المنتخب المغربي يتعادل مع نظيره الكرواتي بدون أهداف

متابعات
2022-11-23 | منذ 2 أسبوع

المنتخب المغربي يتعادل مع نظيره الكرواتي بدون أهداف

الدوحة، 23 نوفمبر 2022 - تعادل المنتخب المغربي الأول لكرة القدم مع نظيره الكرواتي سلباً في اللقاء الذي جرى بينهما اليوم على استاد البيت بمستهل مشوار المنتخبين في كأس العالم FIFA قطر 2022 لحساب المجموعة السادسة التي تضم أيضاً المنتخبين البلجيكي والكندي اللذين يلتقيان لاحقاً اليوم.
 
وقدم المنتخب المغربي عرضاً طيباً أمام حشود جماهير ساندته، وكان الطرف الأفضل أغلب فترات المباراة، لكنه افتقد إلى اللمسة الأخيرة أمام المرمى، بالمقابل لم يظهر وصيف النسخة السابق في روسيا 2018 بالمستوى المنتظر حيث غابت عنه الفاعلية الهجومية.
 
وبدأ المنتخب المغربي المباراة بحماس كبير، وكاد أن يسجل مبكراً عندما توغل سفيان بوفال وراوغ أكثر من لاعب لكنه تباطأ في التسديد أمام المرمى في الدقيقة السادسة، فيما ارتدت تسديدة حكيم زياش من الدفاع الكرواتي، قبل أن تصل إلى أشرف حكيمي الذي أرسلها زاحفة سيطر عليها الحارس في الدقيقة 14.
 
ورغم استحواذ رفاق لوكا مودريتش نجم ريال مدريد الإسباني على الكرة، إلا أن تلك السيطرة كانت بدون فاعلية تُذكر على مستوى الوصول وتهديد مرمى الحارس ياسين بونو، حيث اقتصرت الخطورة في النصف الأول من الشوط على تسديدة إيفان بيرزيتش التي علت العارضة في الدقيقة 17.
 
وتواصلت النجاعة الهجومية المغربية التي افتقدت إلى اللمسة الأخيرة، عندما أرسل زياش عرضية خلف الدفاع لم يلحق بها المهاجم يوسف النصيري في الدقيقة 19.
 
وعرفت المباراة هدوء على أرضية الميدان عكس المدرجات التي اكتست بلون قمصان المنتخب المغربي دعماً ومؤازرة من الجماهير التي كادت أن تسعد بهدف السبق عندما سدد أشرف حكيمي كرة قوية من على مشارف المنطقة مرت بمحاذاة القائم في الدقيقة 34. وشهدت الدقائق الأخيرة من الشوط الأول نشاطاً كرواتياً، حيث أرسل بيرزيتش كرة عرضية وصلت لنيكولا فلاسيتش حوّلها إلى المرمى، بيد أن تدخلاً من الحارس بونو أبعد الخطر في الدقيقة 44، في حين مارس لوكا مورديتش هوياته في التسديد البعيد لتعلو كرته العارضة بقليل في الدقيقة الأولى من الوقت المحتسب من الشوط الأول الذي انتهى على وقع التعادل بدون أهداف.
 
ونسخ المنتخب المغربي في الشوط الثاني ذات انطلاقة المباراة وسط رغبة كبيرة في التسجيل، فتوغل البديل يحيى عطية الله وأرسل كرة عرضية طالت على يوسف النصيري، فيما أطلق حكيمي تسديدة قوية من كرة ثابتة أبعدها الحارس ليفانكوفيتش في الدقيقة 60.
 
بالمقابل، واصل المنتخب الكرواتي استحواذه على الكرة دون فاعلية كبيرة، ما اضطر على إثره المدرب زلاتكو داليتش لإخراج المهاجم أندري كراماريتش وزج باللاعب ماركو ليفايا الذي كاد أن يسجل برأسية بعد عرضية موردريتش، لولا تدخل الحارس ياسين بونو في الدقيقة 72.
 
بدوره، أراد مدرب المنتخب المغربي وليد الركراكي أن يزيد من الفاعلية الهجومية في الدقائق العشر الأخيرة، أملاً في خطف الفوز، فأشرك العائد إلى صفوف المنتخب بعد غياب عبد الرزاق حمد الله بديلاً للنصيري، وعبدالحميد صابيري بديلاً لعز الدين أوناحي. وسارت الدقائق الأخيرة دون طائل للمنتخبين في تغيير النتيجة، لتنتهي المباراة بالتعادل بدون أهداف.
 
ويخوض المنتخب المغربي المباراة المقبلة أمام المنتخب البلجيكي يوم 27 الشهر الجاري على ملعب الثمامة، فيما يلعب المنتخب الكرواتي مع كندا في اليوم ذاته على استاد خليفة الدولي.

التعليقات

إضافة تعليق