المنتخب الغاني يفوز على نظيره الكوري الجنوبي 3 - 2

قنا
2022-11-28 | منذ 2 شهر

المنتخب الغاني

الدوحة، 28 نوفمبر 2022 - فاز المنتخب الغاني الأول لكرة القدم على نظيره الكوري الجنوبي بثلاثة أهداف مقابل هدفين، اليوم، في المواجهة التي جمعتهما على استاد المدينة التعليمية ضمن منافسات الجولة الثانية لحساب المجموعة الثامنة من نهائيات كأس العالم FIFA قطر 2022.

سجّل أهداف منتخب غانا محمد ساليسو في الدقيقة 24 ومحمد قدوس في الدقيقتين 34 و68، فيما سجّل هدفي المنتخب الكوري الجنوبي جويسونغ تشو في الدقيقتين 58 و61.

دخل المنتخبان المواجهة بحثاً عن الانتصار الأول بغية التمسك بأمل المنافسة على بطاقة التأهل عن المجموعة، بعدما فشلا في الخروج بانتصار في الجولة الأولى، فالمنتخب الغاني خسر أمام نظيره البرتغالي بثلاثة أهداف مقابل هدفين، فيما تعادل منتخب كوريا الجنوبية مع منتخب الأوروغواي من دون أهداف، وقد تحقق ما أراده المنتخب الغاني.

ساد المواجهة في مستهلها حذر واضح من المنتخبين اللذين دخلا في صراع على الكرة والاستحواذ في وسط الميدان مع أفضلية نسبية للمنتخب الكوري الجنوبي الذي حاول القيام بطلعات هجومية مباغتة كان أبرزها عندما أنهى ووييونغ جيزنغ هجمة من ركلة ركنية بتسديدة قوية تصدّى لها الحارس رولانس زيجي محوّلاً إياها لركلة ركنية جديدة خلّصها الدفاع الغاني.

واصل الكوريون بقيادة نجمهم "هيونغ سون" أفضليتهم خلال النصف الأول من الشوط الأول، من خلال ضغطهم الهجومي وحصولهم على سبع ركلات ركنية لكنهم لم يستثمروها جيداً.

في المقابل بدا أن المنتخب الغاني يراوح مكانه وملعبه في حالة من الدفاع المتأخر بسبب الضغط الكوري، وعبثاً حاول التقدم مع بعض الهجمات في ظل نجاعة توازن منافسه بين الشقين الهجومي والدفاعي.

وفي الدقيقة 24 تمكّن "محمد ساليسو" من تسجيل هدف التقدم لمنتخب غانا من متابعة لركلة حرة مُباشرة حوّلها إلى شباك حارس كوريا الجنوبية.

دخلت المواجهة عقب هدف السبق في حال جديد مع مُجريات لعب مغايرة عن ذي قبل، وتحوّلت الأفضلية في الاستحواذ للمنتخب الغاني، فقد نجح في تسجيل الهدف الثاني في الدقيقة 34، إثر هجمة وتمريرة عرضية من المُهاجم جوردان آيو، حوّلها لاعب وسط الميدان محمد قدوس رأسية جميلة في مرمى الحارس سيونغيو كيم، وحاول بعدها لاعبو كوريا الجنوبية التقدم والهجوم بغية تقليص النتيجة لكنهم لم ينجحوا في مسعاهم لينتهي الشوط الأول بتأخرهم بهدفين.

بدأ الكوريون الشوط الثاني أيضاً بالهجوم بغية تدارك تأخرهم بهدفين، غير أن الغانيين أفسدوا محاولاتهم، وسنحت لجويسونغ تشو فرصة تقليص النتيجة عندما لعب كرة رأسية خطيرة تصدّى لها الحارس زيجي ببراعة منقذاً مرماه، ورد المنتخب الغاني بهجمة وركنية حوّلها المدافع المتقدم ساليسو فوق عارضة المرمى.

وصل الكوريون بعدها لمبتغاهم مع الدقيقة 58 بتسجيل هدف بحثوا عنه كثيراً، عندما عاد جويسونغ تشو ليحوّل برأسية جميلة تمريرة من الظهير الأيسر غينسو كيم.

ولم تمر غير ثلاث دقائق فقط حتى استفاد المنتخب الكوري من تفوقه وضغطه بتسجيل هدف التعادل الثاني الذي كان نسخة طبق الأصل من الهدف الأول، سجّله المهاجم ذاته الرائع جويسونغ تشو برأسية أيضاً ومن تمريرة للظهير كيم ذاته.

المواجهة المثيرة تواصلت على النسق ذاته من اللعب الذي ساده الصراع على السيطرة والاستحواذ، وبالرغم من تعرّض مرماه لهدفين متتاليين كان المنتخب الغاني قادراً على العودة والتقدم مجدداً بهدف ثالث مع الدقيقة 68 لنجمه محمد قدوس.

وكاد الكوريون خلال الدقائق التالية يعودون للتعادل مع فرصتين سانحتين للتسجيل، لكن لم يتم استغلالهما.

ودخلت المواجهة دقائقها الأخيرة ووقتها الإضافي واللعب سجال، وهاجم المنتخب الكوري بضراوة وكاد تشو ذاته يسجّل للمنتخب الكوري في مرتين، بيد أن تدخل الحارس اليقظ "زيجي" منعه من ذلك، ليكون له الفضل في الحفاظ على مرماه وفوز منتخب بلاده.


التعليقات

إضافة تعليق