سبيتار يكشف عن أحدث الأساليب العلاجية في طب ألعاب القوى

سبيتار
2019-04-30 | منذ 1 سنة

 سبيتار سيكشف عن أحدث الأساليب والطرق العلاجية في إصابات ألعاب القوى خلال مؤتمره الدولي

الدوحة، 30 أبريل 2019 - يستعد سبيتار، مستشفى جراحة العظام والطب الرياضي، عن أحدث الأساليب والطرق العلاجية في إصابات ألعاب القوى خلال مؤتمره الدولي للطب والعلوم في ألعاب القوى والمقرر انطلاقه يوم الثالث من مايو ولمدة ثلاثة أيام بمركز أداء كرة القدم في أكاديمية أسباير.

ومن أبرز الإصابات التي سيسلط سبيتار الضوء عليها خلال المؤتمر إصابات أوتار الركبة، حيث يمتلك سبيتار قاعدة بيانات وتحليلات ضخمة وأساسًا صلبًا للأبحاث في العديد من الإصابات وأنواعها، حيث يعد سبيتار واحدًا من الجهات المرجعية في علاج وأبحاث مختلف الإصابات الرياضية وأكثرها شيوعًا.

وسيشهد المؤتمر مشاركة واسعة لكوكبة من الخبراء العالميين والمحليين المتخصصين في هذا المجال من سبيتار ومختلف الجامعات والمعاهد البحثية والمتخصصة في الطب الرياضي حول العالم، حيث يشمل جدول المؤتمر العديد من النقاشات حول كيفية تحسين الصحة والأداء في ألعاب القوى.

وتركز جلسات المؤتمر كذلك على موضوعات هامة ألا وهي التكيف مع التغير في درجات الحرارة، وتعامل الرياضيين مع الإصابات، والأمراض الأكثر شيوعًا لدى محترفي ألعاب القوى، أضف إلى ذلك تقديم قسم الجراحات الرياضية بسبيتار لمجموعة من الجلسات التدريبية في مجال التشريح الإكلينيكي ليدمج المؤتمر بذلك بين الشقين العملي والنظري.

وسيتناول هذا الملتقى العلمي الهام أحد أكثر الموضوعات تداولًا على الساحة العلمية، ومن بينها التغذية والأداء الرياضي، وسيتيح سبيتار للمشاركين في المؤتمر الاطلاع على أحدث المعلومات التي توصل إليها باحثوه في إطار مهمته الرامية إلى مساعدة الرياضيين على المنافسة بأقصى قدراتهم والوصول إلى أعلى مستويات الأداء.

ويتزامن المؤتمر مع فعاليات الجولة الافتتاحية للدوري الماسي لألعاب القوى 2019 بالدوحة، وستخصص جلسات بالمؤتمر لمناقشة استعدادات الرياضيين للمنافسة في الأجواء الحارة وأهمية التدرب في أجواء مماثلة لأجواء المنافسات قبل انطلاقها وطرق تحسين الأداء.

"سبيتار" مستشفى رائد عالميا في مجال جراحة العظام والطب الرياضي ويعد الأول من نوعه في منطقة الشرق الأوسط. وتم افتتاح المستشفى في مدينة الدوحة عام 2007 ويوفر خدمات علاجية شاملة ورفيعة المستوى لجميع الرياضيين، من خلال مرافق حديثة أُسست وفق معايير دولية في هذا المجال. وقد تم اعتماده رسمياً في عام 2009 كمركز للتميز في الطب الرياضي من قبل الفيفا، وفي سنة 2013 تم اعتماد سبيتار كمركز خليجي مرجعي معتمد من قبل مجلس وزراء الصحة لدول مجلس التعاون الخليجي وكذلك اعتمد كمركز بحث معتمد من اللجنة الأولمبية الدولية للوقاية من الإصابة والحفاظ على صحة الرياضيين سنة 2014. وفي 2015 أعلن الاتحاد الدولي لكرة اليد اعتماد سبيتار كمركز مرجعي للاعبي كرة اليد والحكام في جميع أنحاء العالم. وفي العام ذاته، حصل سبيتار على المستوى البلاتيني من الاعتماد الكندي الدولي للتميز.

ويمثل المستشفى إحدى الهيئات المكونة لمؤسسة أسباير زون، الوجهة الرياضية المفضلة لممارسة النشاط الرياضي وأنماط الحياة الصحية في قطر والمنطقة.


التعليقات

إضافة تعليق