حسن الهيدوس : نعتذر للجماهير .. ونتمنى الأفضل في مباراة هولندا

متابعات
2022-11-25 | منذ 1 أسبوع

مباراة المنتخب القطري أمام نظيره السنغالي

الدوحة، 25 نوفمبر 2022 - أعرب حسن الهيدوس قائد المنتخب القطري عن اعتذاره للجماهير القطرية والعربية عن الخسارة التي مُني بها المنتخب القطري أمام نظيره السنغالي بثلاثة أهداف لهدف، اليوم، في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الأولى لكأس العالم FIFA قطر 2022.

وقال الهيدوس عقب المباراة: "في مناسبات كبيرة مثل المونديال، الأخطاء تكلفك غالياً، ونحن أهدرنا 90 دقيقة كاملة في المباراة الأولى التي لم نظهر فيها بالمستوى المأمول، لكننا اليوم كنا في الموعد وقدّمنا أداءً أفضل، حاولنا وقاتلنا من أجل الخروج بنتيجة إيجابية، لكن للأسف الأخطاء تكرّرت ودفعنا ثمنها غالياً.

وأضاف: "تأخرنا في أواخر الشوط الأول ثم استقبلنا هدفاً آخر مطلع الشوط الثاني، لكننا أظهرنا ردة فعل وضغطنا وخلقنا الفرص وسجّلنا هدف التقليص وسعينا للتعديل، لكننا ربما بالغنا في الاندفاع الهجومي، ما كلفنا قبول الهدف الثالث الذي أنهى المباراة تقريباً".

وقال الهيدوس قائلاً: "اللاعبون لم يقصّروا وقدّموا مباراة كبيرة وكانوا في الموعد، وبذلوا جهداً كبيراً، نعتذر للجماهير عن الخسارة ونتمنى أن نظهر بصورة أفضل في المباراة الأخيرة وفي المناسبات المقبلة أيضاً".

وعما إذا كان المعسكر التحضيري الأخير الطويل قد أثّر سلباً على الظهور في المونديال قال : "لا أعتقد ذلك، كنا مستعدين من جميع النواحي سواء البدنية أو الفنية، ولعبنا مباريات أكثر من المنتخبات التي خاضت الدوريات المحلية، لكننا كنا تحت وطأة ضغوط كبيرة خصوصاً بعد المباراة الأولى التي لم نقدّم فيها المستوى المأمول، وكنا تحت وطأة الضغوط في المباراة الثانية بحثاً عن التعويض والتمسك بحظوظنا في المنافسة، ربما أثر هذا الأمر على بعض اللاعبين، لكنهم كلهم كانوا على أهبة الاستعداد".

بدوره أكد المدافع طارق سلمان أن التفاصيل الصغيرة تسبّبت في الخسارة أمام المنتخب السنغالي، مشدداً على أن المنتخب القطري قدّم مباراة كبيرة أمام منافس قوي وصعب، ولم يوفق في الخروج بنتيجة إيجابية.

وقال طارق سلمان عقب المباراة: "في المواجهة الأولى لم نظهر بالمستوى المطلوب، كانت هناك رهبة من الظهور الأول في المونديال، وكذلك رهبة مباراة الافتتاح، الأمر الذي أثر بالشكل السلبي على أداء اللاعبين وجعلهم يرتكبون الأخطاء، لكن أعتقد أن مباراة اليوم كانت الصورة فيها مغايرة تماماً، حيث قدّمنا مستوى كبيراً وكنا نداً قوياً للمنتخب السنغالي، وأظهرنا أن المنتخب القطري يملك هوية وشخصية كبيرة كانت واضحة في بعض تفاصيل المباراة عندما كنا الأفضل".

وأضاف: كانت هناك رغبة كبيرة في الفوز، خلقنا الفرص وأهدرنا الكثير منها، سجّلنا هدفاً، لكن أعتقد أن الأخطاء تسبّبت في الخسارة، إذ تلقينا هدفاً أول من خطأ دفاعي في إبعاد الكرة، وفي مثل هذه المباريات الكبيرة الأخطاء والتفاصيل الصغيرة تحكم بالنتيجة النهائية، سعداء بما قدّمناه بالمجمل، نافسنا بطل إفريقيا الذي أظهر الكثير من الاحترام لنا، خصوصاً وأن النتيجة كانت متقاربة، حيث انتهى الشوط الأول بهدف دون رد، وعندما سجّلوا الهدف الثاني قلّصنا الفارق وكنا قريبين من التعادل، والهدف الثالث جاء في خضم بحثنا الجدي عن العودة إلى المباراة.

وعن المباراة الأخيرة أمام هولندا والدوافع التي سيدخل بها المنتخب القطري المواجهة.. قال طارق: سندخل المباراة من أجل أن نستمتع بخوض مباراة كبيرة أمام منتخب كبير بحجم هولندا، نريد أن نحقق نتيجة إيجابية ولا نخرج من المونديال بدون نقاط، والأهم هو أننا نريد أن نجعل جميع الجماهير القطرية والعربية فخورة بنا.


التعليقات

إضافة تعليق