الاتحاد القطري للرياضة للجميع ينظم النسخة الثالثة من سباق "ذيب الترا ماراثون الصحراوي 2022" نوفمبر المقبل

متابعات
2022-09-22 | منذ 1 أسبوع

 المؤتمر الصحفي

الدوحة، 21 سبتمبر2022 - ينظم الاتحاد القطري للرياضة للجميع النسخة الثالثة من سباق "ذيب الترا ماراثون الصحراوي 2022"، وهو سباق دولي معترف به من المنظمة الدولية لعدائي الدروب يومي الرابع والخامس من شهر نوفمبر المقبل.

وتأتي نسخة العام الحالي استمرارا للنجاح الذي تحقق في النسختين الماضيتين من حيث مستوى المشاركة وجودة التنظيم، وسينطلق السباق الساعة السابعة صباحا على دفعات، حيث يشارك في السباق الناشئون من سن 12 إلى 18 سنة، وفئة من سن 18 إلى 40 سنة.

وجاء الإعلان عن إطلاق النسخة الثالثة من سباق "ذيب الترا ماراثون الصحراوي 2022" في مؤتمر صحفي عقد بصالة لوسيل الرياضية، تم الكشف خلاله عن تفاصيل السباق الذي سيقام على مرحلتين؛ الأولى في اليوم الأول من خلال سباق الجري، فضلا عن سباق لفئة الناشئين لمسافة 3 كم لتشجيعهم على المشاركة في مسابقة بدون تتويج، بالإضافة لمسافة 5 و10 و25 و50 كيلومترا لمختلف الفئات، وفي اليوم التالي تقام منافسات الدراجات الجبلية، وهي عبارة عن مسافتين 25 و50 كيلومترا، وسيكون التسجيل متاحا اعتبارا من اليوم عبر تطبيق الاتحاد القطري للرياضة للجميع.

وسيمنح الفائزون بالمراكز الثلاثة الأولى في كل فئة جوائز مالية، كما يمنح كل من يكمل السباق ميدالية تذكارية، بالإضافة إلى قميص "تي شيرت" وربطة رأس وشنطة لكل المشاركين، كما يحصل المشاركون في سباق 50 كيلومترا جري، على نقاط معترف بها دوليا من المنظمة الدولية لعدائي الدروب.

وينطلق السباق من زكريت على مسار رملي، مستوى خفيف ومتوسط خفيف ومتوسط الصعوبة، ليتسنى لجميع المستويات المشاركة في السباق، ويتخلل مسار السباق عدة مواقع مهمة، مثل منحوتة شرق - غرب، وقرية الذيب، ومحمية بروق.

وقال السيد عبد الله الدوسري مدير الفعاليات والأنشطة بالاتحاد القطري للرياضة للجميع في المؤتمر الصحفي : إن الجميع في قطر ينتظرون بفارغ الصبر هذا النوع من سباقات المسافات الطويلة، ويحرصون على المشاركة فيها؛ نظرا للأجواء الرياضية المميزة.

وأشار إلى أن السباق سيكون فرصة للشباب لاستغلال مثل هذه التجمعات، والاستفادة القصوى من ممارسة رياضة الجري، والدراجات الهوائية لرفع مستوى لياقتهم البدنية، إضافة إلى حث أصدقائهم الكبار والصغار، على المشاركة في الفعاليات الرياضية التي يوفرها الاتحاد، مما يرفع الوعي بشكل عام بأهمية ممارسة الرياضة بشكل مستمر لتكون أسلوب حياة.

وتابع مدير الفعاليات والأنشطة بالاتحاد : "نتطلع لأن يكون التنظيم هذا العام أفضل، وأن يكون الإقبال على المشاركة أكبر من السنوات الماضية، حيث إن الفعالية ستكون في وقت مناسب في بداية الشتاء، حيث يكون الطقس جيدا جدا لممارسة رياضة الدراجات الهوائية والجري لمسافات طويلة".

ونوه الدوسري في ختام حديثه بأن إقامة السباق قبل أيام من انطلاق كأس العالم FIFA قطر 2022 سيتيح فرصة لجمهور المونديال للاستمتاع بأجواء السباق.

ومن جانبه، عبر السيد عبد العزيز العبد الله من شركة "التريلز للفعاليات الرياضية" عن تقديره وشكره لوزارة الرياضة والشباب وللاتحاد القطري للرياضة للجميع، على الدعم المستمر لكل السباقات والأنشطة الرياضية، بما يعزز الدور في الارتقاء بسباقات الجري والدراجات الهوائية.

وأعرب العبد الله في الختام عن اعتقاده بأن النسخة المقبلة من السباق ستكون إضافة حقيقية لقيمة هذا السباق، الذي ينتظر أن تتضاعف فيه المشاركة على مستوى مختلف الفئات.


التعليقات

إضافة تعليق