مدينة لوسيل جاهزة لاستقبال جماهير المونديال

قنا
2022-09-04 | منذ 4 أسبوع

المهندس فهد الجهرمي

الدوحة، 04 سبتمبر 2022 - أكد المهندس فهد الجهرمي، رئيس قطاع المشاريع في شركة /الديار القطرية/ أن استضافة دولة قطر لكأس العالم FIFA قطر 2022 أسهم في تسريع وتيرة التنمية في البلاد، تماشيا مع الجهود الرامية لتحقيق أهداف رؤية قطر الوطنية 2030، مشيرا إلى جاهزية مدينة لوسيل العصرية لاستقبال العالم خلال المونديال المرتقب.

وأوضح الجهرمي، في تصريحات، أن قطر شهدت خلال السنوات الماضية العديد من مشاريع البنية التحتية المتطورة، مثل مترو الدوحة، وشبكات الطرق، ومدينة لوسيل الحديثة التي تأسست لدعم النمو الاقتصادي في البلاد وتعد تجسيدا عمليا لرؤية قطر الوطنية وأحد أهم مخططاتها التنموية واسعة النطاق، لافتا إلى أن بناء هذه المدينة العصرية المتكاملة كان ضمن المخططات التي بدأت قبل فوز قطر بحق استضافة المونديال، ويمثل امتدادا لمدينة الدوحة، حيث تستوعب أكثر من 400 ألف من السكان والزوار، وتعد وجهة تزخر بفرص الترفيه المتنوعة.

وذكر أن المدينة المستدامة تضم العديد من المباني السكنية والفنادق والمرافق الرياضية والمراكز التجارية، بالإضافة إلى المعالم السياحية والحدائق الفسيحة، وتتميز بشبكة متكاملة من المواصلات العامة المتطورة، حيث يشتمل مخططها العام على منظومة للنقل العام قادرة على خدمة أكثر من مليون مشجع تستعد المدينة لاستقبالهم خلال فترة المونديال، وعدد من مواقف"اركن وتنقل" موزعة في أنحاء المدينة، إضافة إلى شبكة /الترام/ الخفيف المتصلة بالمترو، ونظام نقل بحري، ومسارات للمشي وركوب الدراجات الهوائية بطول 75 كم.

وفي هذا السياق، قال الجهرمي "يعتبر تنوع وسائل المواصلات في لوسيل وتكاملها وعملها معا في تناغم أحد المميزات الفريدة للمدينة، فقد نجحنا في جعل التنقل في أرجاء المدينة دون الحاجة إلى سيارة أمرا حقيقيا، وهو تجسيد عملي لمفهوم المدينة المستدامة"، معربا عن تطله للحظة التي ستكون فيها المدينة محط أنظار العالم، عندما تستضيف نهائي المونديال في 18 ديسمبر المقبل، إذ ستعم المدينة أجواء من الإثارة والحماس طوال منافسات البطولة، خاصة خلال المباراة النهائية التي يتوقع أن يتابعها عبر الشاشات المليارات من مشجعي كرة القدم في أنحاء العالم، تزامنا مع مناسبة غالية على قلوبنا جميعا، وهي اليوم الوطني للدولة.

ولفت إلى أن المدينة استضافت عددا من الأحداث الرياضية الكبرى خلال السنوات الماضية، من بينها بطولة العالم لكرة اليد للرجال 2015، وأول سباق للفورمولا 1 في قطر عام 2021، كما ستكون بعد أقل من 100 يوم في قلب الحدث خلال المونديال باحتضانها لأكبر استادات البطولة، مثلما تحظى بمكانة خاصة في قلوب القطريين، وتعكس اليوم رؤية الدولة وطموحاتها للمستقبل.

كما أفاد المهندس فهد الجهرمي، رئيس قطاع المشاريع في شركة /الديار القطرية/، بأن العمل لتحويل المنطقة إلى مدينة عصرية بدأ منذ العام 2005، إلى أن أصبحت لوسيل الآن في جاهزية لاستقبال الزوار والمشجعين من أنحاء العالم خلال المونديال، حيث يشهد الاستاد، الذي تحتضنه المدينة في قلبها ويحمل اسمها، مباريات في جميع مراحل منافسات كأس العالم بداية بمباراة الأرجنتين والسعودية في 22 نوفمبر المقبل لحساب المجموعة الثالثة، وختاما بنهائي البطولة في 18 ديسمبر المقبل.


التعليقات

إضافة تعليق