مؤسسة السلوك من أجل التنمية تناقش دور المؤسسات الحكومية في تقديم خدمات تلبي تطلعات الأفراد

قنا
2022-10-26 | منذ 1 شهر

مؤسسة السلوك من أجل التنمية تناقش دور المؤسسات الحكومية في تقديم خدمات تلبي تطلعات الأفراد

الدوحة، 26 أكتوبر 2022 - استضافت مؤسسة السلوك من أجل التنمية، برنامج الإرث لبطولة كأس العالم FIFA قطر 2022™، ندوة نقاشية بالتعاون مع مؤسسة قطر، حول دور المؤسسات الحكومية في تقديم مستوى أفضل من الخدمات، تلبي تطلعات أفراد المجتمع، عبر الاستفادة من الخبرات المكتسبة في مجال العلوم السلوكية.
وتأتي الندوة الحوارية ضمن سلسلة ندوات "مجلس الإرث"، التي يستضيفها جناح الإرث في مقر اللجنة العليا، وتتناول ممارسات مجتمعية تركز على الاقتصاد السلوكي. وشهدت الندوة السابعة مشاركة نخبة من التربويين وصانعي السياسات، واستعرضت دور المؤسسات الحكومية في تقديم تجربة قيّمة تحظى برضا عملائها.
وأكد الدكتور فادي مكي، مدير مؤسسة السلوك من أجل التنمية، الحاجة إلى إيجاد أفضل السبل التي من شأنها تحقيق الاستفادة من علم السلوك البشري في صياغة خدمات للجمهور في المؤسسات الحكومية تلائم احتياجاته، وتضمن تجربة مرضية للعملاء.
وشارك في فعاليات الندوة الدكتور وولفجانج دريتشلر، أستاذ الحوكمة في جامعة تالين للتكنولوجيا في إستونيا، والأستاذ الفخري في معهد الابتكار والخدمة العامة التابع لكلية لندن الجامعية، والأستاذ المشارك في مركز ديفيس بجامعة هارفارد، وتركز الأبحاث التي يجريها على سلوك المؤسسات والإدارة العامة والحوكمة.
واستعرض الدكتور دريتشلر، المتحدث الرئيسي في الندوة، بحثاً سلط الضوء على الحاجة إلى إسهام المؤسسات الحكومية في تنظيم جلسات حوار عامة حول دورها في تحقيق سعادة أفراد المجتمع، كما تناول أهمية المرونة والاستقرار في الدوائر العامة، الأمر الذي ينعكس في تقديم خدمات عالية القيمة لأفراد المجتمع.
وأشار دريتشلر إلى المعنى الإيجابي الذي تحمله كلمة "بيروقراطي"، باعتبارها مصطلحاً يستخدم لوصف موظفي المؤسسات الحكومية، مؤكداً على أهمية دورهم في تقديم تجارب مبتكرة، والإسهام في بناء مجتمع قائم على المعرفة، لضمان سعادة أفراده، وأضاف: "أرى أنني من بين عدد قليل من الأشخاص الذين يستخدمون كلمة بيروقراطي دون أن تحمل إشارة سلبية، بل تشير في رأيي إلى موظفين لهم دور فاعل في ضمان سعادة أفراد المجتمع."
وأضاف: "لا شك أن الافتقار إلى التجارب المبتكرة وللمجتمع القائم على المعرفة قد يؤدي في نهاية المطاف إلى أفراد غير سعداء، وهنا يبرز دور هؤلاء الموظفين، حتى وإن كانوا على نفس نسق تفكير المواطن العادي، حيث ينبغي عليهم تطوير مهاراتهم وخبراتهم في ضوء تحليلات الأداء، وهو الأمر الذي يشكل تحدياً هاماً ينبغي التعامل معه بمزيد من الاهتمام."
وقدم بحث الدكتور دريتشلر رؤية قيمة حول الطرق التي تتبعها دوائر القطاع العام لتقديم خدمات تكفل ضمان جودة الحياة على كافة المستويات وصولاً إلى سعادة المجتمع.
وشهدت الندوة مشاركة السيد ناصر الخوري، المدير التنفيذي لمؤسسة الجيل المبهر، والدكتور لوجان كوكران، العميد المشارك للشؤون الأكاديمية في كلية السياسات العامة في جامعة حمد بن خليفة، والدكتور نادر قباني، مدير الأبحاث وزميل أول في مجلس الشرق الأوسط للشؤون الدولية، والسيدة سمية بقوي، نائب رئيس البعثة والمستشار في سفارة سنغافورة في قطر.
يشار إلى أن مؤسسة السلوك من أجل التنمية أسستها اللجنة العليا للمشاريع والإرث في العام 2016، كأحد مشاريع الإرث لكأس العالم قطر 2022، تحت اسم "وحدة قطر للتوجيه السلوكي"، كأول وحدة متخصصة في التوجيه السلوكي بالعالم العربي والشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وانضمت المؤسسة رسمياً إلى مؤسسات مركز قطر للمال في العام 2019، بهدف توسيع نطاق حضورها على الصعيد العالمي من خلال تعزيز وتكرار أعمالها ونموذجها في أنحاء العالم.

التعليقات

إضافة تعليق