كأس آسيا تحت 23 عام: منتخبنا الأولمبي يستهل مشواره بالبطولة بمواجهة نظيره الإيراني

قنا
2022-06-01 | منذ 3 أسبوع

منتخبنا الأولمبي

طشقند، 1 يونيو 2022 - يواجه المنتخب القطري الأولمبي نظيره الإيراني اليوم الأربعاء، وذلك في مستهل مشواره ضمن منافسات المجموعة الاولى لنهائيات كأس آسيا تحت 23 عامًا، التي تستضيفها أوزبكستان حتى 19 يونيو المقبل، بمشاركة 16 منتخبًا.

ويتطلع أبناء المدرب التشيلي نيكولاس كوردوفا إلى تحقيق إنجاز جديد للكرة القطرية، لا سيما في ظل الأسماء المميزة التي يضمها المنتخب، والخبرات المكتسبة خلال المرحلة الإعدادية.

ويأمل المنتخب القطري في حصد النقاط الثلاث غدا في بداية الاستحقاق الآسيوي،على اعتبار أن الفوز يعد مفتاح العبور نحو الدور ربع النهائي،وسيطرت اجواء الحماس والمعنويات العالية في الحصة التدريبية الاخيرة التي خاضها المنتخب اليوم، حيث وضع المدرب كوردوفا اللمسات الأخيرة على التشكيلة التي سيخوض بها المواجهة، ويدرك جيدا أهمية هذا اللقاء، لاسيما أن اللقاءات الافتتاحية تعد مفتاح العبور إلى الدور ربع النهائي.

ويعول الجهاز الفني للمنتخب على اللعب الجماعي والتمركز الجيد، فضلا عن الانضباط التكتيكي، وتنويع الهجمات من العمق والأطراف التي تعد أحد أبرز أسلحة الفريق،وركز المدرب كوردوفا على نقاط الضعف لدى الفريق المنافس بغية تجهيز التشكيلة الأنسب،ويملك المنتخب القطري عديد الاسماء الواعدة والتي تملك تجارب كبيرة خاصة الحارس المتألق صلاح زكريا وكل من قلبي الدفاع جاسم جابر واحمد سهيل بجانب ثلاثي الوسط مصطفى عصام واسامة الطيري وخالد وليد ومحمد عياش ، فضلا عن يوسف عبد الرزاق وهاشم علي في الخطوط الامامية.

وكان المنتخب القطري الأولمبي قد اختتم قبل سفره إلى طشقند تجاربه الودية في الدوحة، بخسارته أمام نظيره الأردني بهدفين مقابل ثلاثة أهداف في المواجهة التي أُقِيمت على استاد الجنوب في الوكرة، فيما انتهت المواجهة الأولى التي جمعت بينهما الأسبوع الماضي بالتعادل بهدف لكل فريق، ويتوقع أن يكون المدرب التشيلي نيكولاس كوردوفا قد حصل على رؤية واضحة، وتعرّف على أبرز السلبيات قبل الظهور في المباريات الرسمية المقبلة بالبطولة الآسيوية.

وخاض المنتخب القطري ضمن برنامجه الإعدادي مشاركة مهمة في بطولة دبي الودية، التي أقيمت مؤخرًا في الإمارات، بمشاركة العديد من المنتخبات القوية، اكتسب خلالها خبرات جديدة، كما خاض العديد من الوديات في الفترة الماضية، قبل انطلاق مشواره بالاستحقاق القاري المهم، والذي يسعى فيه لتشريف الكرة القطرية.

على الصعيد ذاته، سبق للمنتخب القطري المشاركة في ثلاث مناسبات سابقة بداية من العام 2016، والتي خرج فيها من الدور قبل النهائي بالخسارة أمام كوريا الجنوبية بهدف مقابل ثلاثة، قبل أن يحتل المركز الرابع بالخسارة أمام العراق بهدف مقابل هدفين، ثم كان الإنجاز الأبرز بتحقيق المركز الثالث في نسخة عام 2018 بفوزه على كوريا الجنوبية بثلاثة أهداف مقابل هدف، في حين خرج من الدور الأول عام 2020 ، فيما غاب عن النسخة الأولى التي استضافتها سلطنة عُمان عام 2014.

ومن جانبه،يامل المنتخب الإيراني، الذي سبق له أن شارك في ثلاث نسخ من أصل أربعة،تحقيق نتيجة مرضية تجعله يقطع شوطا كبيرا نحو بلوغ الدور المقبل، كما أنه يعي جيدا قوة المنتخب القطري في ظل وجود عديد اللاعبين أصحاب الخبرة، الامر الذي يجعله مجبرا على اللعب بمبدا الحيطة والحذر.

ويملك المنتخب الايراني الذي خاض معسكرا اعداديا في العاصمة العراقية بغداد قبل سفره الى طشقند ،بعض الأسماء الواعدة ويعول المدرب الايراني مهدي مهديفيكيا بشكل كبير على جهود الثلاثي عرفان شهرزادي ،وصديق أمير علي، واحمد شهرزاده.

وتأهل منتخب إيران إلى نهائيات هذه البطولة بعد أن تصدر بالعلامة الكاملة ترتيب المجموعة الثانية، حينما حقق ثلاثة انتصارات على نيبال برباعية نظيفة، ولبنان بهدفين نظيفين، وعلى طاجيكستان بثلاثة أهداف مقابل هدفين، ليحجز مقعده بجدارة في أوزبكستان 2022.

ويلاقي المنتخب القطري في الجولة الثانية نظيره المنتخب الأوزبكي -المضيف- باستاد بكستكور مركازي (طشقند) يوم 4 يونيو، فيما يختتم مبارياته في دور المجموعات بلقاء نظيره المنتخب التركماني يوم السابع من الشهر نفسه باستاد بونيودكور (طشقند).

وتقام منافسات البطولة على مدار 19 يوماً، حيث تقام 32 مباراة على أربعة ملاعب، ثلاثة منها في العاصمة الأوزبكية طشقند، وهي ستاد بونيودكور الذي يشهد مباراة الافتتاح يوم الأربعاء والمباراة النهائية في 19 يونيو، وكذلك ستاد باختاكور وستاد لوكوموتيف، فضلا عن الاستاد المركزي في مدينة قرشي الأوزبكية الجنوبية.

وتشهد البطولة مشاركة أربعة منتخبات سبق لها التتويج باللقب من قبل، إلى جانب تسعة منتخبات سبق لها بلوغ الدور قبل النهائي من قبل، في حين تشارك طاجيكستان وتركمانستان للمرة الأولى في النهائيات.

وتوّج بلقب النسخ الماضية من البطولة كل من أوزبكستان وكوريا الجنوبية والعراق واليابان، وسوف يتطلع جمعيهم إلى نيل اللقب للمرة الثانية. وفي الوقت نفسه، سوف تسعى منتخبات مثل السعودية وفيتنام إلى بذل كل ما في وسعها لتحسين مركز الوصافة.

يشار إلى أن النسخة الخامسة من بطولة كأس آسيا تحت 23 عاماً 2022، ستشهد التطبيق الكامل لتقنية حكم الفيديو المساعد VAR في جميع المباريات للمرة الثانية على التوالي.


التعليقات

إضافة تعليق