للجنة العليا للمشاريع تشيد بالدور المهم لممثلي الجاليات المقيمة في قطر خلال الجولة الترويجية للنسخة الأصلية من كأس العالم

اللجنة العليا للمشاريع والإرث
2022-05-18 | منذ 4 شهر

عروض ثقافية للجاليات في قطر تزامناً مع جولة الكأس

الدوحة، 18 مايو 2022 - أشاد السيد خالد محمد السويدي مدير أول علاقات الشركاء في اللجنة العليا للمشاريع والإرث، بالدور المهم لممثلي الجاليات المقيمة في قطر خلال الجولة الترويجية للنسخة الأصلية من كأس العالم لكرة القدم،والخاصة بالاحتفال بـ200 يوم على انطلاق بطولة كأس العالم FIFA قطر 2022، وذلك في إطار الخطط الترويجية التي تسبق إقامة المونديال للمرة الأولى في العالم العربي ومنطقة الشرق الأوسط.

وشهدت الجولة الترويجية العديد من الوجهات السياحية في الدوحة، من بينها حديقة أسباير، ولوسيل مارينا، وسوق واقف، ومشيرب قلب الدوحة، عروضا ثقافية قدمتها 38 جالية من الجاليات المقيمة في قطر، بحضور الآلاف الذين أتيحت لهم الفرصة لالتقاط صور تذكارية مع الكأس الأصلية لكأس العالم، والاستمتاع بتشكيلة واسعة من الأنشطة الترفيهية التي تعكس التنوّع الذي يميز المجتمع في الدولة المستضيفة للنسخة المقبلة من مونديال كرة القدم.

وقال السويدي، في تصريح صحفي، إن الجاليات المقيمة ساهمت في الجولة الترويجية من خلال سلسلة من الفعاليات شكلت مهرجانا احتفاليا يبرز تنوع التجربة الثقافية التي سيستمتع بها المشجعون القادمون من أنحاء العالم إلى قطر لحضور المباريات والفعاليات المصاحبة للنسخة الأولى من المونديال في العالم العربي والشرق الأوسط.

وأوضح أن إدارة التواصل المجتمعي في اللجنة العليا للمشاريع والإرث تستمر في القيام بدور فاعل في الاستعدادات الجارية لاستضافة بطولة استثنائية من المونديال نهاية العام الجاري، لافتا إلى نجاحها على مدى أكثر من عشر سنوات في بناء علاقات متميزة مع أبناء الجاليات المقيمة في قطر، وحرصها على إشراكهم في أبرز المحطات على طريق التحضير للبطولة.

وأعرب السويدي عن سعادته بما لدى أفراد الجاليات من حماس وترقب للحدث العالمي منذ بداية الإعداد له، متطلعا إلى مواصلة الرحلة معا على مدى الأشهر المتبقية على انطلاق البطولة وخلال منافساتها في نوفمبر وديسمبر المقبلين.

وشملت العروض، التي قدمتها فرق فنية من قطر والهند وغانا وأوغندا ومصر والمغرب وفلسطين والأردن وسوريا وكولومبيا، فنونا موسيقية وفلكلورا شعبيا، إضافة إلى حرف يدوية، وألعاب محاكاة لكرة القدم وغيرها، كما أتاحت اللجنة العليا الفرصة لقادة الجاليات لالتقاط صور خاصة مع الكأس الأصلية للمونديال.

بدوره، أوضح السيد عبد الجبار فارس، أحد أفراد فرقة الفنون الفلسطينية أن العروض التي قدمتها الفرقة في سوق واقف ومشيرب والمدينة الآسيوية بالمنطقة الصناعية حظيت بإعجاب الجمهور من جميع الأعمار والجنسيات، مشيرا الى أن اللغة لم تقف حاجزا أمام استمتاع الحضور بما تم تقديمه من فنون تقليدية تعكس تراث الشعب الفلسطيني.

وأعرب فارس عن سعادته بالفرصة الفريدة التي أتيحت له ولجميع المقيمين في الدولة لالتقاط صور مع الكأس، لافتا إلى أنه من الرائع أن هذه هي المرة الأخيرة التي نرى فيها كأس البطولة قبل أن تظهر مجددا في استاد لوسيل يوم 18 ديسمبر المقبل لتتويج الفائز باللقب.

وفي ختام جولة الكأس الأصلية للمونديال في أنحاء قطر أوائل الشهر الجاري؛ توافد أكثر من 10 آلاف شخص إلى الحي الثقافي /كتارا/ بالدوحة لحضور احتفالية خاصة قبيل انطلاق الجولة العالمية للكأس، بمشاركة نخبة من الضيوف من بينهم كافو نجم الكرة البرازيلية وسفير إرث قطر، الفائز بكأس العالم مرتين.

وشهد الحفل أداء مميزا من فرقة للفنون الشعبية من كولومبيا، حيث أعرب السيد يولير برادا مؤسس الفرقة عن فخره بإلقاء الضوء على ثقافة وتقاليد بلاده أمام جمهور عريض ومتنوع في قطر، معتبرا أن مثل هذه العروض تساعد في التعريف بتراث كولومبيا، مع مشاركة جوانب من هذه الثقافة مع القطريين والمقيمين فيها، وأعرب عن فخره بالإسهام في الترويج لمونديال قطر، خاصة أن الحضور إلى قطر يقدم نموذجا رائعا لالتقاء الثقافات تحت مظلة الفنون والشغف بالرياضة الأكثر شعبية في العالم.


التعليقات

إضافة تعليق