الاتحاد القطري يواصل استعداداته لاستضافة البطولة الآسيوية التاسعة للجمباز الفني

اللجنة الأولمبية القطرية
2022-06-07 | منذ 3 أسبوع

الاتحاد القطري للجمباز

الدوحة، 7 يونيو 2022 - يواصل الاتحاد القطري للجمباز استعداداته لاستضافة البطولة الآسيوية التاسعة للجمباز الفني للرجال والسيدات، والتي ستقام فعالياتها بأكاديمية التفوق الرياضي "أسباير" خلال الفترة من 15 - 18 من الشهر الجاري، بمشاركة أكثر من 137 لاعبًا ولاعبة من 21 دولة.

وأكد السيد علي الهتمي رئيس الاتحاد القطري نائب رئيس الاتحاد الدولي للجمباز في تصريحات له بهذه المناسبة ، على الجاهزية التامة لاستضافة البطولة الآسيوية التاسعة ، وإخراجها في أفضل صورة كعادة التنظيم القطري لكبرى البطولات.

وقال الهتمي : "التحضيرات للبطولة تسير بشكل ممتاز، حيث عملت اللجنة المنظمة طوال الفترة الماضية على تجهيز الصالة تحت قبة "أسباير"، التي ستستضيف المنافسات، وهي صرح عملاق يعتبر مفخرة لنا جميعًا، كما أن استضافة هذا الحدث في الدوحة يعتبر فرصة للتأكيد على جودة وروعة التنظيم القطري على جميع المستويات، فضلًا عن البنية التحتية الرياضية المتميزة التي لا مثيل لها".

وأضاف أن مشاركة 21 دولة في البطولة ستكون لها تأثير إيجابي مباشر على قوة المنافسة، وسط رغبة كل المتنافسين لتقديم أفضل المستويات، ونتوقع أن تكون البطولة هي الأقوى آسيويًّا في ظل عدد الدول المشاركة، وبلاعبين يتجاوز عددهم 137 لاعبًا ولاعبة، بما فيهم نخبة من أبطال القارة العالميين.

واردف : "لاعبو المنتخب القطري استعدوا بشكل جيد عبر سلسلة من التحضيرات، سواء بالمشاركة في بطولات خارجية أو المعسكرات الداخلية، والمنتخب سيشارك بلاعبين اثنين هما راكان الحارث في منافسات البنين، واللاعبة ضحى الحبشي في البنات، ونحن نعلم أن المنافسة ستكون صعبة للغاية، لكن البطولة تعتبر فرصة للاحتكاك مع أبطال آسيا العالميين، وننتظر من لاعبينا تقديم أفضل المستويات من أجل الوصول إلى النهائيات، وأن نحقق الاستفادة المرجوة من هذه البطولة التي تعتبر الأكبر على مستوى الآسيوي في الجمباز الفني".

واعتبر رئيس اتحاد الجمباز هذه البطولة بإنها تحدي جديد أمام قطر لتقديم نسخة استثنائية تؤكد على الإمكانيات القطرية في تنظيم الأحداث الكبرى بصورة ناجحة، في ظل التعاون الكامل من مختلف الجهات لتحقيق النجاحات المرجوة، سواء من جانب اللجنة المنظمة للبطولة أو اللجنة الأولمبية القطرية أو وزارة الرياضة والشباب، فكافة الجهات المشاركة هدفها إخراج هذه النسخة بصورة مشرفة.

وتابع: "كما أننا نعتبر استضافة مثل هذه البطولات فرصة لتقديم ثقافتنا للعالم، ومنحهم الفرصة للتعرف على تراثنا، وكذلك التعرف على ثقافات الدول الأخرى المشاركة في البطولة، ولا شك أننا سنحظى بمكاسب عديدة على مختلف المستويات؛ لذلك حرصنا على أن تضم اللجنة المنظمة كوادر قطرية، لديها خبرات كبيرة من خلال العمل في أحداث رياضية عالمية سابقة".

واشار في الختام إلى أن الوفود المشاركة بالبطولة بدأت بالفعل في الوصول إلى الدوحة من أجل إقامة المعسكرات استعدادًا لها ، فقد كان وفد هونغ كونغ وكازخستان أول الواصلين قبل عدة أيام، وكل الأمور تسير وفقًا لما مخطط له لإخراج نسخة مميزة من البطولة القارية.


التعليقات

إضافة تعليق