أسطورة الكرة الكاميرونية صامويل إيتو يروّج لمونديال قطر 2022 في جولة بغرب أفريقيا

قنا
2022-08-27 | منذ 1 شهر

صامويل إيتو يروّج لمونديال قطر 2022 في جولة بغرب أفريقيا

الدوحة، 27 أغسطس 2022 - أعرب أسطورة الكرة الكاميرونية وسفير برنامج إرث قطر، صامويل إيتو، عن سعادته بالمشاركة في جولة بغرب أفريقيا، شملت الكاميرون والسنغال وغانا، للترويج لبطولة كأس العالم FIFA قطر 2022™، التي تنطلق منافساتها بعد أقل من ثلاثة أشهر.

والتقى نجم برشلونة وإنتر ميلان وتشيلسي السابق خلال الجولة عدداً من ممثلي وسائل الإعلام والمشجعين واللاعبين والشخصيات البارزة، حيث أشاد بأجواء الحماس والترقب التي تسود المناخ الكرويّ في الدول الثلاثة التي تأهلت منتخباتها للنسخة الأولى من المونديال في العالم العربي والشرق الأوسط.

وحول أجواء الحماس التي سادت خلال الجولة قال إيتو، الفائز بجائزة أفضل لاعب أفريقي أربع مرات: "يسيطر الحماس هنا على الجميع، لا سيما المشجعين الذين يتلهفون لحضور المونديال، وقضاء أوقات مميزة والتعرّف على أشخاص من مختلف أنحاء العالم خلال إقامتهم في قطر."

وأعرب النجم الكاميروني، الذي شارك مع منتخب الأسود في أربع نسخ من بطولة كأس العالم، عن إعجابه باستعدادات منتخبيّ غانا والسنغال، وأضاف: "يتمتع البلدان بتاريخ عريق في كرة القدم، وسبق لهما تمثيل أفريقيا في البطولات الكبرى تمثيلاً مشرفاً. ولا شك أن الجماهير الأفريقية ستضفي سحراً خاصاً على أكبر مهرجان كروي يشهده العالم."

من جانبه، أشاد السيد فيصل خالد، مسؤول برنامج السفراء في اللجنة العليا للمشاريع، بحفاوة الاستقبال التي وجدها أسطورة الكرة الأفريقية خلال الجولة، وقال: "سلَّطت الجولة الأفريقية الضوء على شغف الجماهير الأفريقية وتطلعها لانطلاق مونديال قطر 2022. نتطلع للترحيب بأبناء أفريقيا ورفاقهم من المشجعين من جميع أنحاء العالم في شهر نوفمبر المقبل."

وتضمن برنامج إيتو في الكاميرون زيارة إلى دار للأيتام في العاصمة الكاميرونية ياوندي، وجلسة تدريبية حضرها أكثر من 100 لاعب شاب، إلى جانب لقاء جمعه بمشجعين يخططون لحضور كأس العالم في قطر.

وأمضى الهداف التاريخي لكأس الأمم الأفريقية ثلاثة أيام في السنغال التي يُتوقع أن يبلي منتخبها بلاء حسناً في المونديال بعد تتويجه بلقب كأس الأمم الأفريقية في فبراير الماضي على حساب المنتخب المصري بركلات الترجيح.

وخلال جولته بالسنغال، التقى إيتو مجموعة من الإعلاميين والمشجعين والمؤثرين على منصات وسائل التواصل الاجتماعي، إلى جانب عدد من لاعبي منتخب أسود التيرانجا الذي تأهل إلى ربع نهائي كأس العالم 2002، كما زار "أكاديمية جينيريشن فوت" التي ساعدت نجم بايرن ميونيخ الحالي وليفربول السابق، ساديو ماني، في شق طريقه إلى عالم الاحتراف والتألق في أكبر الأندية الأوروبية.

واختتم الهداف التاريخي لمنتخب الكاميرون جولته بزيارة إلى دولة غانا استغرقت ثلاثة أيام التقى خلالها مشجعين شاركوه توقعاتهم حول فرص منتخب النجوم السوداء في المونديال، كما حل النجم الكاميروني ضيفاً على عدد من البرامج الإذاعية والتلفزيونية في غانا، واستمتع بمشاهدة مباراة كرة قدم عبر شاشة التلفاز بصحبة عدد من المشجعين.


التعليقات

إضافة تعليق