عنابي اليد يعود للدوحة متوجًا بالذهب

متابعات
2022-08-16 | منذ 1 شهر

عنابي اليد يعود للدوحة متوجًا بالذهب

الدوحة، 16 أغسطس 2022 - وصلتْ بعثةُ منتخبِنا الوطنيِّ لكرة اليد إلى الدوحة مساء أمس محمَّلة بذهب دورة ألعاب التضامن الإسلامي، وحظيت البعثة باستقبالٍ ورديٍّ لدى وصولها إلى مطار حمد الدولي محملةً بالإنجاز الكبير الذي حققته اليد القطرية بتتويجها بالميدالية الذهبية لدورة ألعاب التضامن الإسلامي عقب فوز العنابي على المنتخب التركي، في المباراة النهائية بنتيجة 26-23 لتؤكد اليد القطرية مجددًا جدارتها بالهيمنة على مختلف الإنجازات الإقليمية والقارية، ووصولها إلى العالمية بفضل الجهود المبذولة من طرف الاتحاد القطري لليد على مدار السنوات الماضية، والتي أثمرت عن العديد من الألقاب والتتويجات التي ساهمت في رفع الراية الوطنية في مختلف المحافل الدولية.

وبهذا الإنجاز الكبير والجديد يكون عنابي اليد قد حقق الميدالية الذهبية الثالثة هذا العام في ثلاث مشاركات مختلفة: الأولى كانت بالفوز بلقب البطولة الآسيوية التي أُقيمت في السعودية خلال شهر يناير الماضي، والثانية كانت بتحقيق ذهبية دورة الألعاب الخليجية، التي أقيمت في الكويت في شهر مايو الماضي، وأخيرًا بذهبية دورة ألعاب التضامن الإسلامي بتركيا. هذا، ومن جانبه حرصَ أحمد الشعبي رئيس الاتحاد القطري لكرة اليد على تتويج أعناق لاعبي العنابي أصحاب الذهبية بباقات الورود فور وصولهم إلى مطار حمد الدولي، تقديرًا لإنجازهم التاريخي الذي عزز سلسلة نجاحات اليد العنابية والرياضة القطرية بشكل عام، وذلك بحضور محمد جابر المُلا أمين السر العام باتحاد اليد وأعضاء مجلس الإدارة وعدد من مسؤولي الأندية وموظفي الاتحاد.

من جانبه، أعربَ أحمد الشعبي رئيس اتحاد اليد عن سعادته بتتويج منتخبنا الوطني بذهبية ألعاب التضامن الإسلامي، وقال: نهدي الإنجاز الجديد إلى مقام حضرة صاحب السُّموِّ الشَّيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المُفدَّى، وإلى صاحب السُّموِّ الأمير الوالد الشَّيخ حمد بن خليفة آل ثاني، وسعادة الشَّيخ جوعان بن حمد آل ثاني رئيس اللجنة الأولمبية القطرية وإلى الشعب القطري الكريم». وأضاف: نبارك للجميع هذا الإنجاز الجديد، وهدفنا دائمًا هو تشريف قطر في مختلف المحافل، مُشيرًا إلى أنَّ هذه الميدالية الذهبية هي الثالثة لكرة اليد القطرية خلال هذا العام، وهذه الإنجازات التي تتوالى لليد القطرية يعود الفضل فيها، بعد الله سبحانه وتعالى، إلى تضافر جهود كل المخلصين من جهاز فني وإداريين ولاعبين من أجل رفع الراية الوطنية عاليًا في مختلف المشاركات الخارجية».


التعليقات

إضافة تعليق