قطر نموذج يُحتذى به في تنظيم الأحداث الرياضية الكبيرة

قنا
2022-11-08 | منذ 4 أسبوع

إيزابيل كاترين سفيرة كندا

الدوحة، 8 نوفمبر 2022 - ثمنت سعادة السيدة إيزابيل ماري كاترين مارتن سفيرة كندا لدى الدولة، التزام دولة قطر بتنظيم أول بطولة لكأس العالم لكرة القدم خالية من الانبعاثات الكربونية، مُشيدة بقرار الاتحاد الدولي لكرة القدم FIFA لاختيار قطر لتنظيم بطولة كأس العالم FIFA قطر 2022.

وقالت سعادتها: «هذا الشرف يستحق الثناء ويضع نموذجًا يُحتذى به للأحداث الرياضية الكبيرة المُستقبلية التي ستُقام في أماكن أخرى داخل المنطقة»، مُضيفة: «إن التزام قطر بتنظيم أول بطولة من كأس العالم خالية من الانبعاثات الكربونية أمر مُثير للإعجاب بشكل خاص، ومن المُشجع أيضًا أن اللجنة الأولمبية القطرية وقعت على مبادرة الأمم المُتحدة للرياضة من أجل المناخ، والتي تلزم بالحد من التأثير المناخي العام للرياضة. وهذه أخبار جيدة لقطر وللشرق الأوسط».

وأكدت على أن تقارب المسافات بين الاستادات سيضمن للمُشجعين التمتع بتجربة فريدة، مُشيدة بالبنية التحتية في دولة قطر. وقالت: «اكتمال الأعمال في جميع الاستادات بوقت كافٍ قبل انطلاق البطولة يظهر أن الاستعدادات سارت وفق الجدول المُحدد، على الرغم من بعض التباطؤ الذي نتج، عالميًا، بسبب جائحة كورونا لا يسع المرء إلا أن يتعجبَ من الاستادات التي تم بناؤها، مثل استاد البيت.. يا له من تصميم هندسي مُدهش يعكس ثقافة قطر وتاريخها».
وعبرت سعادة السيدة إيزابيل ماري كاترين مارتن سفيرة كندا لدى الدولة عن سعادة الكنديين وحماسهم بتأهل مُنتخبهم الوطني إلى نهائيات كأس العالم مرة أخرى بعد غياب استمر 36 عامًا. وقالت: «كانت

نتائجنا في كأس العالم 1986 في المكسيك متواضعة، بينما أوقعتنا قرعة كأس العالم FIFA قطر 2022 في المجموعة السادسة برفقة مُنتخبات بلجيكا وكرواتيا والمغرب -وجميعها منتخبات جيدة- لكنني مُتفائلة بأن ألفونسو ديفيس وجوناثان ديفيد ورفاقهما في المُنتخب سيقدمون أداءً جيدًا وينجحون في الوصول للدور الثاني وبمجرد وصولنا لمرحلة خروج المغلوب، يمكن لأي شيء أن يحدث».

وأضافت: «قطعت كرة القدم في كندا أشواطًا كبيرة منذ 1986، سواء على المستوى المحلي أو الاحترافي، وتُعد كرة القدم حاليًا أكبر رياضة تشاركية والأسرع نموًا في كندا، حيث يوجد ما يقرب من مليون مُشارك نشط مُسجل في 1200 نادٍ يعملون في 13 اتحادًا إقليميًا ويلعب العديد من اللاعبين الكنديين – ذكورًا وإناثًا – كرة قدم احترافية، بما في ذلك في أوروبا أشهر لاعب في كندا هو ألفونسو ديفيز، وهو نجم لامع في عملاق كرة القدم الألماني بايرن ميونيخ».

وأشارت إلى أنه على صعيد السيدات، تبرز كريستين سينكلير، كابتن المُنتخب الوطني للسيدات وأفضل هدّاف عالمي حاليًا على الإطلاق (رجال ونساء).

وتابعت قولها: «حقق مُنتخبنا الوطني للسيدات نجاحات كبيرة، بما في ذلك الفوز بالميدالية الذهبية في دورة الألعاب الأولمبية الصيفية الماضية في طوكيو، وذلك بعد أن فاز بالفعل بالميدالية البرونزية في الدورتين الأولمبيتين السابقتين».

وفي سياق مُتصل أكدت سعادة السفيرة على أن مُشجعي كرة القدم الكنديين أظهروا دعمهم للمُنتخب الوطني بأعداد كبيرة خلال رحلة التأهل الناجحة للمُنتخب في جميع أحوال الطقس (مشمس، ممطر، مثلج).

وقالت: «إنهم (الجماهير) يشعرون بفخر كبير بإنجازات المُنتخب، ونحن نتوقع قدوم الكثير من المُشجعين الكنديين إلى الدوحة للانضمام إلى رفاقهم من المواطنين الكنديين الذين يعيشون بالفعل هنا لمؤازرة المُنتخب الوطني».

وتابعت: «كندا والمكسيك والولايات المُتحدة ستتشارك في استضافة كأس العالم 2026، وهي أول مرة تتشارك فيها 3 دول في تنظيم المُسابقة، والمرة الأولى التي سيتنافس فيها 48 فريقًا في نهائيات كأس العالم باعتبارنا مُنظمين مُستقبليين، سنشاهد كأس العالم FIFA قطر 2022 من كثب ونسعى للاستفادة من تجربة قطر. نتمنى كل التوفيق لجميع الفرق الـ 32».


التعليقات

إضافة تعليق