مقرات المنتخبات المشاركة في مونديال قطر 2022 تعزز تقارب مسافات البطولة

متابعات
2022-07-26 | منذ 3 أسبوع

مقرات المنتخبات

الدوحة، 26 يوليو 2022 - تحظى المنتخبات المشاركة في كأس العالم FIFA قطر 2022™، بالنسخة الأكثر تقارباً في المسافات منذ انطلاق النسخة الافتتاحية من البطولة في1930، حيث سيقيم كل منتخب في نفس المرافق رفيعة المستوى طيلة أيام الحدث التاريخي وبدون الحاجة إلى التنقل في رحلات جوية وقطع مسافات طويلة، كما ستعقد حصص التدريب الرسمية في مواقع التدريب في اليوم الذي يسبق المباريات.

ويتميز مونديال قطر 2022 عن النسخ السابقة من البطولة العالمية، في توفير أماكن إقامة لـ 24 منتخباً من أصل 32، يقع كل منها في مساحة نصف قطرها 10 كيلومتر، ما يصنع أجواءً خاصة ومفعمة بالحيوية في الدوحة والمناطق المحيطة بها، ويزيد من بهجة المشجعين من داخل قطر والقادمين من الخارج.

وأعرب السيد ناصر الخاطر، الرئيس التنفيذي لبطولة كأس العالم FIFA قطر 2022™، عن سعادته باقتراب موعد الترحيب بالمنتخبات المشاركة ومشجعي كرة القدم من أنحاء العالم، منوهاً بالإرث المستدام لمنشآت ومرافق البطولة الذي شكل جانباً هاماً في التخطيط لاستضافة المهرجان الكروي.

وقال الخاطر: "يسرنا الترحيب بمشجعي كرة القدم في منشآت عالمية المستوى جرى تشييدها وتطويرها خصيصاً لمونديال قطر 2022. وشكل بناء إرث مستدام عنصراً رئيسياً في التخطيط لاستضافة البطولة العالمية، كما هو الحال مع كافة مشاريع كأس العالم، حيث ستكون مواقع التدريب الجديدة منها أو تلك التي شهدت أعمال تجديد، في خدمة الأندية والمجتمعات المحلية على المدى الطويل، كما ستسهم الفنادق الجديدة في ازدهار المشهد السياحي المتنامي في البلاد بعد إسدال الستار على البطولة."

من جانبه، قال السيد كولين سميث، كبير مسؤولي البطولات والفعاليات في الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا): "ينفرد كأس العالم 2022 بتقارب المسافات، وهو ما يجعل من هذه النسخة مختلفة عن البطولات السابقة، وسينعكس ذلك إيجابياً على المنتخبات المشاركة التي ستحقق فائدة كبيرة من تقارب المسافات، وستحظى بكرم الضيافة التي تشتهر بها قطر. وسيتاح للاعبين مزيداً من الوقت للتدريب والراحة خلال المباريات، والاستمتاع بالإثارة مع الطبيعة متقاربة المسافات للبلد المضيف، حيث سيتجمع اللاعبون والمشجعون في منطقة واحدة".

وتشتمل مقرات المنتخبات المشاركة في مونديال قطر 2022، على المقر الرئيسي للمنتخب أثناء البطولة، وتجمع بين موقع تدريب المنتخب والفندق الذي يقيم فيه، أو أي شكل آخر من أشكال الإقامة. وستتوفر ثلاثة أنواع من مواقع التدريب وتضم، مواقع تدريب الأندية الرياضية، ومجمعات المرافق التدريبية، وملاعب التدريب في الاستادات، وقد شُيدت العديد منها وتجديد بعضها الآخر، وستشكل جزءاً رئيسياً من إرث البطولة للتشجيع على لعبة كرة القدم على المستوى الشعبي في قطر.

وتتألف مقرات المنتخبات المشاركة في البطولة من فنادق من فئة أربع وخمس نجوم، وفيلات ومنتجعات وأماكن إقامة غير فندقية، وسكنات الأكاديميات الرياضية والسكنات الجامعية، كما تضم مرافق أخرى كغرف العلاج، ومناطق لضمان خصوصية المنتخبات، كما أنها متوافقة مع بروتوكولات الأمان اللازمة.

وينبغي على كل منتخب تسجيل وصوله إلى الفندق المخصص لإقامته قبل خمسة أيام على الأقل من موعد انطلاق مباراته الأولى، 

ويمكن للفرق تمديد إقاماتها إلى أكثر من 15 يوماً وهي الفترة المؤكدة لكل بعثة، وذلك وفقاً للنجاح الذي تحققه في البطولة، حيث تصل إقامة المنتخبين اللذين يشاركان في النهائي إلى 33 يوماً. وقد تم تنظيم 162 زيارة تفقدية لمقرات إقامة المنتخبات التي شاركت في تصفيات كأس العالم 2022 ابتداء من أكتوبر 2019.

جدير بالذكر أن رعاية العمال تتصدر اهتمامات دولة قطر المستضيفة للبطولة والفيفا، وتحرصان على تطبيق جميع إجراءات العناية الواجبة لحماية حقوق ورفاهية العمال الذين يعملون في 159 فندقاً، بما فيها الفنادق التي ستستضيف المنتخبات المشاركة، من خلال شراكة وثيقة مع اللجنة العليا للمشاريع والإرث، والتعاون مع نقابات العمال والمراقبين المستقلين ومنظمة العمل الدولية، كما دعمت الفيفا مؤخراً تواصل الاتحادات الأعضاء مع الفنادق فيما يتعلق بحقوق العمال، وشجّعت على إنشاء علاقات بناءة للتعامل مع هذا الموضوع الذي يحتل أهمية بالغة حتى الآن، لكن عملية حسم الصفقة لم تنته بعد."

 


التعليقات

إضافة تعليق