ميداليتان قطريتان في المبارزة والكاراتيه بدورة الألعاب الرياضية الخليجية الثالثة بالكويت

اللجنة الأولمبية القطرية
2022-05-30 | منذ 4 أسبوع

ميداليتان قطريتان في المبارزة والكاراتيه

الكويت، 30 مايو 2022 - واصل الرياضيون القطريون حصد الميداليات في دورة الألعاب الرياضية الخليجية الثالثة، المقامة حاليًا في دولة الكويت، وتُختَتم غداً الثلاثاء، بمشاركة نحو 1700 رياضي ورياضية من الدول الخليجية الست، حيث حققوا ميداليتين (فضية وبرونزية) اليوم، لترتفع الحصيلة القطرية إلى 48 ميدالية (14 ذهبية و20 فضية و14 برونزية).

فقد أحرز علي تركي الميدالية الفضية في مسابقة سلاح الفلوريه ضمن منافسات المبارزة، فيما حصل أدهم هاشم على الميدالية البرونزية في مسابقة الكاتا فردي ضمن منافسات الكاراتيه.

من ناحية ثانية، ودّع المنتخب القطري لكرة السلة (3 × 3) للسيدات المنافسات بعد خسارته اليوم أمام المنتخب الإماراتي 14 / 15. وكانت الخسارة هي الثالثة للمنتخب مقابل فوزين، ليفقد فرصته في الصعود إلى الدور نصف النهائي.

كما خسر المنتخب القطري للتنس أمام نظيره الكويتي 1 / 2 اليوم، في ثاني مبارياته ضمن مسابقة الفرق بدورة الألعاب الرياضية الخليجية الثالثة.

ففي مباراة الفردي الأولى خسر اللاعب القطري موسى شنان أمام الكويتي عبد الحميد مبارك صفر / 2 ، وفي مباراة الفردي الثانية خسر القطري راشد نواف أمام الكويتي عيسى قبازارد بنفس النتيجة ، وفي مباراة الزوجي فاز الثنائي القطري موسى شنان وراشد نواف على الثنائي الكويتي علي الشطي وبدر عنتر 2 / صفر .

وسيخوض المنتخب القطري للتنس مباراته الثالثة غدًا الاثنين أمام نظيره السعودي، قبل أن يختتم مشواره بعد غد الثلاثاء بملاقاة المنتخب البحريني.

من ناحية ثانية، انحصرت المنافسة على الميدالية الذهبية لمسابقة كرة اليد رسميًّا بين المنتخب القطري والمنتخب البحريني، لتكون بذلك مواجهتهما المقررة بعد غد /الثلاثاء/ في ختام الدورة حاسمة لتحديد صاحب الميدالية الذهبية.

فقد حقق المنتخب البحريني فوزه الثالث تواليًا اليوم على حساب نظيره السعوي بنتيجة 35 / 27، ليرفع رصيده إلى ست نقاط ويتساوى مع المنتخب القطري، الذي حقق من جانبه العلامة الكاملة في مبارياته الثلاث الماضية بالفوز على السعودية والإمارات والكويت.

وتنال المنتخبات المشاركة في منافسات كرة اليد راحة غدًا /الاثنين/، على أن تقام مباراتان بعد غد /الثلاثاء/ في اليوم الختامي، حيث تلتقي في الأولى الإمارات والسعودية، فيما تجمع الثانية قطر والبحرين على الميدالية الذهبية الأخيرة في دورة الألعاب الرياضية الخليجية الثالثة.

وقد أكد السيد عبد الله علي الغانم، رئيس الاتحاد القطري للمبارزة، أن طموح الاتحاد كان هو حصول علي تركي على الميدالية الذهبية في مسابقة سلاح الفلوريه، وقال: إن الفرصة كانت كبيرة في التتويج بالذهبية؛ لأن مستوى اللاعب يؤهله لذلك، ولكن التوفيق لم يحالفه في النهائي أمام اللاعب الكويتي.

وأضاف الغانم أن الفرصة قائمة في إحراز الميدالية الذهبية على مستوى الفرق في سلاح الفلوريه رغم أن المنتخب القطري يضم لاعبين ناشئين يتم إعدادهم لدورة الألعاب الآسيوية 2030 في الدوحة، معربًا عن أمله في تحقيق الميدالية الذهبية لتعزيز رصيد قطر من الميداليات في هذه الدورة.

من جهته، قال اللاعب علي تركي بعد خسارته نهائي مسابقة سلاح الفلورية أمام الكويتي علي عباس وحصوله على الميدالية الفضية، إنه بذل مجهودًا كبيرًا في التدريبات خلال الأسابيع الماضية من أجل التتويج بالميدالية الذهبية، ولكن الحظ لم يحالفه في النهائي، مشيرًا إلى أنه سبق له الحصول على ميداليات ذهبية، حيث كان بطلًا للعرب والخليج لفئة تحت 20 عامًا، والميدالية الفضية التي حصل عليها اليوم تعتبر الأولى له على مستوى فوق العشرين عامًا.

وأعرب اللاعب القطري عن أمله في التعويض من خلال مسابقة الفرق والفوز بالميدالية الذهبية، منوهًا، في هذا السياق، بأن المهمة لن تكون سهلة في ظل قوة المنتخبات الأخرى، وخصوصًا منتخب الكويت الذي يضم لاعبين متميزين.

وقد ابتعدت الكويت في صدارة جدول الترتيب العام للميداليات في دورة الألعاب الرياضية الخليجية الثالثة بعد نهاية منافسات اليوم بمجموع 84 ميدالية؛ منها 31 ذهبية، و23 فضية، و30 برونزية، وتليها البحرين في المركز الثاني بمجموع 57 ميدالية؛ منها 20 ذهبية، و21 فضية، و16 برونزية، والإمارات في المركز الثالث بمجموع 44 ميدالية؛ بواقع 18 ذهبية، و15 فضية، و11 برونزية، وقطر في المركز الرابع برصيد 48 ميدالية؛ منها 14 ذهبية، و20 فضية، و14 برونزية، وعمان في المركز الخامس برصيد 29 ميدالية؛ منها 12 ذهبية، و5 فضيات، و12 برونزية، والسعودية في المركز السادس برصيد 56 ميدالية؛ منها 11 ذهبية، و19 فضية، و26 برونزية.

وكانت منافسات دورة الألعاب الرياضية الخليجية الثالثة المقامة في الكويت قد انطلقت في السادس عشر من مايو الجاري بمشاركة نحو 1700 رياضي ورياضية من الدول الخليجية الست، يتنافسون في 16 لعبة رياضية مختلفة، هي: كرة اليد، والكرة الطائرة، وكرة السلة، وكرة قدم الصالات، والسباحة، وألعاب القوى، والرماية، والكاراتيه، والجودو، والمبارزة، والتنس، والدراجات الهوائية، وهوكي الجليد، وكرة الطاولة، والبادل، إضافة إلى الألعاب الإلكترونية.

وتشهد الدورة للمرة الأولى مشاركة العنصر النسائي في ألعاب كرة قدم الصالات والدراجات الهوائية وألعاب القوى وكرة السلة «3 في 3» والبادل والألعاب الإلكترونية.


التعليقات

إضافة تعليق