أكثر من 77 ألف مشجّع يشهدون فعالية كأس سوبر لوسيل في أكبر استادات مونديال قطر 2022

اللجنة العليا للمشاريع والإرث
2022-09-10 | منذ 3 أسبوع

استاد لوسيل المونديالي خلال استضافة قمة سوبر لوسيل بين الهلال السعودي والزمالك المصري

الدوحة، 10 سبتمبر 2022 - استقبل استاد لوسيل، أكبر استادات كأس العالم FIFA قطر 2022، أكثر من ٧٧ ألف مشجع، في فعالية كأس سوبر لوسيل، في أمسية احتفالية شهدت مباراة حماسية بين ناديي الهلال السعودي والزمالك المصري، سبقها حفل جماهيري لنجم الأغنية العربية عمرو دياب.    

وقبل نحو عشرة أسابيع من انطلاق منافسات المونديال المرتقب في نوفمبر المقبل؛ توافد آلاف المشجعين من داخل قطر وخارجها إلى استاد لوسيل المونديالي، الذي سيحتضن نهائي كأس العالم في 18 ديسمبر، تزامناً مع اليوم الوطني للدولة.

وتفاعل جمهور الفعالية مع الأداء الغنائي المتميز لنجم الأجيال عمرو دياب، قبل أن تشهد الاستراحة بين شوطي المباراة إطلاق النسخة العربية من الأغنية الرسمية لمونديال قطر ٢٠٢٢ "ارحبو"، للنجوم ناصر الكبيسي وعايض وحنين حسين.

ونجح نادي الهلال في الفوز بلقب كأس سوبر لوسيل عقب تغلبه على نادي الزمالك، بضربات الترجيح (4-1)، بعد تعادل الفريقين بهدف لمثله في الوقت الأصلي للمباراة.

وأعرب سعادة السيد حسن الذوادي، الأمين العام للجنة العليا للمشاريع والإرث، عن سعادته بالنجاح الهائل الذي حققته فعالية كأس سوبر لوسيل، وقال: "ليلة أخرى لن ننساها على الطريق نحو أكبر حدث رياضي في قطر والمنطقة. لقد شهدنا ليلة رائعة بأجواء مميزة قدمت للجماهير لمحة عما ينتظرهم هنا على أرض قطر في نوفمبر وديسمبر. ومع بقاء أسابيع قليلة على انطلاق المونديال؛ نؤكد مجدداً على جاهزية قطر لاستضافة نسخة تاريخية من كأس العالم."

من جانبه قال المهندس ياسر الجمال، المدير العام للجنة العليا للمشاريع والإرث: "شهد آلاف المشجعين هذه الليلة استاد لوسيل الذي يعد إنجازاً هندسياً مذهلاً، وسيستمتع الجمهور من أنحاء العالم بزيارته خلال منافسات المونديال. استادات المونديال الثمانية في جاهزية تامة لاستضافة أفضل لاعبي كرة القدم في العالم، والمشجعين من جميع أنحاء العالم أواخر هذا العام. وسنواصل العمل مع شركائنا لضمان استضافة نسخة استثنائية من المونديال للمرة الأولى في العالم العربي."

من جهته قال السيد ناصر الخاطر، الرئيس التنفيذي لبطولة كأس العالم FIFA قطر 2022: تفصلنا عن انطلاقة البطولة الكبرى نحو 72 يوماً فقط، وقطر تؤكد في كل يوم قدرتها على الوفاء بما تعهدت به، وتنظيم نسخة فريدة من كأس العالم. نرحب بالجميع من أنحاء العالم، ولا شك أن جمهور كرة القدم على موعد مع مباريات رائعة في استادات عالمية المستوى، وفعاليات استثنائية خارج استادات البطولة."

وأضاف: "يسعدنا الترحيب بزوار قطر، وندعوهم للاستمتاع بمجموعة واسعة من الفعاليات الترفيهية التي تناسب الجميع. سنشهد نسخة رائعة من المونديال سيترك ذكرى مميزة لدى مليارات المتابعين من جميع أنحاء العالم."

يشار إلى أن استاد لوسيل يستضيف عشرة مباريات خلال منافسات المونديال، بداية بمباراة الأرجنتين والسعودية في 22 نوفمبر، وختاماً بنهائي البطولة وتتويج الفائز باللقب في 18 ديسمبر.

وشهدت أعمال تصميم وتشييد الاستاد الالتزام بالعديد من ممارسات الاستدامة، من بينها السقف المصنوع من مادة متطورة تساعد في منع الرياح والأتربة، والسماح بنفاذ قدرٍ كافٍ من ضوء الشمس الضروري لنمو العشب في أرضية الملعب، مع توفير الظل الذي يسهم في تقليل الاعتماد على تقنية تبريد الهواء في الاستاد.

وتقديراً للالتزام بمعايير الاستدامة خلال مراحل تصميمه وبنائه؛ حصل استاد لوسيل على شهادتي المنظومة العالمية لتقييم الاستدامة "جي ساس" من فئة الخمس نجوم في التصميم والبناء، ومن فئة التميز في إدارة أعمال الإنشاء.

واستُوحي التصميم الفريد لاستاد لوسيل من تداخل الضوء والظل الذي يتميز به الفنار العربي التقليدي أو الفانوس، فيما يعكس هيكل الاستاد وواجهته نقوش بتفاصيل دقيقة تحملها أوعية الطعام والأواني التقليدية، وغيرها من القطع الفنية التي انتشرت في أرجاء العالم العربي والإسلامي خلال فترة النهضة التي شهدتها المنطقة.


التعليقات

إضافة تعليق