الاتحاد القطري لكرة القدم ينظم دورة تدريبية للاعبين المحترفين

قنا
2022-06-21 | منذ 1 أسبوع

 

دورة تدريبية للاعبين المحترفين

الدوحة، 21 يوينو 2022 -  افتتح الاتحاد القطري لكرة القدم، اليوم، دورة تدريبية للاعبين المحترفين للمستويين (A و B)، تنظمها إدارة تطوير كرة القدم بالاتحاد بإشراف الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، بمشاركة نخبة من نجوم الكرة القطرية والعربية والإفريقية، يتقدمهم بعض اللاعبين السابقين للمنتخب القطري.

وتقام الدورة على أربع مراحل بداية بالمرحلة الأولى التي تجري في الفترة من 20 إلى 28 يونيو الجاري، وتستمر بقية المراحل حتى المدة التي تسبق افتتاح كأس العالم FIFA قطر 2022.

ويحاضر في الدورة المحاضرون الآسيويون فهد ثاني الزراع، وعبدالقادر المغيصيب، وسام شامل.

وفي كلمته بافتتاح الدورة، تحدث السيد فهد ثاني الزراع مدير إدارة التطوير في الاتحاد القطري لكرة القدم والمحاضر الآسيوي، عن تفاصيل الدورة التي قال إنها تعد الأولى من نوعها في قارة آسيا وفي منطقة الشرق الأوسط باعتبارها دورة مزدوجة للمستويين (A وB)، تضم نوعية خاصة من اللاعبين المحترفين، لافتا إلى أنها ستعقد على عدة مراحل توافقا مع الخبرات الكبيرة للاعبين المشاركين فيها، وبما يسهم في تطوير خبراتهم بشكل أكبر وأوسع في علم التدريب وكرة القدم عامة، بما سينعكس على تطوير كرة القدم عموما وتحديدا في دولة قطر.

وقال الزراع إن الاتحاد القطري لكرة القدم يولي، من خلال إدارة التطوير، اهتماما كبيرا لتطوير التدريب من خلال رؤية متكاملة في عقد الدورات التدريبية على مختلف المستويات، ومنها للاعبين المحترفين على غرار هذه الدورة الحالية، وذلك لتخريج المدربين المؤهلين، لافتا إلى أنه جرى انتقاء العديد من أبرز المحاضرين من أصحاب الخبرات الكبيرة للتواجد في هذه الدورة، على غرار المحاضر الآسيوي وسام شامل كمشرف على الدورة، بالإضافة للعديد من المحاضرين من قطر ومن خارجها سيحاضرون خلال مراحل الدورة المختلفة، وهي أربع مراحل تنتهي قبل انطلاق بطولة كأس العالم FIFA قطر 2022.

وبين المحاضر الآسيوي، للمشاركين، أن نجاح الدورة يعتمد على الالتزام وعلى الجهود والخبرات، مشيرا إلى أنه لذلك تم اختيار 10 لاعبين محترفين فقط للمشاركة في الدورة من بين 40 متقدما للانخراط فيها.

من جهته، أوضح السيد أحمد عمر، المحاضر الدولي والآسيوي الخبير في إدارة التطوير بالاتحاد القطري لكرة القدم، في كلمته، أن هذه الدورة تقام لأول مرة بهذه الكيفية التي ستعقد فيها للمستويين (A وB)، مطالبا المشاركين بالجد والاجتهاد والاستفادة من برنامج الدورة بهدف تحقيق النجاح والتخرج منها بالفوائد المأمولة من خلال التزود بالخبرات الجديدة في علم التدريب.

ولفت إلى أن نوعية المشاركين في الدورة هم من مستويات عالية كلاعبين محترفين بالإضافة إلى تواجد محاضرين من مستوى عال، معتبرا أن الدورة عالية المستوى ومختلفة عن بقية الدورات الأخرى نظرا لخصوصيتها، مضيفا أنه لدى المشاركين في الدورة خبرات احترافية في ممارسة كرة القدم، تحتاج إلى توظيف ومعرفة أكثر في عالم التدريب، وهو ما سيحصلون عليه من خلال دراستهم في هذه الدورة.

إلى ذلك، قال السيد فهد ثاني الزراع مدير إدارة التطوير في الاتحاد القطري لكرة القدم، في تصريح لوكالة الأنباء القطرية "قنا"، إن هذه الدورة هي دورة استثنائية مزدوجة، تضم مستويين من مستويات التدريب (A وB)، ويعقدها الاتحاد القطري لكرة القدم لأول مرة في قارة آسيا تحت إشراف الاتحاد القاري للعبة، حيث تم تخصيصها لبعض اللاعبين المحترفين الذين يملكون خبرات كبيرة تراكمية على مستوى لعب كرة القدم تزودوا بها على مدار تمثيلهم لأنديتهم ولمنتخباتهم الوطنية.

وأوضح الزراع أن إدارة التطوير بالاتحاد القطري لكرة القدم تقدمت بمشروع منهاج هذه الدورة إلى الاتحاد الآسيوي الذي وافق عليها، مضيفا أن المنهاج المكثف في هذه الدورة سيدعم خبرات المشاركين في علم التدريب، واستثمار إمكانياتهم في المستقبل القريب في ممارسة التدريب على مستوى دوري المحترفين أو في تدريب الفئات السنية، سواء في الأندية أو المنتخبات الوطنية، فضلا عن المساهمة في تطوير كرة القدم القطرية عموما.

من جانبه، توجه لاعب المنتخب القطري السابق ونادي السيلية حاليا مجدي صديق، خلال حديثه مع "قنا"، بالشكر للاتحاد القطري لكرة القدم على عقد هذه الدورة الخاصة باللاعبين المحترفين في الدوري القطري، مشيرا إلى ما ستضيفه هذه الدورة للمشاركين من خبرات في مجال التدريب، معتبرا أن تنظيم هذه الدورة الخاصة بمستويين معا (A وB) بحضور هذه المجموعة من اللاعبين المميزين، يأتي في الوقت المناسب في ظل شغف اللاعبين بالتزود بالخبرات في علم التدريب، وعدم وجود التزامات لديهم تعوقهم عن الالتزام بمواضيع وتفاصيل الدورة.

وأردف صديق قائلا "كلاعبين محترفين نطمح إلى تأهيل أنفسنا حتى نكون في المستقبل مدربين مؤهلين يستطيعون خدمة الكرة القطرية ويقدمون الإضافة المطلوبة، فلا يكفي أن تكون صاحب خبرات وتاريخ في ممارسة كرة القدم كلاعب، بل يجب أن تتزود بالمعلومات والخبرات عن علم التدريب حتى تكون مدربا مؤهلا ناجحا"، مشيرا إلى أنه يأمل في أن يعمل في مجال التدريب بشكل أوسع بعد اعتزاله اللعب.

ومن جهته، أفاد لاعب المنتخب القطري السابق ونادي الريان حاليا خالد مفتاح، لوكالة الأنباء القطرية "قنا"، بأنه يتوقع النجاح لهذه الدورة التي يشارك فيها مع بقية اللاعبين المحترفين، مؤكدا حرصه ورفاقه على الاستفادة منها للرفع من مستوى خبراتهم في اللعب والتدريب أيضا.

وذكر أن الدراسة في هذا النوع من الدورات التدريبية الخاصة يجعل الدارس يتزود بالمعلومات المطلوبة في علم التدريب، بالإضافة إلى أن دراسة التدريب تضيف لكل لاعب مشارك خبرات جديدة لم يكن قد اكتسبها من قبل.

وبخصوص مشاريعه المستقبلية وهل يخطط ليكون مدربا في المستقبل، قال مفتاح "سأظل في إطار ميدان كرة القدم سواء كان مدربا أو إداريا"، واصفا هذه الدورة بـ"الفرصة السانحة للمشاركين للتزود بالخبرات الجديدة والتعلم أكثر عن التدريب وطرقه وتفاصيله، كما أنها تعد إضافة قوية لهم في مسيرتهم الكروية الحافلة بالخبرات".

ويشارك في الدورة نخبة من نجوم الكرة القطرية والعربية والإفريقية، وهم لاعبو المنتخبات القطرية السابقون عبد العزيز السليطي، ومجدي صديق، وحامد إسماعيل، وخالد مفتاح، وخالد عبدالرؤوف، وعبدالرحمن أبكر، والثنائي الدولي الجزائري السابق نذير بلحاج (لاعب السد والسيلية سابقا)، ورفيق حليش (لاعب نادي قطر سابقا)، والإيفواري يانيك ساغبو (لاعب أم صلال والشمال)، والمالي عثمان كوليبالي (لاعب الوكرة).

 


التعليقات

إضافة تعليق