اللجنة العليا للمشاريع والإرث تشارك في فعاليات الاجتماع الـ26 لرابطة الكومنولث برواندا

قنا
2022-06-26 | منذ 2 شهر

اللجنة العليا للمشاريع والإرث تشارك في فعاليات الاجتماع الـ26 لرابطة الكومنولث برواندا

كيغالي، 26 يونيو 2022 - شاركت اللجنة العليا للمشاريع والإرث، في جلسة نقاشية حول دور الرياضة في تعزيز السلام والتنمية ضمن فعاليات الاجتماع السادس والعشرين لرابطة الكومنولث في العاصمة الرواندية كيغالي.

واستعرض السيد ناصر الخوري، مدير إدارة البرامج في مؤسسة الجيل المبهر، برنامج الإرث الإنساني والاجتماعي لبطولة كأس العالم FIFA قطر 2022 وكذلك برامج ومبادرات المؤسسة منذ العام 2010، والخطط المستقبلية الهادفة إلى إرساء إرث مستدام لكأس العالم في قطر والمنطقة العربية.

وقدم الخوري خلال مشاركته في الجلسة الحوارية ضمن فعاليات الاجتماع، شرحاً وافياً عن كيفية الاستفادة من كرة القدم في تحقيق التنمية، باعتبارها أداة فعالة لنشر السلام ومد جسور الحوار والتفاهم بين الشعوب.

ولفت إلى أن بطولة كأس العالم FIFA قطر 2022، تمثل منصة هامة لدولة قطر للتواصل مع العالم من خلال الرياضة، كما أنها تعد فرصة فريدة للمشجعين من مختلف الثقافات لزيارة قطر والتعرف على عادات أهلها وتقاليدهم والمنطقة بشكل عام.

وأكد الخوري أن مؤسسة الجيل المبهر التي تم إطلاقها تزامنا مع تقديم قطر، لملف استضافة المونديال قبل ما يقارب الـ 13 عاما، تلتزم بتحقيق أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة، ورؤية قطر الوطنية 2030.

من جهة أخرى ، أعرب مدير إدارة البرامج في مؤسسة الجيل المبهر عن تطلع المؤسسة إلى الوصول لمليون مستفيد مع نهاية العام الجاري 2022، وذلك في ظل إقامة العديد من البرامج والأنشطة الرياضية والثقافية، والمشاركة الكبيرة من المجتمعات المستهدفة.

وكانت مؤسسة الجيل المبهر قد تعاونت مع شركائها في رواندا لإنجاز عدد من المشاريع، من خلال تجديد ملاعب خاصة بكرة القدم، وإنشاء ملاعب للكرة الطائرة، إضافة إلى تطوير البنية التحتية في مركز "جيتاجاتا" في منطقة بوجيسيرا برواندا والذي ستقام عليه أنشطة للشباب ضمن مبادرة "كرة القدم من أجل التنمية".

ويسهم برنامج الجيل المبهر في رعاية الموهوبين في كرة القدم وإلحاقهم بأكاديميات متخصصة في الرياضة، وقد نجحت المؤسسة في إنشاء أكثر من (30) ملعباً لكرة القدم في مجتمعات تفتقد لبنية تحتية رياضية سليمة، مع تحويل مرافق هذه الملاعب إلى أندية مجتمعية، حيث استفاد أكثر من (750) ألف شخص من برامج هذه المؤسسة على كافة الأصعدة المجتمعية والرياضية والثقافية.

وتنشط مؤسسة الجيل المبهر في كل من قطر، سلطنة عمان، الأردن، العراق، لبنان، الهند، ميانمار، نيبال، باكستان، الهند، الفلبين، رواندا، أوغندا، الأرجنتين.


التعليقات

إضافة تعليق