الأرجنتين تتجاوز هولندا بركلات الترجيح وتواجه كرواتيا في نصف النهائي

متابعات
2022-12-10 | منذ 2 شهر

الأرجنتين تتجاوز هولندا بركلات الترجيح

الدوحة، 10 ديسمبر 2022 - تأهل المنتخب الأرجنتيني إلى الدور نصف النهائي من كأس العالم FIFA قطر 2022 بعدما تجاوز نظيره الهولندي بركلات الترجيح ( 4 ـ 3 ) بعد التعادل في الوقتين الأصلي والإضافي بهدفين لمثلهما في اللقاء المثير الذي جرى بينهما على استاد لوسيل في الدور ربع النهائي.

وضرب المنتخب الأرجنتيني موعداً في الدور المقبل مع نظيره الكرواتي المتأهل على حساب المنتخب البرازيلي بركلات الترجيح (4 ـ 2 ) بعد التعادل في الوقتين الأصلي والإضافي بهدف لمثله.

وظل المنتخب الأرجنتيني متقدماً بهدفي كل من ناهول مولينا (د35) وليونيل ميسي من ركلة جزاء (د73)، حتى الدقائق العشر الأخيرة التي شهدت انتفاضة هولندية ليُعيد البديل ووت فيغورست المباراة إلى نقطة البداية مسجلاً هدفي منتخب بلاده ( د 83 و د 90+11 )، ليلعب المنتخبان وقتاً إضافياً انتهى بذات النتيجة ليحتكم المنتخبان إلى ركلات الترجيح.

وعرفت المباراة انطلاقة حذرة بسجال تكتيكي عال بين المنتخبين بعدما أحكم كل طرف إغلاق مناطقه الخلفية، فغابت الخطورة عن المرميين باستثناء محاولات لم ترق لأن تكون فرصاً حقيقية.

وكان المنتخب الأرجنتيني الأكثر استحواذاً دون فاعلية هجومية كبيرة، في وقت حاول فيه المنتخب الهولندي الاعتماد على التحولات دون جدوى في إحداث التهديد على مرمى المنافس في ظل تنظيم جيد أظهره رفاق نيكولاس اوتاميندي في الخط الخلفي للمنتخب الأرجنتيني.

وكاد المهاجم جوليان الفاريس أن يفرض واقعاً مغايراً عندما ضغط على الحارس الهولندي اندريس نوبيرت، فكاد هذا الأخير أن يرتكب خطأ في تمرير كرة سهلة، لكن لحُسن حظه أن الفاريس لم يسيطر عليها داخل منطقة الجزاء في الدقيقة السابعة.

وظهر النجم الأرجنتيني لونيل ميسي للمرة الأولى عندما مرّر كرة صوب ماركوس اكونيا، أرسلها هذا الأخير عرضية لم تجد من يتابعها أمام المرمى في الدقيقة 11، قبل أن يعود ميسي ليسدّد كرة قوية علت العارضة في الدقيقة 22، بالمقابل اقتصرت محاولات الهولنديين على رأسية ستيفين بيرغويين التي علت العارضة (د25).

وأخرج ميسي المباراة من الرتابة والهدوء، عندما قدّم فاصلاً مهارياً راقياً، مرسلاً تمريرة رائعة ضربت دفاعات المنتخب الهولندي، وجعلت ناهويل مولينيا يواجه الحارس نوبيرت ليضعها هذا الأخير في الشباك (د35) هدفاً أشعل المدرجات وأخذ المباراة نحو منحى مغاير تماماً. وبات لزاماً على أشبال المدرب لويس فان خال أن يتحرروا من التراجع بغية العودة إلى المباراة، فتحرّك فرانكي دي يونغ في منطقة العمليات،

وأشغل مفيس ديباي الذي كاد أن يعدّل النتيجة عندما سدّد كرة زاحفة سيطر عليها الحارس الأرجنتيني ايمليناو مارتنيز(د38)، فيما حادت كرة جودي غاكبو عن المرمى بقليل(د 40)، في حين رد المنتخب الأرجنتيني بمرتدة سريعة لتصل الكرة إلى الفاريس داخل المنقطة، سدّدها قوية وسيطر عليها الحارس في الدقيقة 42، لينتهي الشوط الأول على وقع تقدم أرجنتيني بهدف دون رد.

واستهل المنتخب الهولندي الشوط الثاني مهاجماً من خلال زيادة عددية في المقدمة بحثاً عن التسجيل، في حين تعامل الأرجنتينيون مع رغبة المنافس في العودة إلى المباراة بواقعية كبيرة بعدما نظّموا الخطوط الخلفية، وباتوا يعتمدون على مُرتدات كادت أن تؤتي ثمارها لتأمين النتيجة، إذ انطق ميسي خلف الدفاع وتعرّض للعرقلة على مشارف المنطقة، ليكسب ركلة حرة نفذها بطريقته المعهودة لكنها علت العارضة بقليل في الدقيقة 63.

وتدخل المدرب لويس فان خال ليزج بالمهاجم لوك دي يونغ بديلاً للاعب الوسط داني بليند، وبات يعتمد على رأسي حربة بانضمام البديل إلى المهاجم غاكبو ومن خلفهما مفيس ديباي، فرد ليونيل سكالوني مدرب الأرجنتين بإشراك لينادرو باريدس بدلاً من دي بول وفق أدوار دفاعية بحتة بالتواجد أمام رباعي الخط الخلفي.

وواصل المنتخب الأرجنتيني المُرتدات ليكسب ماركوس أكونيا ركلة جزاء بعدما تعرّض لإعثار من غورين تيمبر داخل المنطقة، لم يتوان الحكم عن احتسابها ركلة جزاء، نفذها ميسي بنجاح مسجلاً الهدف الثاني في الدقيقة 73. وضغط المنتخب الهولندي بعد التأخر بعدما لم يعد هناك ما يخسره عقب الهدف الثاني للمنتخب الأرجنتيني، واستطاع البديل وست فيغورست أن يقلّص الفارق بعد رأسية من كرة ثابتة حوّلها لشباك ايمليانو مارتنيز (د83) مشعلاً المباراة، خصوصاً بعدما رمى رفاقه بكل ثقلهم الهجومي ومارسوا ضغطاً كبيراً على المنتخب الأرجنتيني في نصف ملعبه، قبل أن تشهد الدقيقة الأخيرة من الوقت بدل الضائع تسجيل المنتخب الهولندي هدف التعادل من خلال ركلة حرة تم تمريرها داخل المنطقة إلى صاحب الهدف الأول ويت فيغورست الذي حوّلها إلى الشباك ليسجل هدف التعادل في الدقيقة 90+11 فارضاً أوقاتاً إضافية.

ولم يشأ كل طرف المغامرة في الأوقات الإضافية التي خلا نصفها الأول من الفرص الحقيقية على المرميين باستثناء كرات ثابتة لم تستغل كما يجب، في حين ضغط المنتخب الأرجنتيني في الشوط الإضافي الثاني وكاد أن يخطف المباراة في أكثر من مناسبة أخطرها كرة انزو بيريز التي ارتدت من القائم، ليحتكم المنتخبان إلى ركلات الترجيح التي ابتسمت لرفاق ليونيل ميسي، حيث سجّل للمنتخب الأرجنتيني كل من: ليونيل ميسي، الياندرو باريديس، غوانزالو مونتيل ، لوتارو ماترنيز، واهدر انزو فيرنانديز ، فيما سجّل للمنتخب الهولندي: ووت فيغورت ولوك دي يونغ وكومبنينترز تيون، وأهدر فيرجيل فان دايك وستيفين بيرغيس.


التعليقات

إضافة تعليق