وزير الثقافة يدشن أكبر لوحة فنية في العالم بعنوان قصة كرة

قنا
2022-12-08 | منذ 2 شهر

 وزير الثقافة يدشن أكبر لوحة فنية في العالم بعنوان قصة كرة

الدوحة، 8 ديسمبر 2022 - دشن سعادة الشيخ عبدالرحمن بن حمد آل ثاني، وزير الثقافة، أكبر لوحة فنية في العالم بالرسم على القماش، أنجزها الفنان عماد صالحي، وذلك بحضور عدد من كبار الشخصيات والفنانين والإعلاميين، وممثل عن مؤسسة غينيس.

وتم تتويج العمل /قصة كرة/ بتحقيق رقم قياسي جديد على موسوعة غينيس للأرقام القياسية، ليصبح هذا العمل الإبداعي أكبر لوحة فنية في العالم تدخل موسوعة "غينيس" بمساحة 9652 مترا مربعا، بحجم ملعب كرة قدم، تستلهم تاريخ ورموز وشخصيات كأس العالم منذ انطلاقه عام 1930 حتى كأس العالم قطر 2022.

 وأعلن ممثل موسوعة غينيس للأرقام القياسية شادي جاد في حفل التدشين، تحقيق لوحة /قصة كرة/ لرقم قياسي جديد، ووفاءها للمتطلبات والشروط للتسجيل وتجاوزها الرقم القياسي السابق لأكبر لوحة فنية بالرسم على القماش، وتم تسليم الفنان عماد صالحي شهادة موسوعة غينيس للأرقام القياسية.

وبهذه المناسبة قال سعادة الشيخ عبد الرحمن بن حمد آل ثاني، وزير الثقافة، "إن وزارة الثقافة لا تدخر جهدا في سبيل إبراز أعمال المبدعين وأصحاب المبادرات الإبداعية، ودعم الأعمال الفنية المتميزة، مضيفا سعادته أن هذه اللوحة تجسيد وتاريخ للحدث العالمي الكبير الذي تشهده قطر، وما تتضمنه الحروف العربية، يأتي تيمنا بما قاله حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى "مونديال 2022 لكل العرب".

واستشهد سعادته ببيت الشعر: وما استعصى على قوم منال .... إذا الإقدام كان لهم ركاباومن جهته، نوه سعادة الدكتور حمد بن عبد العزيز الكواري، وزير الدولة ورئيس مكتبة قطر الوطنية في تصريح خاص لوكالة الأنباء القطرية /قنا/، بالنجاح الذي أصبح مرتبطا دائما باسم قطر، مشيرا إلى أن لوحة /قصة كرة/ تعكس للعالم نجاح تنظيم دولة قطر لهذا المونديال الجميل الذي يدل على الإرادة ووضوح الرؤية.

وقال سعادته: إن الفنان عماد صالحي واجه تحديا كبيرا في التفكير في شكل اللوحة ومضمونها وكيف يقدمها وقد وفق من خلال وجوده في قطر وإحساسه بالتجربة القطرية التي تؤكد أن النجاح يكون بالمثابرة. ولكي تحقق النجاح لا بد أن تكون لك رؤية وصبر واستعداد لتقبل الصعاب. كل هذه القيم توفرت لدى الفنان صالحي. وفي تقديري أن ما تحقق ليس إلا مجرد بداية لما يوحي به هذا النجاح الكبير الذي حققته قطر على مستوى العالم.

وبدوره، أكد سعادة الشيخ فيصل بن قاسم آل ثاني، رئيس مجلس إدارة الفيصل القابضة في تصريح خاص مماثل لـ/قنا/، أن نجاح العمل الفني /قصة كرة/ في تحقيق رقم قياسي جديد على موسوعة غينيس للأرقام القياسية هو أكبر دليل على مساهمة الجميع أفراد ومؤسسات، قطريين ومقيمين، ومن خارج البلاد في دعم تجربة قطر. وهذه اللوحة التي دخلت موسوعة غينيس للأرقام القياسية كأكبر لوحة فنية مرسومة على القماش، أنجزت في قطر بمناسبة كأس العالم FIFA قطر 2022، ستزداد قيمتها يوما بعد يوم، فهي تمثل عملا عظيما، يشكر عليه صاحب الفكرة والقائمين على تنفيذها. وهذا العمل هو جزء من الإنجازات الكثيرة التي قدمتها قطر للعالم والتي ستبقى على مدى التاريخ.

ومن جانبها، وصفت السيدة مريم ياسين الحمادي، مدير إدارة الثقافة والفنون في وزارة الثقافة، في تصريح مماثل لـ/قنا/، حصول لوحة /قصة كرة/ على شهادة موسوعة غينيس للأرقام القياسية كأكبر لوحة فنية مرسومة على القماش، بأنه حدث هام يجمع بين الرياضة والثقافة والفنون ويعكس تنوع الثقافات من خلال تجربة الفنان نفسه والصور المتنوعة التي قدمها داخل اللوحة، والتي تعكس بدورها تنوع الوسطين الرياضي والثقافي. حيث يقدم الفنان وجوها عديدة تسهم في توثيق هذه المرحلة.. مضيفة، أن كسر الأرقام القياسية، الذي حققته اللوحة، يرتبط بالروح التنافسية، حيث يقود التحدي الإنسان دائما للتجاوز نحو الأفضل.

وفي كلمتها خلال حفل التدشين الذي قدمه الإعلامي ناصر المالكي، أوضحت مدير إدارة الثقافة والفنون، أن هذه ليست المرة الأولى التي يتم فيها تسجيل أرقام قياسية ترتبط بالثقافة بشكل مباشر أو غير مباشر، وقد سبق أن شاركت وزارة الثقافة بأكبر لوحة في العالم لتدوين أمنيات الأطفال، وقد وصل عددها إلى 5 آلاف بطاقة، وشهدها الحي الثقافي (كتارا)، بالتزامن مع احتفالات اليوم العالمي للطفل.

وأضافت مدير إدارة الثقافة والفنون بوزارة الثقافة أنه "في ديسمبر 2018، وتزامنا مع الاحتفال باليوم الوطني، شهد جناح كلية الشرطة في درب الساعي تدشين أكبر لوحة في العالم من الموزاييك مكونة من القطع الخشبية الملونة بعنوان "الوعد 2022"، مؤكدة أنه "في ذكرى اليوم الوطني عام 2017، دخلت لوحة "العز"، التي تحمل صورة حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، موسوعة "غينيس" لأكبر عدد من المشاركين في تلوين لوحة، إذ شارك 13828 شخصاً في تلوينها، من أهل قطر والمقيمين والزوار من مختلف الجنسيات، وذلك بفارق 11 ألفاً و185 مشاركاً عن الرقم المسجل بالموسوعة، وهو 2643 مشاركاً".

وتابعت أنه في نوفمبر 2010، حطمت شركة قطر للبتروكيماويات (قابكو)، الرقم القياسي العالمي بحياكة أكبر قميص رياضي من نوعه في العالم، وعرضته في احتفال كبير حديقة أسباير، ويبلغ طوله 72.2 متر، وعرضه 48.7 متر. وجرى تصميم القميص بالتنسيق مع موسوعة "غينيس" بهدف دعم الملف القطري لطلب استضافة المونديال. وكل هذه المبادرات ترتبط باهتمام مؤسسات الدولة بالعمل والمنافسة على الأرقام القياسية، بالإضافة الى الإلهام النابع عنها لإظهار الإمكانيات المذهلة حول العالم. واليوم، بهذه اللوحة يسهم الفنان عماد صالحي في كسر رقم عالمي جديد يتزامن مع تنظيم كأس العالم فيفا 2022 في دولة قطر، وندعو المبدعين في جميع القطاعات لمزيد من المبادرات الهادفة.

ومن جانبه، قال السيد شادي جاد، وهو محكم رسمي في موسوعة "غينيس" للأرقام القياسية، إنه تدرب من قبل موسوعة "غينيس" للأرقام القياسية للحكم ومنح ألقاب "غينيس" للأرقام القياسية، و"اليوم أنا هنا لإعلان نتائج تسجيل أكبر لوحة فنية، ولتحقيق هذا الرقم القياسي، يجب أن نضمن أنه قد تم اتباع كل الإرشادات المعيارية، ويسرني القول إنها قد تحققت".

وتابع السيد شادي جاد قائلا "هناك رقم قياسي قائم حققه ساشا جفري بلوحة قياسها 1,595.76 متر مربع، عام 2020، معلناً أن الفنان عماد صالحي حقق رقما إجماليا قدره 9,652 متر مربع، وأنه صاحب اللقب الجديد في موسوعة "غينيس" للأرقام القياسية عن أكبر لوحة فنية، وذلك بالتعاون مع وزارة الثقافة. موجها التهنئة له نيابة عن "غينيس" للأرقام القياسية.

وفي تصريح لها بهذه المناسبة، قالت الأستاذة أسماء النعيمي، مدير إدارة الأنشطة الرياضية في جامعة قطر "بكثير من الفخر والاعتزاز يسر جامعة قطر أن تحتفل مع وزارة الثقافة بتدشين أكبر لوحة فنية رياضية في العالم تزامنا مع فعاليات كأس العالم 2022 في دولة قطر. وجامعة قطر مشارك رئيسي في جهود دولتنا الحبيبة لإنجاح بطولة كأس العالم. وفي هذا الإطار، يسعدنا إقامة هذا النشاط الرياضي والثقافي هنا في ملعب الجامعة لتحقيق رقم قياسي جديد يضاف إلى الإنجازات الكبيرة التي حققتها الجامعة في كثير من المجالات".

وبدوره قال الفنان عماد صالحي في تصريح خاص لوكالة الأنباء القطرية /قنا/، نحتفل بتنفيذ أكبر عمل فني لأكبر لوحة رسم على القماش .و/قصة كرة/ تروي تاريخ كأس العالم منذ انطلاقه عام 1930 حتى كأس العالم FIFA قطر 2022. وترصد تغير الكرات والشخصيات المميزة في كل مرحلة من مراحل كأس العالم. مشيرا إلى أن الفكرة استغرقت أكثر من عام وتنفيذها استغرق خمسة أشهر ،وساعات عمل متواصلة من 14 إلى 18 ساعة يوميا. وتم استخدام ثلاثة آلاف لترا من الأصباغ ومائة وخمسين فرشاة رسم. لافتا إلى أن /قصة كرة/ معروضة لتبين للعالم أن قطر تحتوي على كل المميزات التي نراها في كل مراحل المونديال.

وأضاف صالحي: موضوع اللوحة ثقافي فني وتم استخدام الحرف العربي والدمج بين الثقافة العربية والشرقية في عمل يبعث برسالة ثقافية عالمية، ويعكس إرثا تاريخيا يقدم ثقافتنا للعالم.

ووجه الفنان عماد صالحي الشكر إلى وزارة الثقافة على دعمها المتواصل للعمل، و"الفيصل القابضة" و"مجموعة عدنان الدولية"، وكل من شارك أو ساهم في ظهور هذا العمل.

جدير بالذكر أن الفنان عماد صالحي من مواليد 1980، وهو حاصل على ميدالية ذهبية و 4 شهادات فنية مرموقة من اليونسكو في ندوة باريس للرسم 2020، وعلى جائزة العالم الخاص في الذكرى الخمسين لمهرجان خطى الإنسان/ إيطاليا 2019/، وحاصل على الجائزة العالمية الثانية من مهرجان حرية الصحافة السياسية / كندا 2018/، وكذلك على الجائزة العالمية الكبرى من مهرجان سيكاكو الدولي في كوريا الجنوبية/ سول 2017/، وحاصل على الجائزة العالمية الأولى لمهرجان العسل العالمي بمشاركة أكثر من 86 دولة في العالم/ البرتغال 2016/، وحاصل أيضا على جائزة فخرية من مهرجان الحرب والسلام في مهرجان طوكيو / اليابان 2016/، والجائزة العالمية الخاصة من المهرجان الدولي للإنسان والطبيعة / الصين 2015/، كما أنه عضو رسمي في الرابطة الكندية لفناني الفكاهة السياسيين العالميين من عام 2019 حتى نهاية عام 2021. 


التعليقات

إضافة تعليق