ريتشارليسون يقود البرازيل للفوز على صربيا في مونديال قطر

متابعات
2022-11-25 | منذ 1 أسبوع

ريتشارليسون

الدوحة، 25 نوفمبر 2022 - حقق المنتخب البرازيلي الفوز على نظيره الصربي (2 - صفر) في المباراة التي جرت بينهما على استاد لوسيل في ختام مباريات الجولة الأولى من دور المجموعات ضمن نهائيات كأس العالم FIFA قطر 2022.

وتدين البرازيل بالفضل في فوزها إلى لاعبها ريتشارليسون مهاجم توتنهام هوتسبير الإنجليزي الذي سجّل الهدفين في الدقيقتين (62 و73).

وحصدت البرازيل أول ثلاث نقاط في مشوارها نحو استعادة اللقب العالمي الغائب عنها منذ 20 عامًا، لتتصدّر المجموعة السابعة بفارق الأهداف عن سويسرا صاحبة المركز الثاني بنفس الرصيد، والتي فازت في وقت سابق اليوم على الكاميرون (1 - صفر).

في المقابل، خرجت صربيا خالية الوفاض من الجولة الأولى، وأخفقت في الخروج بأي نقاط، لتنتظر بذلك مباراتها في الجولة الثانية أمام الكاميرون يوم /الإثنين/ المقبل.

والفوز هو الثاني على التوالي للبرازيل على صربيا في نهائيات كأس العالم، بعد الفوز الأول قبل أربع سنوات في مونديال روسيا وبنفس النتيجة (2 - صفر) أيضًا، مع العلم أن البرازيل التقت من قبل مع صربيا تحت اسم يوغوسلافيا في أربع مواجهات ببطولات كأس العالم، انتهت اثنتان بالتعادل، فيما حقق كل منتخب الفوز في مباراة.

شهدت مباراة البرازيل وصربيا تفوقًا وسيطرة للأول في الجانب الهجومي، خاصة في الشوط الثاني، حيث سجّلت هدفين وأهدرت عدة فرص، في المقابل قدّمت صربيا أداءً دفاعيًا جيدًا في الشوط الأول، وأخفقت في مجاراة سرعة البرازيليين في الثاني، ولم تقدم أداءً هجوميًا يذكر.

وجاء الشوط الأول سريعًا وحماسيًا من جانب المنتخبين في ظل الضغط على الكرة في وسط الملعب وعدم ترك الفرصة لبناء الهجمات، إلا أن منتخب البرازيل كان الأكثر استحواذًا على الكرة، حيث كانت أول خطورة من ركنية نفّذها نيمار تجاه المرمى وأنقذها ميلينكوفيتش سافيتش فانيا حارس صربيا في الدقيقة (16)، تلتها تسديدة سهلة من كاسيميرو في يد الحارس (20)، فيما كانت أولى محاولات صربيا بعرضية من تاديك دوسان استحوذ عليها أليسون بيكر حارس البرازيل ببراعة في الدقيقة (26).

ومع مرور الوقت دانت الأفضلية للبرازيل التي بدأت تخلق فرصًا للتسجيل، أبرزها فرصة رافينا الذي وجد نفسه أمام المرمى لكنه سدّدها ضعيفة في يد الحارس الصربي (35)، تلى ذلك فرصة هدف مُحقق أهدرها فينيسيوس جنونيور بعدما أنفرد بالمرمى من الجهة اليسرى وتباطأ في التسديد لتصطدم الكرة في المُدافعين وتذهب بعيدة عن المرمى (41).

وعلى عكس الشوط الأول، استهل البرازيل الشوط الثاني بخطورة على مرمى صربيا، بعدما قطع رافينا الكرة من المدافع وانفرد بالمرمى وسدّد كرة ضعيفة في جسد الحارس (47)، تلى ذلك تسديدة من نيمار اصطدمت في الدفاع وعلت العارضة (50)، ثم حدث انفراد آخر لرافينا أنقذها الدفاع من أمامه (53)، وبعدها تسديدة لنيمار بجانب القائم الأيمن (56)، تلى ذلك تسديدة أليكس ساندرو التي ارتدّت من القائم الأيمن (60).

أسفر الضغط البرازيلي عن هدف التقدم بعد هجمة قادها نيمار ووصلت إلى فينيسيوس الذي سدّد قوية ارتدت من حارس صربيا ليكملها ريتشارليسون في المرمى (62).

تخلّت صربيا عن حذرها الدفاعي الذي خاضت به المباراة منذ البداية، وهاجمت بحثًا عن التعديل، إلا أن رأسية ميلينكوفيتش سافيتش فانيا مرّت بدون خطورة، فيما علت تسديدة لازوفيتش داركو عارضة مرمى البرازيل في الدقيقة (70).

واستغلت البرازيل سريعًا الاندفاع الصربي للهجوم وضاعفت النتيجة بهدف ثان من هجمة مرتدة قادها فينيسيوس من الجانب الأيسر ومرّرها عرضية متقنة هيأها ريتشارليسون لنفسه بمهارة وسدّد الكرة من الوضع طائرًا لتسكن الزاوية اليمنى لمرمى صربيا (73).

وفي الربع ساعة الأخيرة من اللقاء سيطرت البرازيل تمامًا على مجريات اللعب، وتحمّلت العارضة وحارس صربيا عبء التصدي لعدة أهداف كانت كفيلة بمضاعفة النتيجة. 


التعليقات

إضافة تعليق