استاد الثمامة يحصل على شهادة المنظومة العالمية لتقييم الاستدامة من فئة الخمس نجوم

قنا
2022-06-06 | منذ 3 أسبوع

استاد الثمامة يحصل على شهادة المنظومة العالمية لتقييم الاستدامة من فئة الخمس نجوم

الدوحة، 6 يونيو 2022 - حصل استاد الثمامة، أحد الاستادات الثمانية لبطولة كأس العالم FIFA قطر 2022™، على شهادتين مرموقتين في استدامة التصميم وأعمال البناء، من برنامج المنظومة العالمية لتقييم الاستدامة "جي ساس"، تقديراً لالتزام الصرح المونديالي الفريد بمعايير الاستدامة خلال مراحل التصميم والتشييد.

وبعد استكمال أعمال التدقيق؛ منحت المؤسسة الخليجية للبحث والتطوير "جورد" استاد الثمامة شهادة "جي ساس" من فئة الخمس نجوم في التصميم والبناء، وشهادة إدارة البناء من الفئة (أ)، ليصبح أحدث استادات المونديال في الحصول على هذه الشهادة المرموقة من فئة خمس نجوم، بعد كل من استاد المدينة التعليمية، واستاد البيت.
 
حضر حفل تسليم الشهادتين  عدد من كبار المسؤولين في اللجنة العليا للمشاريع والإرث المؤسسة الخليجية للبحث والتطوير "جورد"، وممثلين عن هيئة التقييس لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، والهيئة العامة القطرية للمواصفات والتقييس، واللجنة الفنية الفرعية الخليجية لمواصفات المباني الخضراء.
 
وأعرب المهندس غانم الكواري، نائب المدير العام للخدمات الفنية باللجنة العليا للمشاريع والإرث، عن فخره بحصول الاستاد على شهادة من فئة خمس نجوم في الاستدامة، والذي يؤكد على الجهود المبذولة من فرق العمل التي شاركت في تشييد الصرح المونديالي، وقال: "يأتي منح الاستاد هذه الشهادة المرموقة في الاستدامة ليلقي الضوء على ما قدمته فرق العمل من مهندسين ومعماريين ومقاولين، وكذلك الدور الأساسي لشركائنا."
 
وأضاف: "نتطلع بكل شغف إلى انطلاق منافسات كأس العالم بعد أشهر قليلة، واستضافة استاد الثمامة مباريات في البطولة المرتقبة، والإسهام بدور أساسي في تنظيم ناجح للحدث العالمي الذي تستضيفه منطقتنا لأول مرة في تاريخ كأس العالم."
 
من جانبها أكدت المهندسة بدور المير، مديرة إدارة الاستدامة في اللجنة العليا للمشاريع والإرث، أن حصول الاستاد المونديالي على شهادتي الاستدامة يعد إنجازاً آخراً في رحلة قطر لاستضافة نسخة مستدامة من كأس العالم. وقالت: "نفخر بأن جميع استادات المونديال جرى تصميمها وتشييدها وفق معايير الاستدامة الشاملة بما يضمن تشييد منشآت صديقة للبيئة لاستضافة مباريات مونديال قطر 2022، وتترك إرثاً مستداماً بعد إسدال الستار على منافسات البطولة."
 
وقال الدكتور يوسف الحر، مؤسس ورئيس مجلس إدارة المنظمة الخليجية للبحث والتطوير: "نثمن العمل الجاد والالتزام المتواصل لكافة فرق العمل التي شاركت في مشروع استاد الثمامة. ويؤكد الحصول على الشهادتين من جديد على التزام اللجنة العليا بمعايير الاستدامة في المباني وأعمال التشييد."
 
وأوضح الحر أن عملية التقييم تضمنت مراجعة كاملة لتصميم الاستاد، وتنفيذ 11 عملية تدقيق للموقع من قبل مفتشي المنظمة الخليجية للبحث والتطوير، مشيراً إلى أن التقييم النهائي للمؤسسة شمل جميع جوانب المشروع، علاوة على تقييم عملية التنفيذ، للتأكد من الالتزام بمواصفات ومعايير الاستدامة.
 
وتلتزم جميع الاستادت الثمانية التي ستحتضن منافسات مونديال قطر 2022 باستيفاء متطلبات الحصول على شهادة من فئة أربع نجوم كحد أدنى من المنظومة العالمية لتقييم الاستدامة "جي ساس"، والتي اعتمدها الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) لتصنيف الاستدامة، لضمان التزام البنية التحتية للبطولة بالمعايير البيئية الصارمة.
 
وافتُتح استاد الثمامة رسمياً في 22 أكتوبر الماضي، عندما استضاف نهائي كأس الأمير ين ناديي السد والريان، وتبلغ طاقته الاستيعابية 40 ألف مشجّع، ويتميز بتصميم فريد من إبداع المهندس المعماري القطري إبراهيم الجيدة، ومستوحى من شكل "القحفية"، وهي قبعة تقليدية يرتديها الرجال في قطر والمنطقة.
 
ومن بين مواصفات الاستدامة في استاد الثمامة محطة لتوليد الطاقة، وأنظمة إضاءة وتبريد وتهوية وتدفئة موفرة للطاقة. ويخضع الاستاد حالياً للتقييم للحصول على شهادة عمليات "جي ساس" لضمان الاستدامة خلال مرحلة التشغيل. 
 
وكان موقع استاد الثمامة قد شهد إنشاء نموذج مصغر لاستاد كرة قدم خلال مرحلة تقديم ملف قطر لاستضافة كأس العالم 2022، للتأكيد على التزام الدولة بالابتكار في استدامة مشاريع المونديال، والحرص على مواجهة التحديات والتغلب عليها. وقد وتحول هذا النموذج المصغّر إلى منصة للبحوث التجريبية أتاح للجنة العليا تطوير وطرح ابتكارات في مجال الاستدامة البيئية.
 
ويستضيف استاد الثمامة ثماني مباريات خلال المونديال بداية من مرحلة المجموعات حتى دور ربع النهائي، وتشمل مباراتين لحساب منافسات المجموعة الأولى؛ بين السنغال وهولندا في أول أيام البطولة، ومباراة قطر والسنغال في25 نوفمبر؛ ثم مباراة في المجموعة الثانية بين إيران والولايات المتحدة الأمريكية في 29 نوفمبر؛ ومباراة في المجموعة الخامسة بين إسبانيا والفائز في الملحق المؤهل للمونديال (كوستاريكا أو نيوزيلندا) في 23 نوفمبر.
 
وضمن منافسات المجموعة السادسة؛ يستضيف الاستاد مباراة بلجيكا والمغرب في 27 نوفمبر، ومباراة كندا والمغرب في 1 ديسمبر، على أن تختتم المباريات التي سيشهدها الاستاد في كأس العالم بمباراة في دور الستة عشر يوم 4 ديسمبر، ومباراة في دور ربع النهائي يوم 10 من الشهر ذاته.

التعليقات

إضافة تعليق