لحضور مباريات في المونديال.
 
وتضمن جدول رحلة وفد المشجعين زيارة إلى جناح الإرث في مقر اللجنة العليا للمشاريع والإرث، للاطلاع على الاستعدادات لاستضافة البطولة العالمية المنتظرة أواخر العام الجاري.
 
كانت اللجنة العليا للمشاريع والإرث قد اختارت أعضاء الوفد الزائر من خلال مسابقة دعت خلالها المشجعين المتحمسين لكرة القدم في بلدانهم إلى مشاركة محتوى يلقي الضوء على مسيراتهم في تشجيع ودعم منتخباتهم المفضلة.

التعليقات

إضافة تعليق