كأس العالم قطر 2022.. فرصة لعشاق ومشجعي كرة القدم للاستمتاع بمعالم قطر السياحية المميزة

قنا
2022-07-23 | منذ 3 أسبوع

كأس العالم قطر 2022

الدوحة، 23 يوليو 2022 - تعد بطولة "كأس العالم FIFA قطر 2022" فرصة لجماهير وعشاق ومشجعي كرة القدم من جميع أنحاء العالم لزيارة دولة قطر ومتابعة البطولة، وللاستمتاع بمعالم قطر السياحية المميزة، وبأجواء المهرجان الكروي المرتقب خلال فترة المونديال المقام من 21 نوفمبر وحتى 18 ديسمبر المقبلين.

وتتميز قطر بمعالمها السياحية، كما تزخر بالمواقع الأثرية، وبالعديد من المتاحف والمكتبات، وبالفنون الاستعراضية، والعديد من الأنشطة التقليدية.

ومن أبرز المعالم السياحية الأثرية في الدولة "قلعة الزبارة" والمناطق الأثرية المحيطة، التي تجعل الزائر لها يسافر عبر الزمن ليرى ثراء التقاليد وعراقة التاريخ الثقافي للمنطقة، من خلال القلعة والمناطق الأثرية المحيطة، وتطل قلعة الزبارة -التي تم ترميمها بعناية فائقة- على موقع أثري قريب لقرية اشتهرت في يوم من الأيام بالتجارة والغوص بحثا عن اللؤلؤ.

وأصبحت هذه القلعة اليوم أحد مواقع التراث العالمي التابعة لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة "اليونسكو"، وتعد واحدة من أكبر وأهم نماذج الآثار التي ما زالت قائمة في المنطقة بفضل حسن المحافظة والعناية بها، وتضم قلعة الزبارة شواهد فريدة على التفاعل القوي بين الإنسان والطبيعة التي تلتقي فيها مياه البحر مع رمال الصحراء، التي تغلب على طبيعة المنطقة. فهناك الأثقال التي استعملها قديما غواصو اللؤلؤ، والمشغولات الخزفية المستوردة، ونقوش قوارب السنبوك الشراعية، وشباك صيد السمك، والآبار، والنشاط الزراعي، وغيرها. ويدل كل هذا على اشتغال أهل المدينة منذ القدم بالأعمال التجارية المختلفة، ومدى ارتباطهم الوثيق بالبحر والبر. ويمكن زيارة صالة العرض في موقع الزبارة الأثري لاكتشاف المزيد عن تاريخ القلعة، والبيئة المحيطة بها، والمشاريع المستمرة لصيانتها وترميمها.

ومن المعالم السياحية في قطر "سوق واقف"، الذي يضم العديد من المتاجر التراثية والمطاعم المتنوعة، والفنادق الفريدة، هذا بجانب الحي الثقافي "كتارا" بمعارضه الفنية الرائعة ومطاعمه الراقية، إضافة إلى المسرح المكشوف، والواجهة البحرية، وشاطئ "كتارا" المميز، وكذلك جزيرة اللؤلؤة قطر، بطابعها الفريد والممشى المذهل في "بورتو آرابيا" بخياراته المتنوعة من المطاعم الراقية، وقناة "كارتيير" التي تذكر الزائر بقنوات المياه الساحرة في فينيسيا الإيطالية.

وأيضا من المعالم التي يمكن زيارتها "سوق الوكرة" الذي يمنح زائره فرصة التعرف على ما كانت عليه حياة الأجداد الأولين من خلال تجوله بين أزقة هذا السوق وأفنيته الهادئة. فهو وجهة ممتعة لقضاء أوقات مسائية في استكشاف البنايات التقليدية المصنوعة من الطين، حيث يوجد مسجد صغير، وإسطبل، والعديد من الدكاكين القطرية التي توفر منتجات كالعسل، والتوابل، والتمور، والعطور، والهدايا. ويختم الزائر بتجربة الركوب على ظهر الجمال، وتذوق أشهى الوجبات في أحد المطاعم المطلة على الواجهة البحرية.

كما تتمتع الدولة برحلات السفاري الصحراوية، حيث سيجد زائرها العديد من الأنشطة المصممة خصيصا لمحبي المغامرة والتشويق، ومع ذلك يمكن الاستمتاع بنشاطات أخرى أكثر هدوءا، حيث ترضي رحلات السفاري الصحراوية كل الأذواق. وبها قيادة الدراجات الرباعية، والقيادة على الكثبان الرملية بسيارات الدفع الرباعي (التطعيس)، والتزلج على الرمال، والجولة بالسيارة على الرمال، أو السباحة في مياه البحر. كما أن "خور العديد" هو أحد الأماكن المعدودة على سطح الأرض التي يتوغل فيها ماء البحر بعمق داخل الصحراء، كما يمنح زائر قطر فرصة تأمل غروب الشمس عند الشاطئ.

وسيكون زوار قطر مع موعد لزيارة "متحف قطر الوطني" الذي يمنحهم صوتا مميزا لتراث الدولة الثري وثقافتها الغنية وطموحات شعبها المستقبلية، كما يرحب المتحف بجميع زواره على اختلاف ثقافاتهم لاستكشاف بيئته الغامرة، والتعرف على ماضي قطر وحاضرها ومستقبلها. 

ومن المعالم التي يستوجب على الزوار زيارتها "متحف الفن الإسلامي" الذي يضم واحدة من أفضل مجموعات الفن الإسلامي في جميع أنحاء العالم، حيث يتضمن روائع حقيقية قادمة من ثلاث قارات، تمثل التنوع الموجود في التراث الإسلامي.

وأكد عدد من مشجعي وعشاق المنتخبات العالمية الذين يعيشون في البلاد خلال حديثهم في فترات سابقة لموقع (Qatar2022.qa) أن دولة قطر ستبهر العالم في "كأس العالم FIFA قطر 2022" كما قدموا الدعوة للجماهير بالحضور إليها للاستمتاع بالبطولة والفعاليات المصاحبة، ولاكتشاف التنوع الثقافي والتراثي الذي تتمتع به الدولة . 

وأشادت السيدة لودميلا كروز المرشدة السياحية البرازيلية ،باحترافية دولة قطر في تنظيم الأحداث الرياضية ،داعية جماهير وعشاق كرة القدم من جميع أنحاء العالم للحضور إليها ؛ لمتابعة المونديال ، وللاستمتاع بأجواء المهرجان الكروي المرتقب خلال البطولة.

ومن ناحيتها، أشادت السيدة يزنيا نافارو، رئيسة الجالية المكسيكية في قطر، والتي تعد من أبرز مشاهير مواقع التواصل الاجتماعي، بالتنوع الذي تتميز به دولة قطر .واصفة قطر بأنها "بلد رائع، وأهله حسن ضيافتهم لا يوصف، والأسرة لها مكانة كبيرة في قلوبهم" مضيفة "إن دعيتم لبيت أو مجلس قطري ستجدون كرما كبيرا. عليكم أن تأتوا إلى قطر للاستمتاع بثقافتها وعاداتها".

كما أعربت عن تطلعها لحضور مباريات منتخب بلادها في بطولة كأس العالم FIFA قطر 2022..مؤكدة أن مشجعي المنتخب ، وكافة المنتخبات المشاركة في منافسات المونديال، ستجد من الحفاوة وطيب الترحاب وكرم الضيافة المعهودة عن قطر ما يجعل الجميع يشعرون وكأنهم في بلدانهم.


التعليقات

إضافة تعليق