رئيس اللجنة العمانية لحقوق الإنسان: نجاح مونديال قطر مكسب لدول مجلس التعاون والعالم العربي

قنا
2022-12-04 | منذ 2 شهر

رئيس اللجنة العمانية لحقوق الإنسان

الدوحة، 4 ديسمبر 2022 - أكد سعادة السيد عبدالله بن شوين الحوسني، رئيس اللجنة العمانية لحقوق الإنسان، أن نجاح بطولة كأس العالم قطر 2022 يعد مكسبا لكل المنطقة، ولأبناء دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية وللعالم العربي بأكمله.

وقال سعادته خلال زيارته اليوم لمعرض "حقوق الإنسان وكرة القدم"، الذي تنظمه اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان، بحديقة الشيراتون الجديدة: "لا نهنئ قطر فقط بل نهنئ أنفسنا أيضا على هذا النجاح الرائع لتنظيم كأس العالم، ونأمل أن يتواصل بالوتيرة نفسها التي بدأت بها البطولة، ونحن نرى المزيد من النجاحات والمناسبات والأحداث الرياضية، والحقوقية، والمجالات الأخرى في دولة قطر".

ونوه رئيس اللجنة العمانية لحقوق الإنسان برسائل المعرض من خلال الربط بين الرياضة وقيم حقوق الإنسان في لوحات معبرة، وذلك بالتزامن مع هذا الحدث العالمي الضخم الذي تستضيفه دولة قطر والمتمثل في كأس العالم قطر 2022، لافتا إلى أن الرياضة تمثل واحدة من أجمل الممارسات التي تعطي مزيدا من الأمل للحصول على الحقوق الإنسانية.

وتابع قائلا: "إن لوحات المعرض تبعث للجماهير رسالة مهمة بأن الرياضة حق للجميع، وهي حق أصيل من حقوق الإنسان"، معربا عن تقديره للجنة الوطنية لحقوق الإنسان في دولة قطر على هذا الجهد المتميز.

وأكد سعادته أن "اللجنة العمانية لحقوق الإنسان تدعم دائما عمل اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان من خلال أي مناسبة أو تفاعل أو جهد مبذول"، مشيرا في هذا السياق إلى أن وفد اللجنة العمانية يقدم جزءا من الواجب لهذا النجاح في استضافة كأس العالم قطر 2022.

ويعتبر المعرض منصة ثقافية فنية تسهم في تعزيز ثقافة حقوق الإنسان، واحترام التنوع البشري والتعايش الإنساني، كمقصد ضمن مقاصد الرياضة وغاياتها.

وتجسد لوحات المعرض مبادئ حقوق الإنسان في ممارسة الرياضة بشكل عام، وكرة القدم على وجه الخصوص، ويرسل العديد من الرسائل المتعلقة بحقوق المشجعين وواجباتهم، كنبذ العنصرية في الملاعب ونشر ثقافة التسامح والسلام.

يشار إلى أن المعرض يأتي في إطار توصيات أعمال المنتدى الوطني الأول لحقوق الإنسان حول ضرورة مقاربة مفهوم الحق في الرياضة، والقيم والمبادئ الواردة في قرارات مجلس حقوق الإنسان والميثاق الأولمبي ذات الصلة، في السياسات العامة المتعلقة بالتنمية البشرية، بوصفها إحدى الركائز الحيوية للتنمية المستدامة، وكذا في الاستراتيجيات الوطنية المتعلقة بالشباب والصحة.

جدير بالذكر أن هناك وفدا من المتطوعين من اللجنة العمانية لحقوق الإنسان يعمل جنبا إلى جنب مع اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بدولة قطر، في إطار المساهمة الإيجابية في بطولة كأس العالم قطر 2022، ولإثراء التجربة الحقوقية في المونديال، عبر تبادل الخبرات في هذا المجال.

ويعمل فريق عمل مكتب اللجنة بمطار حمد الدولي من جانب اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان ونظيرتها العمانية، لتقديم نموذج مهني يعبر عن أصالة حقوق الإنسان في الثقافة العربية، عبر إبراز القيم والحضارة المشتركة، والأخلاق العربية والإسلامية.


التعليقات

إضافة تعليق