الشيخ سعود بن خالد لـ "الكاس": فوزنا بتنظيم المونديال لحظة لا تنسى.. والأولمبياد الخطوة القادمة

متابعات
2022-10-02 | منذ 2 شهر

الشيخ سعود بن خالد

الدوحة، 2 أكتوبر 2022 - كان سعادة الشيخ سعود بن خالد آل ثاني الرئيس الأسبق للجنة الأولمبية القطرية ونادى الريان من بين  أكثر المتفائلين بقدرة قطر على استضافة كأس العالم، وذلك قبل موعد التصويت منذ 12 عاما، ومع تحول حلم التنظيم إلى حقيقة ونحن على بعد أيام قليلة من ضربة البداية على أرض قطر التقى "موقع الكاس" مع الشيخ سعود ليحدثنا عن سبب تفاؤله، وكيف يرى البطولة من كافة الزوايا بخبرته الكبيرة في المجال الرياضي، وأيضا التطلعات القادمة في مسيرة الرياضة القطرية.
 
في بداية كلامه قال سعادة الشيخ سعود: سعادتي لا توصف بقرب موعد انطلاق المونديال ، وكما قال حضرة صاحب السمو الأمير الشيخ تميم بأنه مونديال العرب لأنه  حدث يمثل 22 دولة عربية وليس لقطر وحدها، وعندما بدأت قطر خطوات الترشح لاستضافة البطولة كان سيدي سمو الأمير الوالد يعطى اهتماما كبيرا بالأمر، ولهذا نجحنا في الوصول إلى هدفنا من خلال علاقات دبلوماسية على أعلي مستوى وجهود جبارة من القائمين على الملف.
 
لحظة لا تنسى 
وعن تفاؤله بنيل قطر شرف الاستضافة يقول: كان لدى ثقة في الفوز مع شيء من الخوف لأن المنافسة كانت صعبة على الجميع، وعندما تم الإعلان عن فوز قطر كانت لحظة لا تنسى وشعرت  بالفخر والاعتزاز، ومع تبقى القليل على موعد الانطلاقة فإن العالم كله يتحدث عن قطر خاصة وأننا انتهينا من كافة الاستعدادات قبل 12 شهرا  من موعد البداية وهذا إنجاز عظيم، وعندما يقول إنفانتينو رئيس الفيفا منذ عام مضى بأن قطر جاهزة لاستضافة المونديال، فان  هذا شيء يدعو للفخر ويؤكد على قيمة العمل الذي قامت به اللجنة العليا للمشاريع والإرث ومعهم كل الجهات في الدولة .
 
وأضاف: إنفاق 220 مليار دولار من أجل المونديال لم يكن على كرة القدم وحدها بل هناك مشروعات جبارة نشاهدها جميعا  في كل القطاعات وتمثل الإرث بعد انتهاء البطولة، وأعتبر هذه المشاريع ثروة لا تقدر بثمن لأجيال كثيرة قادمة.
 
وبسؤاله عن إمكانية تنظيم قطر للأولمبياد قال سعادة الشيخ سعود: الأولمبياد تبقى واحدة من أهدافنا وننتظر هذا اليوم بشغف، وبحكم رئاستي السابقة للجنة  الأولمبية القطرية  أرى أننا جاهزون لهذا الحدث، وفى يوم من الأيام ستقام الأولمبياد على أرض قطر والإمكانيات المتوفرة تسمح بذلك، وتاريخ قطر في استضافة البطولات يعزز موقفها بكل تأكيد.
 
نتائج العنابي 
عن منتخب قطر وجاهزيته وحظوظه قال: لا أحب الحديث عن العنابي من الناحية الفنية والمعسكرات وخلافه لأن هناك جهاز فني يعرف ما يريد ويعرف إمكانيات  اللاعبين، ولو كنت رئيسا لاتحاد الكرة لقلت للمدرب ماذا تحتاج ونفذت له طلباته وتركته يعمل وفقا لرؤيته لأنه  مثلنا يريد النجاح، وبالنسبة لفرص العنابي في مجموعته فقد كنا من قبل نقول أن  منتخب البلد المنظم لابد وأن يستمر في البطولة لضمان النجاح والحضور الجماهيري ، ولكن في مونديال قطر الوضع مختلف لأن البطولة ناجحة سواء فاز منتخبنا الوطني أوالعكس ، ويكفيني فخرا الصورة المشرفة التي قدمها كل القائمين على التنظيم ولن أتأثر مهما كانت نتائج منتخبنا وعلى الجماهير أن تدرك هذا الأمر .
 
الهوية القطرية 
بسؤاله عن دور الجماهير القطرية في المونديال قال : طبيعي أن الجماهير تريد تأهل العنابي إلى الدور الثاني وهذا حقها ، ونأمل أن يحدث ذلك ، ولكن لم يحدث فان الأمر عادى ، وعلى الجماهير دور كبير في إبراز الهوية القطرية داخل الملاعب وخارجها ، ويهمنا أن تعود مئات الآلاف من الجماهير الزائرة  إلى بلدانهم وهم يريدون العودة مجددا إلى الدوحة نتيجة إعجابهم بكل ما سيشاهدونه في دوحة الخير.

التعليقات

إضافة تعليق