لاعبو منتخبنا: نشعر بالفخر للعب في المونديال ونتطلع للظهور بالصورة المأمولة

قنا
2022-11-17 | منذ 2 أسبوع

المنتخب القطري

الدوحة، 17 نوفمبر 2022 - أعرب عدد من لاعبي المنتخب القطري لكرة القدم عن ترقبهم لاستهلال مشوارهم في بطولة كأس العالم FIFA قطر 2022 أمام المنتخب الإكوادوري يوم الأحد المقبل، على استاد البيت، في الظهور المونديالي الأول لـ"الأدعم".

فمن جانبه، أكّد سعد الشيب حارس مرمى المنتخب القطري على جاهزية "الأدعم" للمونديال بعد رحلة استعدادات مميزة طوال الفترة الماضية.

وأضاف في تصريح له اليوم: "بالتأكيد شرف كبير لأي لاعب المشاركة في المونديال ونشعر بالفخر إزاء ذلك، ونتطلع للظهور بالصورة المأمولة،وتقديم مستويات تليق بسمعة الكرة القطرية وبطل آسيا".

وأشار حارس نادي السد الذي توّج بلقب الأفضل في كأس آسيا 2019 مع المنتخب القطري إلى أن الأجواء إيجابية للغاية والكل يتمتع بروح العزيمة والإصرار للظهور بالشكل المطلوب في الحدث الكروي العالمي.

من جهته، قال بسّام الراوي مدافع المنتخب القطري: إن الجميع يتطلع لرسم صورة إيجابية في المونديال الأول في العالم العربي ومنطقة الشرق الأوسط، لافتًا إلى جاهزية المنتخب لخوض المنافسات بقوة وتحقيق حضور مهم في أول بطولة يخوضها في تاريخ كأس العالم.

 

وأضاف مدافع فريق الدحيل: "الكل مستعد وكل لاعب يحلم بالتواجد في قائمة المونديال فضلًا عن أن البطولة تقام على أرضنا ووسط جماهيرنا،ونتمنى أن نكون عند حُسن الظن، وهدفنا إسعاد جماهيرنا وتحقيق ما نصبو إليه".

على الصعيد ذاته، اعتبر عبد العزيز حاتم لاعب وسط المنتخب القطري أن الجميع ينتظر انطلاق المشاركة التاريخية في البطولة، مشيرًا إلى أن جميع اللاعبين حرصوا على بذل مجهودات كبيرة في الفترة الإعدادية.

وأضاف: "لقد وصلنا لدرجة كبيرة من الجاهزية، والروح المعنوية عالية داخل أروقة المنتخب، وكل لاعب فخور بهذه اللحظات قبل أيام من الموعد التاريخي؛ وندرك حجم المسؤولية الكبيرة، ونعرف قيمة التواجد في هذه البطولة، وأملنا كبير بالظهور الأمثل وتتويج جهودنا بإسعاد جمهورنا".

بدوره أكد عبد الكريم حسن، مدافع المنتخب القطري الأول لكرة القدم، أنه ينتظر بفارغ الصبر انطلاق نهائيات كأس العالم FIFA قطر 2022، بعد أن حظي بشرف التواجد في القائمة النهائية التي ستخوض الحدث الكروي الأبرز في العالم للمرة الأولى في تاريخ الكرة القطرية، مؤكدًا أن حلمه باللعب في المونديال راوده منذ الصغر.

وأضاف اللاعب البالغ من العمر 29 عامًا: "أي لاعب يتمنى أن يكون في كأس العالم، وأتطلع لتقديم الكثير خلال هذه البطولة وآمل أن نحقق ما نصبو إليه في البطولة".

وتابع لاعب السد الذي خاض تجربة احترافية مع فريق أوبين البلجيكي: "الاستعدادات جرت على قدم وساق، فقد خضنا مرحلة إعداد طويلة وواجهنا العديد من المنتخبات سواء في بطولات قارية أو بصفة ودية، والجهاز الفني عمل على تحضير المنتخب من أجل الوصول لمستوى الجاهزية المطلوب لكي نكون في الموعد خلال المونديال".

وأكمل: "بدون أدنى شك المهمة ليست سهلة لا سيما أن جميع المنتخبات المشاركة استعدت بشكل جيد، ما يحتّم علينا أن نبذل جهودًا مضاعفة، وجميع اللاعبين ينتظرون صافرة البداية للمباراة الافتتاحية أمام منتخب الإكوادور يوم الأحد".

وأشار عبد الكريم حسن إلى أن التتويج بكأس آسيا 2019 يعد من أبرز محطات مسيرته، مقدّرًا الدور الذي لعبته عائلته في دعمه، ما ساهم في تطوير مستواه، متمنيًا أن يقدم أفضل مستوياته في المونديال وأن يساهم في رسم البسمة على وجوه عشاق المنتخب والجماهير كافة.

وختم اللاعب : "الأجواء داخل المنتخب رائعة، والجميع له الفضل بالمحافظة على حالة الاستقرار سواء الجهاز الفني أو الإداري، الأمر الذي ساعد اللاعبين على التركيز في فترة التحضير".


التعليقات

إضافة تعليق