ثاني الزراع: سهولة وانسيابية التنقل وفرت تجربة ممتعة لجماهير المونديال

اللجنة العليا للمشاريع والإرث
2022-11-26 | منذ 2 شهر

 المهندس ثاني الزراع

الدوحة، 26 نوفمبر 2022 - أكد المهندس ثاني الزراع، مدير إدارة عمليات النقل باللجنة العليا للمشاريع والإرث، على سهولة وانسيابية التنقل واستخدام وسائل النقل والمواصلات من قبل الجماهير المتواجدة في قطر المتابعة لنهائيات بطولة كأس العالم قطر 2022، وذلك بفضل التعاون الكبير بين اللجنة العليا والشركاء لتوفير تجربة مريحة وممتعة لجماهير كرة القدم خلال المونديال.

وقال مدير إدارة عمليات النقل باللجنة العليا للمشاريع والإرث في تصريح خاص لوكالة الأنباء القطرية /قنا/، إن البطولة حققت العديد من الأرقام القياسية على كافة المستويات، وتشهد حضورا جماهيريا كبيرا في جميع مبارياتها، كما أن الجماهير تستخدم جميع وسائل التنقل بشكل سهل وميسر ولم تحدث حتى الآن أي اختناقات أو تكدس للجماهير وذلك بفضل الإعداد الجيد من قبل الجهات المختصة بالنقل في الدولة، حيث شهدت البنية التحتية لقطاع النقل في قطر تطوراً كبيراً على مدى السنوات الماضية، لضمان كفاءة خطط النقل والمواصلات خلال استضافة كأس العالم قطر 2022، وتوفير خيارات سريعة وفعالة للمشجعين، وذات إرث مستدام للأجيال المقبلة، وذلك من خلال تطوير شبكة متكاملة من وسائل النقل الحديثة والصديقة للبيئة، والتي تضع معايير جديدة على صعيد الاستدامة، وتعود بالفائدة على أفراد المجتمع.

وكشف الزراع أن أكثر من 3000 حافلة في قطاع النقل والمواصلات خلال المونديال تعمل على نقل الجماهير وزوار قطر من أماكن إقامتهم إلى الملاعب ومناطق الفعاليات المنتشرة في كافة أنحاء الدولة.

وأشار مدير إدارة عمليات النقل باللجنة العليا للمشاريع والإرث إلى أن اللجنة العليا للمشاريع والإرث تعاونت مع شركائها لإيجاد حلول متكاملة لوسائل النقل خلال المونديال شملت شبكة خطوط مترو الدوحة، والطرق السريعة، والحافلات الكهربائية، وشبكة الترام الخفيف المتصلة بالمترو، تماشياً مع أهداف رؤية قطر الوطنية 2030، الرامية إلى تقليل الاعتماد على الوقود التقليدي، واستخدام مصادر الطاقة المستدامة.

ونوه بأن جميع الجماهير الحاصلة على بطاقة هيّا تستخدم وسائل النقل العام مجانا منذ يوم 10 نوفمبر الحالي، كما توفر الطبيعة متقاربة المسافات للبطولة، فرصة فريدة للجماهير لحضور أكثر من مباراة في اليوم الواحد، خلال المراحل الأولى من منافسات المونديال.

وتابع الزارع: "لقد حرصنا خلال مرحلة وضع خطط عمليات النقل خلال البطولة على تسهيل الانتقال من وإلى الاستادات، ومقار إقامة المشجعين، وغيرها من الأماكن ومواقع الجذب السياحي في البلاد خلال استضافة المهرجان الكروي، ونجحنا في تحقيق أهدافنا بفضل علاقات التعاون مع الشركاء، ومن بينهم هيئة الأشغال العامة /أشغال/، وشركة سكك الحديد القطرية (الريل)، ووزارة المواصلات".

وأعرب مدير إدارة عمليات النقل باللجنة العليا عن فخره بالإنجازات التي تحققت على الطريق إلى المونديال، مع الاعتماد على وسائل نقل صديقة للبيئة ترسي معايير جديدة في الاستدامة، وتعود بالنفع على أفراد المجتمع، كما تترك إرثاً مستداماً للأجيال المقبلة.

يشار إلى أن مشجعي كأس العالم قطر 2022، يعتمدون على الحافلات ومترو الدوحة وشبكة الترام الخفيف وسيارات الأجرة للتنقل في أنحاء قطر خلال أيام المباريات، وتشكل خطوط المترو الشريان الرئيسي لأنظمة النقل خلال البطولة العالمية، حيث تتصل خمسة من الاستادات المونديالية الثمانية مباشرة بمحطات المترو العصري، فيما يتصل باقي الاستادات بمجموعة من خدمات النقل، بما فيها محطات المترو وحافلات النقل السريع.


التعليقات

إضافة تعليق